وفاة المخرج الإيطالي كارلو ليتزاني

 7 أكتوبر/ تشرين الأول، 2013، 14:07 GMT

ذكرت وكالات أنباء محلية أن السلطات تحقق فيما إذا كانت هناك شبهة انتحار في الحادثة.
وليتزاني، الذي كان يشغل منصب رئيس مهرجان البندقية السينمائي لأربعة أعوام، هو مخرج فيلم "بانديتي أ ميلانو" عام 1968، كما شارك أيضا في إخراج بعض المشاهد من فيلم "جيرمانيا آنو تسيرو" وذلك أثناء غياب المخرج الإيطالي روبيرتو روزيليني.
وقال زميله المخرج الإيطالي إيتوري سكولا لوكالة أنسا الإيطالية للأنباء إنه يمر "بوقت حزين للغاية".
أما الرئيس الإيطالي جيورجيو نابوليتانو، والذي كان يعرف ليتزاني لعقود، فأشاد بإسهاماته للسينما، والثقافة والتطور الديمقراطي في إيطاليا.
وكان ليتزاني قد بدأ مشواره الفني كناقد سينمائي، ثم انتقل بعد ذلك إلى كتابة السيناريوهات لمخرج الواقعية الجديدة الإيطالي الشهير روزيليني.
وبجانب حصوله على تكريم لكتابته في فيلم "جيرمانيا آنو تسيرو" عام 1948، حصل ليتزاني أيضا على ترشيح لجائزة الأوسكار عن مشاركته في فيلم "ريزو آمارو" عام 1950 من إخراج جيوسيبو دي سانتيس.
وحصل ليتزاني أيضا على جائزة أفضل مخرج من أكاديمية السينما الإيطالية عام 1968 عن فيلمه "بانديتي أ ميلانو"، والذي تدور أحداثه حول عملية بحث عن لصوص أحد البنوك.
كما فاز ليتزاني أيضا بجائزة الأكاديمية لأفضل سيناريو عن فيلمه "سيلولويد" من إنتاج عام 1996.
"طاقة جديدة"
وخلال مسيرته الفنية، تعاون ليتزاني مع عدد من المخرجين من بينهم جان لوك غودارد، وماركو بيلوتشيني وبيرناردو بيرتولوتشي وبيير باولو بازوليني.
وعمل ليتزاني على إدارة مهرجان البندقية السينمائي في الفترة ما بين عامي 1979 و1982، كما كان أيضا عضوا في لجنة التحكيم بمهرجان برلين السينمائي عام 1994.
وأشاد باولو باراتا، رئيس معرض بينالي البندقية والذي يضم المهرجان السينمائي الشهير، بأعمال ليتزاني .
وقال باراتا: "يبكي بينالي البندقية حزنا في اليوم الذي توفي فيه كارلو ليتزاني . فقد كان يمد المهرجان بطاقة جديدة، وكان يعرف جيدا كيف ينشأ نواة للطلبة الشباب وأصحاب الخبرة ممن قد يمثلون النخبة الحقيقية في الأعوام المقبلة."
وأضاف: "يدين عالم السينما الإيطالية له بالكثير."
وكان ليتزاني قد بدأ مشواره الفني بعد الحرب العالمية الثانية عام 1948، بفيلم وثائقي عن زعيم الحزب الشيوعي الإيطالي بالميرو توغلياتي.
وتأتي وفاته بعد ثلاثة أعوام تقريبا من وفاة المخرج الشهير ماريو مونيسيلي بعد أن قفز من نافذة بإحدى المستشفيات بروما.




 
الاسم البريد الاكتروني