The Piano of Condoleezza Rice

 /site/photo/6366
آهِ يا بوب مارلي …
O, Bob Marley!
كيف أُوقِفُ هذا القطارَ  ؟
Stop the train !
كيف أُوقِــفُــهُ ؟
أنتَ لا تعرف الـمرأةَ المســتريحةَ عند البيانو …
هي ســوداءُ حقاً ؛
ولكنها يا عزيزيَ ليست صديقةَ  حُــلمِــكَ ، نينا ســيمون
آهِ  Nina Simone!
هذه المرأةُ المســتريحةُ عند البيانو 
 لم تكن في زمانكَ شــيئاً
( هي كوندوليزا رايس )
أمّــا المفاتيحُ ، أعني مفاتيحَ ما قد نراه البِــيانو
فهي أبوابُ مملكةٍ للجحيم …
آهِ ، يا بوب مارلي
يا صديقي 
يا صديقَ الزمانِ  …
يا صديقَ الأغاني التي تتحدّث عن قارة الـحُـلمِ
والحبّ
والعنفوانِ العظيم ؛
أنتَ لن تشــهدَ السيِّــدةْ
لن ترى كيف تأتي مفاتيحُــها بملائكةِ الرّعبِ ،
أو كيف تفتحُ أبوابَ أحلامِــها لكلاب جهنّــمَ …
لن تشــهدَ العصْـفَ يطوي سماواتِ بغدادَ ، مثلي …
O, Bob Marley!
لندن 18/11/2004
 
< السابق
  التالى >





 
الاسم البريد الاكتروني