الفنادق

للفنادقِ
تلك التي قد أقَـمْـنـا بها
والفنادقِ تلك التي ما أقَـمْـنــا بها ...
سأقول : السلام !
أنحني الآنَ للغرفةِ الدافئةْ
لقماشِ الستائرِ
للقهوةِ التي وصلتْ أمسِ من شمس إفريقيــا
للوسائدِ إذْ تُسْـنِــدُ الإلْـيـتَـين
أنحني لارتعاشِ اليدَين
قبلَ أن نفعلَ الـحُـبَّ ...
.................
.................
.................
لن أنحني بَـعْـدُ
إنّ الفنادقَ قد رحلتْ ، بَـغْـتـةً ، في الضَّـباب .

لندن 27.04.2011




 
الاسم البريد الاكتروني