إلى دوسـْـتَـيـنـا لافَرْن

 

A Dostena Lavergn


إن مضينا عميقاً مع البحرِ
في الفجرِ ...
ماذا سنخســرُ غيرَ الذي قد ينوءُ به البحرُ من هولِ أغلالِــنا ؟
فلْـنكُـنْ في شواطيء إيجــــةَ
ليلاً
نهاراً
لِـنُغْـرِقْ أصابعَنا في نبيذِ الأغارقةِ ...
الليلُ حُــرٌّ
نذوقُ انكساراتِهِ بالأصابعِ ...
قلتُ : أُحِـبُّـكِ !
لم تضحكي
لم تقولي : أُحِـبُّكَ ...
.............
.............
.............
صـدَّقْتُ أنّا مضَــيـنـا عميقاً !

لندن 01.08.2011

 

 




 
الاسم البريد الاكتروني