لوحتان مسروقتان لغوغان وبونار ظلتا في مطبخ عامل لأكثر من 40 عاما

 الأربعاء، 2 ابريل/ نيسان، 2014، 14:13 GMT

ظلت لوحتان مسروقتان للرسامين الشهيرين بول غوغان وبيير بونار معلقتين على جدار مطبخ عامل مصنع إيطالية لأكثر من أربعين عاما، حسبما كشفت الشرطة الإيطالية.

وتقدر قيمة اللوحتين الآن بنحو عشرة ملايين وستمائة ألف يورو على الاقل، وكانتا سرقتا من منزل في لندن في السبعينيات. وتمكنت الشرطة الإيطالية من العثور عليهما واستردادهما مؤخرا.
وقد نقلت اللوحتان بعد سرقتهما إلى إيطاليا، لكنهما تركتا في قطار.
ولم يعرف موظفو السكك الحديد قيمة وأهمية اللوحتين، فقاموا ببيعهما لاحقا ليشتريهما عامل في مصانع شركة فيات، ويضعهما في بيته في مدينة تورينو الإيطالية.
وعلقهما على جدار المطبخ في منزله في تورينو ثم نقلهما معه إلى صقلية بعد تقاعده.
وأثيرت شكوك لدى الرجل بشأن قيمة اللوحتين وأصلهما بعد أن نبهه أبنه إلى التشابه الكبير بين احدى اللوحتين وعمل آخر للرسام غوغان شاهده في كتاب.
وقام الرجل باستشارة خبراء في الأعمال الفنية، وتم إبلاغ الشرطة في النهاية.
وتقول الشرطة إن لوحة غوغان تحمل اسم "فواكه على المائدة، أو حياة ساكنة مع كلب صغير" وقد رسمت في عام 1889 ويعتقد أن قيمتها تقدر بين 10 ملايين الى 30 مليون يورو، كما تقول الشرطة.
أما لوحة بونار فتحمل اسم "امرأة مع كرسيين بمساند" وتقدر قيمتها بـ 600 ألف يورو.
وعرض المسؤولون الإيطاليون اللوحتين المستعادتين على وسائل الإعلام في روما الأربعاء.



 
الاسم البريد الاكتروني