الإنتخابات الألمانيّة : أنجيلا الشاطرة !

/site/photo/6034
Kluge !

لا يستعجلُ الفردُ الألمانيُّ إطلاقَ الأحكام ، لكنه لا يتردّد في إطلاق " الشاطرة " على أنجيلا ميركل .
وله الحقُّ في هذا .
سُئلَتْ مؤخراً  عمّا تراه ممتازاً في ألمانيا . قالت : نحن نصنع نوافذ مُحْكَمة الإغلاق ، جيدة العزل !
الكناية واضحة :
لقد جنّبت بلدَها متاعب أوربا، الاقتصاديّ منها والسياسيّ .
وبينما كان الإشتراكي فرانسوا هولاند يتوعّد سوريا، بعد أن غزا مالي، احتفظت ميركل بموقفها الرافض أي مغامرة عسكرية  ( سبعون بالمائة من الألمان ضد التدخل في سوريا ) .
نسبة البطالة  في ألمانيا هي الأدنى في أوربا : خمسة بالمائة !
*
هكذا ، تبدو الحملة الانتخابية باهتةً، مع أن الخامس عشر من أيلول الجاري، هو الموعد .
طوال إقامتي في ميونيخ لم أشهد اجتماعاً انتخابيّاً .
هنالك صور المرشّحين  : الحجم واحدٌ . الوجوه متورّدة كلّها !
وفي ساحة ماريانبلاس، قلب الحاضرة الكبرى، تكتظّ المقاهي والأسواق والمطاعم، حتى ليجد المرءُ صعوبةً في الحصول على طاولة وكرسيّين .
خليجيّون بملابس بيض.
خليجيات بملابس سود .
حتى أن صحيفةً محليةً حملت صفحتُها الأولى عبارة :
عربٌ في ميونيخ !
والصورة ... امرأة خليجية متجلببة بالسواد !
*
على المستوى الوطني الألماني، يدور الجدل الإنتخابي حول قضايا مختلفة نوعيّاً عمّا يشغلُنا .
القضية الأكثر إثارةً، هي مقترَحٌ من حزب الخُضر، بإلزام المطاعم ومنافذ الطعام الأخرى، تقديم وجبات نباتية يوماً واحداً في الأسبوع  !
عجباً ... هل يتخلّى الألمان ولو ليوم واحدٍ عن مقانق الكاري ؟
*
هنالك اليسار الماركسيّ اللينيني الذي يحرِّض على الثورة .
وثمّتَ يسارٌ يدعو إلى صيغة من ألمانيا ديمقراطية مخفّفة .
DDR Light !
*
أفتحُ، في الصباح الباكر، نافذة غرفتي بفندق ميركور ( 120 ليوبولدشتراسه ) :
ميونيخ تستيقظ .
المخبزة تفتح أبوابها .
الترام الأول .
الحافلة الأولى ...
وأطْمَئِنُّ إلى أن شعباً عريقاً من شعوب كوكبنا الأرضيّ  ينهض سعيداً ومستعدّاً .

لندن 13.09.2013




 
الاسم البريد الاكتروني