أليس أوزولد أول شاعرة تفوز بجائزة واريك البريطانية الأدبية عن إعادة صياغة الإلياذة

  الأربعاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2013، 10:41 GMT

فازت الشاعرة أليس أوزولد على جائز واريك البريطانية للكتابة، التي تقدر قيمتها بنحو 25 ألف جنيه استرليني، لتصبح أول شاعرة تحصل على تلك الجائزة.
وحازت أوزولد على الجائزة عن عملها Memorial أو "ذكرى" وهي إعادة صياغة لإلياذة هوميروس.
روابط ذات صلة
وفاة الشاعر الكردي شيركو بيكس في السويد
موضوعات ذات صلة
ثقافة وفنون
وقالت الشاعرة عند علمها بنبأ فوزها "أشعر بالدهشة والامتنان لكل من الحكام وهوميروس".
وكانت اسم الشاعرة البريطانية قد تصدر عناوين الصحف عندما سحبت عملها الفائز من جائزة تي اس اليوت معربة عن قلقها مما وصفته بالرقابة التي تمارس بتلك المسابقة.
وتجرى جوائز واريك، التي تعد من أرفع الجوائز المهتمة بالأدب، كل عامين وتفتح باب القبول أمام الأعمال التاريخية والشعرية والعلوم والأعمال الروائية.
وقال إيان سانسوم رئيس لجنة التحكيم إن قرار فوز العمل جاء "بالإجماع".
وأضاف "هذا الكتاب نجح في صياغة طريقة متفردة للتعبير، وجمع بين الماضي والحاضر، وبين ما هو سياسي وما هو شخصي، وقد تحمست أنا وزملائي في لجنة التحكيم للخيال والطموح الفكري الذي اتسم به العمل".
وكانت أوزولد قد حصلت على جائزة تي اس اليوت عام 2002 عن مجموعتها الشعرية الثانية Dart أو "وثبة" لكنها انسحبت من المسابقة في عام 2011 لعدم ارتياحها من أن المسابقة كانت تحت رعاية شركة تجارية.
وقالت "أعتقد أن دور الشعر يتمثل في استجواب مثل هذه الشركات وليس تأييدها".
وبين الأعمال التي وصلت للتصفيات النهائية كتاب حول العصر الذهبي للعلوم العربية للكاتب جيم الخليلي.
وقدمت جائزة واريك لأول مرة في عام 2009 برعاية جامعة واريك التي تقدم بجانب الجائزة النقدية جائزة تتمثل في فرصة التقدم للدراسة في الجامعة.



 
الاسم البريد الاكتروني