طيران 2020

جمعة اللامي
وَمِنْ عَجَبِ الأيام أنك جالسٌ

على الأرض في الدنيا، وأنتَ تدور

(الملك المظفر)


يُكمل الملك المظفر، غازي بن أبي بكر، بن أيوب، بن شاذي، فكرته الفيزياوية حول "حركة الأرض" في بيت شعر آخر، فيقول:

فَسَيْرُكَ، يا هذا، كَسَيْرِ سفينةٍ

بقوم جُلوسٍ، والقُلوعُ تَطيرُ

الفكرة واضحة تماماً، وقد ذكرها الإمام أحمد بن إبراهيم الحنبلي، في كتابه الموسوم: "شفاء القلوب في مناقب بني أيوب"، الذي قام بتحقيقه الاستاذ ناظم رشيد، وصدر ببغداد سنة 1978.

سفينة تطير، سفينة عربية، وفي زمن الأيوبيين.

أما في زمننا الحالي، الذي هو غير زمن بني أيوب، وهو قطعاً زمن "بني "الأصَيّفر"، فإن الطيران بات أمراً عادياً جداً، وهواية شخصية، فضلاً عن أنه عمل راق.

أحد من "بن الأصَيفر" اسمه "آرني ترنت"، وعمره مائة سنة، وسنة واحدة، ولا يزال في كامل اللياقة البدنية والعقلية لقيادة طائرة، حسب ما ذكره مدرب طيران بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

"ترنت" هذا، قاد طائرة حربية قاذفة من طراز B52، وشارك في الحرب العالمية الثانية، ولم يحطم أي طائرة قادها في حياته العملية.

وأعلنت وكالة الفضاء الأوروبية، أنها تلقت عشرة آلاف طلب لشغل وظيفة "رائد فضاء"، وافقت على 8413 طلباً منها، وهؤلاء ينتظرون "اختباراً نفسياً"، يؤهلهم لهذه الوظيفة.

ولم تذكر الوكالة الأوروبية، أي اسم من "بني قحطان" أو "بني عدنان" تقدم لشغل هذه الوظيفة.

وتقدم نحو مليون شخص من "بني الأصَيفر" للمشاركة في رحلة إلى القمر، تزمع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تحقيقها مع حلول العام ،2020 حيث سيتم مسح تفاصيل سطح القمر، وتحديد مواقع آمنة للرحلات البشرية المقبلة لهذا الكويكب الملحق بالأرض.

ولعل الحظ يشملنا، فنجد أحد "بني قحطان"، أو أحد أبناء عمومته من "بني عدنان" مشاركاً في تلك الرحلة، ليعود ويخبرنا عن تفصيلات جمال هذا الكويكب الصغير، الذي ملأنا الكتب مدحاً بجماله.

نسيت أن أخبركم، أن بعضنا يهوى ممارسة عادات شائنة في أعالي الأجواء.. عفواً في أعالي البحار.




 
الاسم البريد الاكتروني