السلطات السورية تفرج عن المخرج السينمائي الشهير محمد ملص

/site/photo/6397
 
أفرجت السلطات السورية عن المخرج السوري المعروف محمد ملص الذي كانت أوقفته الثلاثاء أثناء توجهه إلى لبنان للانتقال منه إلى سويسرا، بحسب ما ذكر أحد أصدقائه الأربعاء.

وقال الصديق، رافضا كشف اسمه، "تم توقيفه الثلاثاء لمدة خمس ساعات، ثم أفرج عنه، لكنه لا يزال في سوريا"، رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان ملص اتصل بصديقه ليقول له إن المخابرات السورية أوقفته "على الحدود السورية اللبنانية وطلبت منه مرافقتها". ولم يعرف عنه شيء إلى حين اتصل به مجددا ليخبره بالإفراج عنه.

وكان ملص في طريقه إلى جنيف عند توقيفه حيث يشارك أحد أفلامه "سلم إلى دمشق" في مهرجان سينمائي. واحتجت إدارة مهرجان الفيلم والمنتدى الدولي حول حقوق الإنسان في جنيف بشدة على توقيفه. ولم يعرف ما إذا كان المخرج سيتمكن من الانتقال إلى سويسرا كما كان مخططا.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية دعت النظام السوري إلى الإفراج فورا عن المخرج السينمائي. وقال المتحدث باسم الخارجية رومان نادال "إن فرنسا تدين توقيف النظام السوري للمخرج محمد ملص الذي يحظى بشهرة عالمية"، معتبرا أن توقيفه "يشكل دليلا جديدا على ازدراء النظام بحقوق الإنسان وكذلك حرية التعبير والإبداع الفني".

وملص من مواليد 1945 ومقيم في دمشق. وهو من أبرز المخرجين السوريين، وقد حازت أفلامه وبينها أفلام وثائقية عديدة، الكثير من الجوائز العربية والدولية. وكان ملص من داعمي الانتفاضة السلمية ضد نظام الرئيس بشار الأسد التي بدأت في منتصف آذار/مارس 2011.

 




 
الاسم البريد الاكتروني