الشتاءُ يختلفُ

 /site/photo/5137
منذُ عامَينِ لم يدخل الوردُ بيتي ، لتأتلقَ المائدةْ
لم أضعْ شمعةً للعشاءِ  تضيءُ النبيذَ
ووجهَ التي أستلذُّ ابتسامتَها وهي تبدأُ من لمعةِ العينِ  ...
عامانِ مَـرّا
ولم أسترِحْ في مدارٍ
ولا في سِفارٍ ،
ولم أستسِغْ أن أقولَ لكأسٍ : سأشربُ حتى الثمالةِ .
حتى الهواءُ الذي أتنفّسُ قد صارَ مُـرّاً .
فهل وهنَ العظمُ مني ؟
هل اشتعلَ الرأسُ شَيباً ...
................
................
................
أفِقْ يا بُـنَـيّ !
أفِقْ
واستَرِدَّ  التي  لن تغادرَ ، عبرَ السنين العجيباتِ :
تلكَ الحماقةَ ...
قُمْ  ، هاتِ وردَكَ !
أوقِدْ  شموعكَ ...
ولْـتُرْهِفِ السمعَ  :
ها هي ذي مَن تُحِبُّ تدقُّ  على الباب  !

لندن 05.11.2012





 
الاسم البريد الاكتروني