أندريا في ماء الفرات

/site/photo/4236

مَـن قالَ : أندِريا ستسبحُ في الفراتِ ؟
الماءُ كان السلسبيلَ ، وكانَ طيرٌ أبيضٌ ضَـلَّ السبيلَ
إلى الفراتِ يظنُّــهُ بحراً ...
وأندِريا ، وقد غُمِرتْ بأمواهٍ مقدّسةٍ ، تلُوحُ غريبةَ الأطرافِ
والأطوارِ ...
كان الماءُ يجعلُها خرافةَ طائرٍ متطهِّرٍ بالماء ...
كان الماءُ كأساً طافحــاً
ونعومةُ الجســدِ الشفيفِ بشمس أيلولٍ
نـعِــيمــاَ !

براغ2011. 20.04




 
الاسم البريد الاكتروني