مُــتَــوازيــات

 /site/photo/5907
لا تعاتِبْني، وإلاّ سِـرْتُ عن كُلِّ الـمُـكَـلاّ
( واعتذاري من أبي بَكْرٍ  وإنْ كانَ استَهَــلاّ )
سوف تأتي عدَنٌ ، هادئةً في موجةٍ،
 شِيحاً،
 وكاذِيّاً،
 وفُلاّ 
ونساءً يرتدِينَ النَدَّ، والـخُضرةَ، والدِّرْعَ شفيفاً
وأفاويهَ الـمُكَـلاّ
عدَنٌ تسكنُ ما أسكنُهُ حتى وإنْ أوطأْتُ ظِلاّ 
                         *
لَكأنّ هذاالثلجَ يهبِطُ منذُ آبادٍ، كأنّ الثلــجَ
يكتبُ هذه الدنيا، ويُعْلِنُها له، بيضاءَ، مملكـةً
كأنّ العشبَ والأشجارَ والأطيارَ لم تكُنِ ...الهواءُ
يَشِفُّ، لكنْ ليسَ من متنَفّسٍ . قمرٌ كبيــر 
                        *
هل أرى ،ثانيةً، ما كان يُسْمى ســاحلَ العشّاقِ ؟
كانت عدَنٌ تصنعُ في الليلِ نهاراً غامضاً . كانَ الهواءُ
الرّطْبُ سِـرِّيّاً . زهوراً  وثماراً إستوائيّاتٍ. الليـلُ
ثخينٌ . سوفَ نمضي في مضيقِ الـحُبّ والفودكا عميقاً

                         *
من أين يأتي كلُّ هذا الصمتِ ؟ حتى الريحُ صامتــةٌ
ومَن أسْمَيتُـهُـم بَشَـراً، وجيراناً، كما في أيِّما لُغَةٍ
تبَدَّوا مثلَ ما بدت التماثيلُ الغبيّةُ . ليس يُرجى الصوتُ
مـمّن ظلَّ يحفرُ قبره متمهِّلاً . والثلجُ عادَ الآنَ يسقطُ
                         *
لا تَقُلْ : قد ذهبتْ  في ما يُسَمّى عرَباً بائدةً،أو في الأغاني)
عدَنٌ 
نحن، وأعني فقراءَ الأمّةِ، اخترْنا لها أن تغدوَ الغايةَ والمسرى
بنَيناها كماتبني ذراعٌ أختَها
سوف نراها مثلَ ما شِئنا لها 
شِيحاً،
 وكاذِيّاً ،
 وفُلاّ 
ونساءً يرتدِينَ النَدَّ، والـخُضرةَ، والدِّرْعَ شفيفاً
وأفاويهَ الـمُكَـلاّ
...............
...............
...............
سنراها عدَناً
                           *
والثلجُ يدفِنُ في الشمالِ البربريّ، الناسَ والتاريخَ ...
يدفِنُ ظِلَّهُ
وضَبابَهُ،
الثوراتِ
والكتُبَ العظيمةَ
حيثُ كانت ،فكرةً، أو هاجساً ، عدَنٌ ...
 
 
لندن   07.12.2010
 
* أبو بكر هوأبو بكر سالم ، والبيت الأول من مستهَلّ أغنيةٍ له 







 
الاسم البريد الاكتروني