طبق (تشانبورو) الياباني: خليط من أشياء كثيرة!

تقع /site/photo/2702 أوكيناوا في الطرف الجنوبي من الأرخبيل الياباني، وقد ابتكرت أوكيناوا تقاليدها الفريدة في الطهي من خلال اتصالاتها بالصين ودول جنوب شرق آسيا في عهد مملكة ريوكيو الذي استمر لما يزيد عن 400 عام. أحد الأطباق الشعبية الأصيلة في أوكيناوا هو جويا تشانبورو، ومن المعتقد أن كلمة تشانبورو قد أتت من الكلمة الأندونسية كامبور وتعني خليط من أشياء كثيرة. والتشانبورو هو خليط من أشياء كثيرة محمرة في الزيت أهمها أو أكثرها شيوعاُ هي نوع من القرع، والتوفو، واللحم وبراعم الفول(يطلق عليها اسم مامينا بلهجة أوكيناوا) ويعرف من القرع في أوكيتناوا باسم جويا وفي باقي اليابان باسم نيجا-أروي، وهو يتميز بمرارة في منطقة القشر التي تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ج ولهذا السبب فهو يعد الآن كغذاء صحي مفيد. وقد أدى تأثر أوكيناوا الكبير بالصين إلى إستخدام اللحوم بكثرة في أطباق تلك الجزر كما أن موقعها الجغرافي يفرض اختيارها من الأطعمة فنجد بين أطباقها الكثير من الأسماك والمحار والحشائش البحرية، وقد ظلت البطاطا لسنوات كثيرة هي الطعام الأساسي لسكان أوكيناوا نظرا لندرة حقول الأرز فيها، ويؤكل اللحم والتوفو- وهما مصدران غنيان بالبروتين- مع كميات كبيرة من الخضر الصفراء والخضراء، وهنا أيضا نشهد مثلا آخر على التأثير الصيني في كثرة الأطباق المقلية أو المحمرة، مع التقليل من الملح لتخفيف حدة الطعم، وهذا التقليل في استخدام الملح هو أحد أسباب اعتبار أطباق هذا الإقليم كمثال على الأطباق اليابانية التي تساهم في إطالة العمر. وقد انبثقت تقاليد الطهي في أوكيناوا عبر جزر تتميز بجوها الدافيء وطبيعتها الجميلة وهنا يعيش الناس أطول من أي مكان آخر في اليابان،ويسرنا هنا أن نقدم للعالم نوعا من أطباق هذه الجزر التي يشتهر أهلها بطول العمر. جويا تشانبورو (لأربعة أشخاص) المقادير: اثنان من قرع جويا (400 جم) مكعب من التوفو المتماسك (300 جم) بيضتان زيت ملح صلصة صويا الطريقة - يقطع القرع نصفين طوليا وتزال البذور والألياف بملعقة ثم يقطع لشرائح رفيعة ويرش بالملح ليصير لينا عندما يصبح لينا يشطف بالماء ثم يصفى منه الماء بعد ذلك. - تلف التوفو بقطعة من القماش أو الورق ويوضع ثقل فوقها(طبق مثلا) ثم تترك لساعتين على الأقل لتصفيتها من الماء الزائد. - تسخن معلقتان من الزيت في مقلاة، تضاف التوفو مع تقطعيها يدويا إلى قطع كبيرة نسبياً وتحمر جيداً مع إضافة الملح حسب المذاق ثم توضع في طبق منفصل. - توضع ملعة زيت واحدة في المقلاة ويضاف القرع لتحميره، كلما طال تحمير القرع كلما قلت مرارته. - تعاد التوقو إلى المقلاة ويتم تحميرها مع القرع، يضاف البيض المضروب ويخلط الجميع مع إضافة الملح. - في اللحظة الأخيرة اسكب بعضاً من صلصة الصويا حول حافة المقلاة لتقوية الطعم ، تمزج كل المقادير بسرعة ثم ترفع عن النار. ويمكن تقسم أطباق أوكيناوا إلى قسمين أساسيين: مطبخ البلاط الملكي ومطبخ عامة الشعب، والتشانبورو هو مثال جيد على طعام العامة، وتتميز توفو أوكيناوا المستخدمة في هذا الطبق بقوامها المتماسك حيث يبلغ تماسكها أنه بإمكانك أن تحملها من المتجر إلى منزلك مربوطة بحبل فقط دون تغليف! وتصنع التوفو من فول الصويا لذلك فهي غنية بالبروتين، إن التشانبورو وجبة بسيطة ولكنها غنية بالعناصر الغذائية وتصنع بتحمير التوفو سريعاً مع الخضر واللحم. وبدلاً من القرع يمكن استعمال براعم الفول والمخللات أو أحدهما فقط مع شعيرية رفيعة من القمح تسلق ثم تحمر ويسمى هذا الطبق سومين تشانبورو. وكثير من الناس يستخدمون التونة المعلبة أو اللحم المحفوظ بدلاً من اللحم الطازج وهذا التفضيل للأطعمة المعلبة يعود إلى عهد الإدارة الأمريكية للمنطقة عقب الحرب العالمية الثانية. ومفتاح النجاح عند إعداد التشانبورو يتركز في تصفية التوفو جيدا ثم تحميرها على نارية قوية لنقل كمية المياه بها وفي النهاية تضاف الخضروات لتحميرها، وعند إعداد الجويا تشانبورو يضاف إليه في النهاية بعض البيض لتقليل المرارة وإضافة لون جميل إليه.




 
الاسم البريد الاكتروني