تعرض الأطفال للتدخين يزيد مخاطر ضعف اجهزتهم المناعية/رويترز

 - أك/site/photo/573 د باحثون من هونج كونج أن الاطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي في مقتبل حياتهم تزداد لديهم احتمالات الإصابة بأمراض معدية بالمقارنة بغيرهم الذين ينشأون في بيئة خالية من الدخان.
وخلص الدكتور ام كي كوك وزملاؤه بجامعة هونج كونج الى أن خطر الاصابة بعدوى كان في اعلى درجاته بين الرضع من عمر 6 اشهر أو أصغر ولكن الخطر المتزايد استمر حتى بلغ الاطفال ثمانية اعوام.
وكان الاطفال غير مكتملي النمو والمولودين بوزن اقل من الطبيعي الاكثر عرضة للخطر مقارنة بغيرهم.
وأكد الباحثون ان التعرض للتدخين لا يضر فقط الجهاز التنفسي للاطفال ولكنه يضر اجهزتهم المناعية ايضا.
وراقب الباحثون مجموعة تضم 7402 طفل ولدوا في عام 1997 حتى وصلوا لسن ثمانية اعوام. وفي بداية الدراسة تعرض 42 في المئة من الاطفال للتدخين السلبي في منازلهم.
واستنتج الباحثون ان الاطفال الذي تعرضوا لدخان السجائر خلال اول 18 شهرا من عمرهم كانوا اكثر عرضة بنسبة 14 في المئة للاصابة بأي نوع من العدوى ببلوغهم ثمانية




 
الاسم البريد الاكتروني