رحيل المغنية البريطانية جوان ريغان عن 85 عاما

 السبت، 14 سبتمبر/ أيلول، 201
المغنية البريطانية جوان ريغان

كانت جوان ريغان من أشهر المغنيات البريطانيات في زمنها.

توفيت في لندن المغنية البريطانية جوان ريغان، التي اشتهرت أغانيها وتقدمت قوائم أفضل الأغاني في الخمسينيات والستينيات، عن عمر يناهز الـ 85 عاما.


كما عرفت بسلسلة برامجها التلفزيونية في بي بي سي التي حملت عنوان "كن ضيفي" لسنوات عدة.
واشتهرت ريغان بأغان ناجحة أمثال "ريكوشيه"(شظية) و"مي يو أولويز" و"إذا اعطيك قلبي".

ومثلت المغنية ريغان في أعمال فنية على جانبي المحيط الأطلسي مع فنانين أمثال بيري كومو وماكس بايغريفز وكليف ريتشارد.

وكانت ريغان التي ولدت في رمفورد بمقاطعة إيسكس، من أشهر المغنيات البريطانيات في زمنها، واعتادت على الظهور باستمرار في عروض التلفزيون والراديو.

بدأت ريغان حياتها الفنية بعد أن استمع المنتج المسرحي برنارد ديلفونت لتسجيلاتها ووقع معها عقدا لشركته.

وسرعان ما حصلت على عقد مع شركة التسجيلات البريطانية الشهيرة "ديكا ريكوردنغ" ولكن لفترة اختبارية ولثلاث تسجيلات فقط، التي باعترافها لم تنجح في تحقيق مواقع متقدمة في قوائم أفضل الأغنيات.

وعلى الرغم من ذلك أطلقت شركة التسجيلات أغنية كانت قد سجلتها قبل أشهر تحت عنوان "ريكوشيه"أو "شظية".

ومهدت هذه الأغاني الطريق أمامها للظهور في أعمال في المسرح والراديو والتلفزيون.

وقدمت ريغان لاحقا أعمالا في التلفزيون الأمريكي مع ممثلين بارزين من أمثال إيدي فيشر وتينيسي إيرين فورد وبيري كومو.

كما قدمت أعمالا في مسرح البالاديوم الشهير للعروض الموسيقية في لندن مرات عديدة إلى جانب ماكس بايغريفز وكليف ريتشارد وروس كونواي وأدموند هوكريج.

وفي عام 1984، تسبب حادث اصطدام رأسها في الحمام بتخثر دموي في دماغها قاد إلى إصابتها بالشلل وفقدانها القدرة على الكلام.

لكنها تشافت نهائيا بعد العلاج، وعادت إلى الغناء في بريطانيا عبر الراديو وفي الحفلات الموسيقية.




 
الاسم البريد الاكتروني