إعادةُ نظَـرٍ

 ما مقامي بأرضِ لندنَ إلاّ  كمقامِ المسيحِ بينَ اليهودِ .
لستُ أعني هنا الإنجليزَ
اللهُ أدرى بأنهم  أطعَموني
وأنهم آمَنوني ...
قُلْ إذاً  ، كيف يستقيمُ  مُقامي ، كمقامِ المسيحِ بين اليهودِ ؟
هل أقولُ الحقيقةَ ؟
الحقَّ ؟
…………..
…………..
…………..
لم ألْقَ أوباشاً كقومي
( أنا أعني قومي العراقيّين في لندنَ )
الآنَ
هل بَلَّـغْتُ ؟
فَـلْـيُـبْـلِغِ  الحاضرُ منكم ، مَن غابَ ...
إني الآنَ حُرٌّ ...
ولن يعودَ مقامي كمقامِ المسيحِ بينَ اليهودِ ...
أنا حُرٌّ في أرضِ لندنَ
حُرٌّ
وبعيدٌ عن العراقِ البعيدِ ، المبتلى بحُكْمِ القرودِ  ...

19.09.2013 لندن




 
الاسم البريد الاكتروني