التحديقُ إلى الأسفل

أنا في أعلى التلّ
لقد جاهدتُ طويلاً ، منذ الفجرِ ، لأبلغَ أعلى التلّ
حِــدَأٌ تتمهّلُ في الريحِ
القريةُ في القاعِ :
كنيستُها
ومنازلُها
و البارُ الأقربُ من مدخل ِ نادي الغولفِ .
الآنَ أرى ما لستُ أرى:
وطناً أعلنَ منذ 2003 – أنا مستعمرةٌ
أمّا أبناءُ الوطنِ المعلَنِ في لندنَ
( ليس عراقاً )
أعني من يكتبُ حرفاً
أو يرسُمُ ظِـلْـفاً
أو يتوهّمُ ضرْبَ الطبلةِ والعودِ ...
إلخ.
فقد اختاروا ، منذ 2003
وبكل الإصرار:
CIB
NI5
NI6
إلخ ...
كم هم سعداءُ !
ولكني في أعلى التلّ
في القمّةِ
تبدو القريةُ في القاعِ ، البلْقَعَ
تبدو اللاشيءَ .
.....................
....................
....................
ولكني سأظلُّ بأعلى التلّ !
أظلُّ كتلكَ الحِدأِ اللاتي تتمهّلُ في الريحِ
بأعلى التلّ ...
لندن 13.03.2012




 
الاسم البريد الاكتروني