الكبير*يحملُ همَّ البيت وهم الجيران..،

عند سرير طفولتهِ نامَ الفرحُ ولم يستيقظ،
فزوايا البيت ورائحةُ الأخشاب/تطلقُ أسئلةً وتجيب.
تفاصيل...

كيف لي أنْ أرأبَ الصدْعَ

ويـحَ قلبي ماالـذي يجـري بقومي من مَذَلَّةْ/مالـذي يجـري بأرضـي زلّـةٌ تلحقُ زلّــةْ
أيـن ولّى شـجرُ الخابـور في أفياءِ دجلةْ؟!/وسِـعَ القحْــطُ رياضاً أنبــتتْ أعطـرَ فُلّـةْ
تفاصيل...

قراءات في مجموعة "ثورة عقارب الساعة"

إذا كانت القصة هي عرض صراع بين قوتين في حالة نزاع لغاية ما بحسب الناقد جوزيف شبيلي فإن قصص (( ثورة عقارب الساعة ))(1) تمثل صورا شتى من الصراعات ، لشتى القوى ، ولشتى الغايات في المجتمع العراقي المأزوم بهويته , والمهزوم بانتصاراته !!
تفاصيل...

قمرُ الفَرجار وقواربُه

"أنت، أيها الطفل البدائي المجنون، أبْصرنِي وتَبَصّرْني، ثم بعد هذا اقرأني، واعلم أنني لا أطلب منك أن تستبصرني لمن سواك ولكني أرجو فقط أن تحرّر روحك، وتدعها تسافر إليّ، وتتركني أسافر نحوك كما تسافر الأمُّ نحو رضيعها
تفاصيل...

العنقاء المُغْرِبُ

أقر وأعترف أنا صاحب "الإيمايل" أسفله، أن نفسي كانت لئيمة - ذات مرة - وأمارة بالسوء؛ إذ كان لي متجر لشراء الأدوات المستعملة لإعادة بيعها، كي يعاد استعمالها من جديد، في تجارة دائرية لبؤس المعنيين بكل ما بقي له نصف العمر: أثاث منزلية، أدوات مطبخية، ألبسة، أحذية، وأشاء كثيرة ومتنوعة، لا تدري من أي بلد غُربةٍ قد جلبت
تفاصيل...

قبليني

قبليني...../لم يزل قلبي سريرا للعواطف
وأنا لا زلتُ حيا/فاكسري مأساةَ وجهي في المرايا
تفاصيل...

المنفيون إلى الوطن/قصة

بدأ أزيز محركات طائرة " البوينج " يبعث هديرا يصم الآذان ، المضيفة تمشي برشاقة بين المسافرين متفحصة أحوالهم، حركاتهم لا تهدأ ولا تسكن ولو للحظة .. هي في ذهاب وإياب كنحلة متنقلة من زهرة الى زهرة توزع الابتسامات على الكل، تكلم هذا ويناديها آخر، وهي أمام كل هذا لا تجزع، لا تكل أو تمل .
تفاصيل...

شقية أنتِ....

أمسك فرشاة الشَّعر!.. نظر الى وجهه في المرآة، لكنه سرعان ما وضع قُبّعته الصوفية على رأسه وخرج يطوف بحثاً عنها...كان زفير الصباح البارد، كموسيقى تخرج من فم عصفور مُتعب يستميل الحياة اليه بفنّه المعهود.. والريح الصباحية تُعانق وجه النجمات التي بدأت تختفي
تفاصيل...

رامبو وزمن القتَلة

في كتابه "رامبو وزمن القتلة"، يسعى الكاتب الأمريكي هنري ميللر(1891-1980) إلى حَل اللغز الكامن
في عبقرية الشاعر الفرنسي آرثور رامبو (1854-1891)، وفي خلال ذلك، يعبر ميللر عن إعجابه الشديد وتأثره برامبو، لأنه يرى نفسه في مرآته، ويرى وجوهاً كثيرة للشبَه بين سيرته وسيرة رامبو، التي يمكننا عدها مثالاً للتشرد والعذاب .

تفاصيل...

قطر... ومخطط محاصرة الثورات العربية ...؟!

يشكل الدور القطري في أحداث المنطقة ظاهرة أو لنقل حالة تستحق الوقوف عندها وتحليل أبعادها وجوهرها الحقيقي لأن الدور الذي تلعبه لا يتناسب البتة مع حجمها ومكوناتها البشرية والجغرافية وطبيعة التحديات التي يمكن أن تواجهها
تفاصيل...

بين قهوة (ستاربكس) .. وشاي فرج ياسين

المطر بعض هويتها ..والبقية .. تقتسمها الأضوية المترامية على العشاق وهم يذرعون المنعطفات المغسولة بالمطر .. متدثرة بعناق الأصابع على جانبي شارع الحمراء الضاج بالعشاق والمجانين والحكماء .. ورائحة القهوة التي تداهمك في طريقك لفرد أوراقك
تفاصيل...

دين الهوى لشيخ الصوفية الأكبر محي الدين بن عربي

موضوع هذه المقالة يمس شخصية فريدة ، هي محي الدين ابن عربي ، الذي يعرف في تاريخنا بلقب الشيخ الأكبر أو شيخ الصوفية الأكبر . وحتى نفهم أهمية هذا الرجل في تاريخ التصوف، ينبغي أن نعرج على مفهوم التصوف ، الذي غالبًا ما يفهم بمعنيين :
تفاصيل...

من ديوان " طقوس المرة الأولى

مقدمهُ المشوب ببعض الخشية/من ثقَلِ الهبوط على ضبابية النهوض
بدأت بحفظِ الدرس الأول/من التكوين المقامِ على أرضيةِ/المُصاب بحمّى التسابق السريع
تفاصيل...

محمد الرِّيشة بعيدًا عن الشِّعرقريبًا من النِّصف الآخر

* هل أنت صديق للمرأة؟- نعمْ، بلْ وأُحاولُ أَنْ أَكونَ هكَذا فِي كلِّ حالاتِها، علَى الرَّغمِ مِن أَنَّ مسأَلةَ الصَّداقةِ بينَ المرأَةِ والرَّجلِ قدْ تتعدَّى هذَا المفهومَ إِلى إِحالاتٍ وحالاتٍ أُخرى نَعرفها جميعًا.

تفاصيل...

شخصيات العام 2011 للثقافة وللسلام والتغيير،

في إطار تقليدها السنوي، وأيضًا لمشروعها الثقافي الكوني الذي التزمت به منذ تأسيسها، عبر الاعتراف بالأعلام والشخصيات الثقافية التي أثرَت المكتبة العالمية، أو ساهمت بمشاريعها الثقافية الرائدة في بلورة ثقافة عالمية تكتنز أبعادًا حضارية سامية
تفاصيل...

الإبحار على متن قارب هندي أحمر

ارتقيتُ عرشَ السماءِ لعرشِكِ/ونظرتُ إلى دنياكِ ما وراءَ البحار
كنتِ امرأةَ القبيلةِ الفقيرة/بالقمحِ وبالذرةِ حاصرتِ الأنهار
تفاصيل...

أسئلةٌ تجتازُ المحيط

من سيل ِ غروبٍ /أسئلةٌ/تتهاوى آخرَ إنذارِ
وصهيل ُ حديثي/لمْ يهدأ/في قُبلةِ عشقٍ منهارِ



تفاصيل...

أخطاء الثورة المصرية ؟

مصر تنزف دماء شبابها الأبرار مرة أخرى ضد الظلم والطغيان بعد عشرة أشهر على قيام ثورة 25 يناير المجيدة التى أعادت الحياة للشارع المصري وبثت في عروقة كل مشاعر البطولة والوطنية ليصنع مستقبل وطنة بعد أن تهدم وتعرض للتجريف المتعمد لكل ثروات مصر البشرية والطبيعية وأصبحت مصر وطن بلا هوية ولا ريادة
تفاصيل...

ابو كاطع مبدع نادر المثال

مرت يوم السابع عشر من آب الذكرى السنوية الثلاثون لرحيل الكاتب والروائي والصحفي الشيوعي شمران الياسري "ابوگاطع" الذي توفي في حادث سير في احد شوارع براغ 17/8/1981 . وعلى الرغم من مرور ثلاثين عاماً على رحيله، الا أن ذكراه ما زالت حاضرة في افئدة العراقيين
تفاصيل...

مَزْمُورُ الرّثاءِ الأَخِير!

يَا شَمْسُ يَا أُغْنِيّةً لِلأَرْضِ إِذْ تَزْهُو عَلى أَلْحَانِها/يَا كُسْوَةَ الْفُقَراءِ وَالشّفَةِ الّتي حَنّتْ إلى أَلْوانِها
وَستَطْلُعِينَ مِنَ الْغُرُوبِ بِلا غَدَائِرَ تَمْشُطِينْ/أَوَ تَذْكُرِينْ ؟

تفاصيل...

تعالي

خيطي/وانسجي ثوب الليالي
مدِّي يديكِ نحو الغيم/يتساقط تمراً أبيضَ اللون

تفاصيل...

الأعراب... ونهاية التاريخ العربي... ؟!

تلتقي الأمم والشعوب في كل الدنيا في أنها لا تنفك تواجه هُموماً تتوالد كالنمل، ذلك لأنها جزء مركوز في أصل الخلق. فالحياة الدنيا ما هي إلا دار ابتلاء وامتحان، وعليه فلا يمكن أن تكون دار أمن وسكينة وأمان...الكل فيها نسبي...فالسعادة نسبية تماماً كالشقاء
تفاصيل...

عبد الله كوران .. شاعر كردستان والعراق

شاعر كبير يقف في مصاف القامات المبدعة العالية، ومعلم بارز في مدرسة الشعر الكردي. نبذ التقليد والتكرار، وهجر العروض الخليلي، وامتطى صهوة الحداثة بايقاع ومضمون جديدين. شعره عراقي النبض، كردستاني الشموخ، انساني النزوع، وتجديدٌ فيـّاض.. لا يحدّه حد!
تفاصيل...

تولستوى و جائزة نوبل للآداب

كان الشاعر الفرنسى رينه سولى برودوم ( 1839 - 1907 ) اول من نال جائزة نوبل فى الآداب ، عندما منحت هذه الجائزة للمرة الأولى فى عام 1901 . و كان الأعتقاد السائد فى ذلك الحين وربما حتى الوقت الراهن، ان هذه الجائزة الرفيعة هى أهم جائزة للآاداب فى العالم، وتمنح وفق أسس ومعايير ثابتة
تفاصيل...

محمد حلمي الريشة وعلبة أسبرين

أرسل لي محمد حلمي الريشة ديوانه "قمر وحبة أسبرين" قبل نشره من أجل مقدمة، لكني تفاجأت بقصائد لم يكن فيها طعم المفاجأة، فالشاعر يعيد بالطريقة ذاتها كتابة كل دواوينه، وكأنه يكتب قصيدة واحدة مملة، واقترحت عليه أن يكتب هذا الديوان مرة ثانية -ولم لا ثالثة ورابعة وخامسة؟- حسب ملاحظات دونتها
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211