باسم يوسف يفوز بجائزة "حرية الصحافة"


الجمعة، 27 أيلول/سبتمبر 2013
أعلنت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين عن منح جائزة "حرية الصحافة" لهذا العام لأربعة صحفيين، ممن تعرضوا للسجن أو لتهديدات وممارسات قمعية في بلدانهم، بينهم المصري "الساخر"، باسم يوسف، مقدم برنامج "البرنامج."
وذكر بيان للجنة التي تتخذ من مدينة نيويورك الأمريكية مقراً لها، في بيان لها، أن الحائزين على جائزة "حرية الصحافة" لعام 2013، هم: جانيت هينوستروزا من الإكوادور، ونديم سينير من تركيا، ونغوين فان هاي من فيتنام، إضافة إلى باسم يوسف.
الكاريكاتير.. سلاح السخرية من أنظمة تتداعى
ونقل البيان عن المدير التنفيذي للجنة، جويل سايمون، قوله إنه "في الوقت الذي أصبحت فيه المعلومات مورداً دولياً، فقد تحدّى هؤلاء الصحفيون الأربعة الرقابة والقمع، كي يجلبوا لنا الأخبار..  ونحن نكرّمهم على شجاعتهم والتزامهم وعلى رفضهم أن يتم إسكاتهم."
وأشار البيان إلى أن يوسف خضع لتحقيقات قانونية بسبب برنامجه الإخباري الساخر، بينما اضطرت هينوستروزا إلى أن تتخلى مؤقتاً عن تقديم برنامج تلفزيوني، لضمان سلامتها بعد تعرضها للتهديد، فيما يواجه سينير اتهاماً بممارسة" نشاطات إرهابية"، وقد تصدُر بحقه عقوبة بالسجن لمدة 15 عاماً.
وبالنسبة للمدون الفيتنامي فان هاي، فقد ذكر البيان أنه "أنشأ وسيلة إعلامية بديلة مستقلة، في بلد تخضع فيه جميع المطبوعات الإخبارية لسيطرة الحكومة، وتبعاً لذلك فهو يمضي حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً بموجب قانون غامض الصياغة يحظر القيام بدعاية سياسية ضد الدولة."
ومن المقرر أن يجري تكريم الفائزين خلال حفل العشاء السنوي الذي تنظمه لجنة حرية الصحافة، في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.



 
الاسم البريد الاكتروني