اختيار (12 عاما من العبودية) افضل فيلم في جوائز البافتا


Sun Feb 16, 2014
توج الفيلم الدرامي (12 عاما من العبودية 12 YEARS A SLAVE) بجائزة أفضل فيلم في جوائز الاكاديمية البريطانية للسينما وفنون التلفزيون (بافتا) يوم الاحد ليعزز فرصته في التتويج بجائزة الاوسكار في مطلع الشهر المقبل.

وحصل الممثل البريطاني شيويتال اجيفور على جائزة افضل ممثل عن دوره في (12 عاما من العبودية) الذي يدور حول الرق في فترة ما قبل الحرب الاهلية الامريكية وهو مقتبس من قصة واقعية لرجل يتم الايقاع به وبيعه للعمل في مزارع في ولاية لويزيانا الامريكية.

وقال ستيف مكوين (44 عاما) مخرج الفيلم في كلمة في دار الاوبرا الملكية في لندن "يعاني 21 مليون انسان من الرق بينما نجلس هنا. آمل انه بعد 150 عاما من الان لن تكون هناك متناقضات تجعل مخرجا اخر يقوم بعمل هذا الفيلم."

وقال اجيفور (36 عاما) بطل (12 عاما من العبودية) إنه "يشعر بشرف كبير" لتتويجه بالجائزة ولحصوله على فرصة للعمل في "فيلم يحمل قيما كهذه".

وفازت الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (بلو جاسمين BLUE JASMINE) للمخرج وودي آلن.

وكانت الترشيحات تصب في صالح بلانشيت وباتت فرصتها قوية في التتويج باحدى جوائز اوسكار التي تمنحها الاكاديمية الأمريكية لعلوم وفنون السينما وتعلن في الثاني من مارس اذار المقبل.

وقامت بلانشيت باهداء جائزتها الى روح الممثل الامريكي فيليب سيمور هوفمان الذي عثر عليه ميتا قبل اسبوعين بسبب ما يبدو انها جرعة زائدة من المخدرات.

(اعداد عماد عبد الله للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

© Thomson Reuters 2014 All rights reserved.




 
الاسم البريد الاكتروني