الإفراج عن فنان تونسي رشق وزيرا ببيضة


الثلاثاء، 24 أيلول/سبتمبر 2013


 أفرجت محكمة تونسية مؤقتا عن فنان رشق وزير الثقافة ببيضة، إلى حين إعلان الحكم عليه في القضية المرفوعة ضده.
 وقالت مصادر إنّ المخرج نصر الدين السهيلي غادر فعلا سجن المرناقية الذي كان محتجزا فيه في ساعات الثلاثاء الأولى.
وفي الجلسة الثانية من القضية تمسكت هيئة الدفاع عن السهيلي بمطلب الحكم بعدم سماع الدعوى، في حين طالب محامي الوزير مهدي المبروك بإدانته رمزيا.
وألقت السلطات الأمنية القبض على المصور الصحفي مراد الحرزي والممثل التلفزيوني والمخرج نصر الدين السهيلى منتصف أغسطس/آب بتهمة الاعتداء المادي واللفظي بحالة سكر على الوزير.
وقام الممثل نصر الدّين السهيلى برشق المهدى مبروك بالبيض أثناء مشاركته فى سهرة فنية كانت مخصصة لتأبين أحد الفنانين التونسيين فيما اتهم مراد الحرزي بتصوير الحادثة وبثّها على مواقع الشبكة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.



 
الاسم البريد الاكتروني