اكتشاف مقبرة فرعونية عمرها 45 قرنا لكبير الأطباء في عصر بناة الأهرام

Tue Oct 22, 2013
 قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر يوم الثلاثاء في بيان إن بعثة تشيكية اكتشفت بالقرب من منطقة الأهرام جنوبي القاهرة مقبرة كبيرة من الحجر الجيري لكبير الأطباء "شبسسكاف عنخ" والذي عاصر زمن بناة الأهرام في مصر الفرعونية قبل نحو 45 قرنا.

وبدأ بناء الأهرام في عصر الأسرة الفرعونية الثالثة (نحو 2890-2686 قبل الميلاد) ثم صارت الأهرام صروحا من عجائب الدنيا السبع ببناء الأهرام الثلاثة الشهيرة التي حملت أسماء الملوك خوفو وخفرع ومنقرع في الأسرة الرابعة (نحو 2616-2494 قبل الميلاد).

وقال علي الأصفر نائب رئيس قطاع الآثار المصرية في البيان إن صاحب المقبرة ينتمي إلى "عدد قليل من الأطباء ذوي المكانة الرفيعة في عصر بناة الأهرام والذين كانوا علي علاقة وثيقة بالملك" في عهد الأسرة الخامسة (نحو 2494 -2345 قبل الميلاد).

وأضاف ان المقبرة الواقعة في جبانة أبوصير الأثرية من المقابر الكبيرة حيث يبلغ طولها 21 مترا وعرضها 14 مترا بارتفاع أربعة أمتار وتضم بابا وهميا ضخما داخل مقصورة القرابين ويحمل ألقاب ووظائف صاحب المقبرة ومنها كاهن السحر وكاهن الإله رع في معابد الشمس لعدة ملوك من الأسرة الخامسة.

وقال مدير البعثة "ميروسلا بارتا" في البيان إن مقابر الأفراد في منطقة أبوصير بدأ تشييدها في منتصف عصر الأسرة الخامسة ودفن فيها كهنة وموظفون ممن عملوا في المجموعة الهرمية الخاصة بملوك الأسرة الخامسة في أبوصير وكذلك في معابد الشمس التي اشتهرت بها تلك الأسرة.

(إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

© Thomson Reuters 2013 All rights reserved.




 
الاسم البريد الاكتروني