شعيط" و"مْعَيْطْ" و"جرّارْ الخَيْطْ"

"حدثنا صديق لي، قال: أتاني أعرابي بدرهم،

فقلت له: هذا زائف، فمن اعطاك هذا؟

قال: لص مثلك"

(الجاحظ البيان والتبيين: ج3)

اللهمّ اني صائم

لكن هرطقات بعض الساسة الأمريكيين، وغفلة بعض الساسة العراقيين وتغافلهم، حول "تقسيم العراق"، تجعل حتى حمار حي "الميدان" الشهير في مدينة بغداد، يضحك اذا قال أحدهم، ممن لا يعرفون العراق، ان فاضلات هذا الحي، خرجن في مظاهرة، أيام العهد الملكي طبعاً، احتجاجاً على سافرات بغداد. ......!!

وقبل ان استطرد، دعوني أقل ان "شْعَيْطْ" هذا، حسب تعبير البغداديين "واحد ساختجي"، وان صاحبه "مْعَيْطْ" حسب تعبيرهم "واحد هِتْليْ".

أما "جرار الخيط" فقد اختلف الرواة الشفويون في معرفة أرومته، وقيل ان اسم جده الأول "حمه سور"، كان يقطن جوار قبر في تلك المحلة، أي محلة "الميدان" البغدادية الشهيرة، يقال له: "بابا كركر".

"بابا كركر" هذا، لا أعرفه، وانما هو اسم لحقل نفط هائل في مدينة كركوك، وتلك قصة أخرى.

لكن التسمية وردت في كتاب عنوانه: "مراقد بغداد" للكاتب يونس الشيخ ابراهيم السامرائي، الذي صدر عن "مكتبة الشرق الجديد" ببغداد سنة 1989.

وكان صديقي الراحل الشاعر حسين مردان، يحدثني عن مغامراته في تلك المحلة الشهيرة. ويقال ان "أبا علي" هو الرجل الصعلوك الذي تنتهي عنده رواية "خمسة أصوات" لشيخ الرواية العراقية غائب طعمة فرمان، صبيحة 4 يوليو/تموز سنة 1958.

"ما علينا" هذه كلها بهارات، حسب تعبير عراقي، للوصول الى "شْعَيْطْ" و"مْعَيْطْ" و"جرّارْ الخَيْطْ"، والمشروع الأمريكي حول "تقسيم العراق" إلى ثلاثة كيانات على اساس "المثلث" و"المربَّع" و"الجبل".

"طاح صُبُغْكُم"، اي والله، ياعملاء أمريكا.

أقول بهذا، مثل ما قال أحد الظرفاء العراقيين، ان "بابا كركر"، يمكن ان يكون هو "بابا زنكو" في المرويات العراقية، خصوصا البغدادية، عن "هتلية" بغداد و"سرسريتها".

وهاتان الكلمتان، تشيران الى بقايا السلاجقة والصفويين الذين تناوبوا على نهب العراق وتقتيل العراقيين، وان نموذجهم الصارخ هو هذا "الثلاثي" الذميم من ابناء "بابا زنكو".

يقولون بالعراق، ان هؤلاء الثلاثة، وجدوا حيواناً نافقاً، فقالوا لنجعل منه صاحب جُبّة، ونضحك على ذقون العراقيين. وهذا ما حصل فعلاً. وكانوا يتناوبون على السفر الى بلدة مجاورة لممارسة مجونهم.

وذات يوم، اختلف الثلاثة على شأن مالي، فقال "شْعَيْطْ" تعالوا نحلف برأس "بابا زنكو" والكاذب سوف يطرّه "بابا زنكو" الى ثلاثة اقسام.......!!

ولا يؤيد المشروع الأمريكي، الا احفاد "شْعَيْطْ" و"مْعَيْطْ" و"جرّارْ الخَيْطْ".

وو.... اللهم اني صائم

جمعة اللامي

Juma_allami@yahoo.com

www.juma-allami.com




 
الاسم البريد الاكتروني