صباحٌ باريسيٌّ خفيفٌ


غادرتُ باريسَ صُبحاً ...
كان مُنعقَدٌ من السحابِ شفيفٌ .
كان في شفتي برْدٌ ،
وبُقْـيـا نبيذِ الليلِ
ألْـعَـقُـها
تيناً
قرنفلةً
ضوعاً من امرأةًٍ تعبى من الليلِ
والـنُّعْمى ،
وتحتَ قميصي النحلُ والعسَلُ .
أهو الخريفُ ؟
الممرّاتُ اكتستْ ذهَباًًّ يرِفُّ في الريحِ.
باريسُ التي شــرعَتْ تنأى
أُراقبُها من نافذاتِ قطارٍ :
قطرةُ الـمطرِ الأولى ...
.....................
.....................
.....................
تَـغِـيـمُ باريسُ !

Eurostar Train Paris - London
04.10.2011

 

 




 
الاسم البريد الاكتروني