في غَزَل الياسري/ القسم الثاني

لم يُعرف عن الشاعر عبد الإله الياسري أنه شاعرُ غزل، بل اشتُهِر بقصائده الوطنية المعارِضة - للطُغَم الحاكمة بدءً من عام 1968- الغاضبة منها والمتهكمة، تصريحا تارة وتلميحا تارة أخرى، حتى كادت قصائده هذه أن توديَ بمستقبله أيام كان طالبا في جامعة بغداد
تفاصيل...

الكبير الذي أغبطه

سعدي يوسف واحد من أهم شعراء العربية المعاصرين، مثلما أنه واحد من أكثرهم انسجامًا مع نفسه، بل لعله هو الأكثر في هذا المجال بالذات. أمضى سعدي عمره المديد منتميًا إلى الشيوعية، متعفِّفًا عن التطلع إلى أي منفعة شخصية قد يُوهن التطلع إليها هذا الانتماء. وفي الصف الشيوعي، حافظ سعدي بثبات مدهش على استقلالية صوته الإبداعي
تفاصيل...

الغرب... والسقوط الأخلاقي والسيّاسي...؟

إذا كانت المنطقة العربية تتعرض اليوم لمخطط أشبه ما يكون بتطبيق نسخة محدثة من اتفاقية (سايس بيكو)، فإن من يقود بعض الدول الأوروبية اليوم لا يقل عداوة وحقداً على العرب ممن أعطى اليهود وعداً بفلسطين قبل نحو تسعة عقود ونصف العقد، أو من أمر بقصف دمشق بالمدافع في الأربعينات، أو من اتبع سياسة الأرض المحروقة في ليبيا، أو من قتل مليون مواطن جزائري...
تفاصيل...

أغصان دالية

الغصن الأول:
.... ومشى بخطى مشكوكة نحو المجهول ... مجهوله هو ... كان الوحيد الذي لا يدري إلى أين يتجه أما جيرانه ومعارفه وأصدقاؤه وأعداؤه فكانوا كلهم يعلمون إلى أين يوصل ذاك الطريق الذي سار عليه...
تفاصيل...

ملاحظات أولية في تحليل النص الأدبي

لا شك وأن كثيراً من النصوص الأدبية الراقية على مدى تاريخ الأبداع الأدبي كانت قد خالفت قواعد البلاغيين وقواعد النحو، وكانت الغاية من كل ذلك هو إبراز الجمال الذي يتطلبه الإبداع الأدبي، الذي يحكم بُنيته.. وعندما نتحدث عن النصوص الأدبية ، فإننا نقصد بها تلك الكتابة الإبداعية التي هي من نتاج الخيال الأدبي
تفاصيل...

أيّ... وأي؟

منذُ أن كانت الأرضُ أمامي/غمامةً حائرة
والشمسُ حجبتْ أشعَّتَها/عن فراشي المبقَّعِ بعَرقي الأصفَرْ
تفاصيل...

ما عدت طفلا

كان القمر صافياً مثل عيني صبية/حين انثنت كفٌها في الوداع الأخير
وكان الشجر يعبر الشرفات الغربية../كان الزمان مطراً لاسعا
تفاصيل...

رسالة في القاب الساسة والعلماء

وبعد فقد قال الفقير الى ربه الكريم والمحتاج الى عطفه العميم ، لقد طلب منا بعض الاحباب من السادة النجباء الاطياب ان نضع لارباب العلم والسياسة شيئا يغنيهم عن البحث والدراسة،: يتعلق بالكنى والالقاب يحوي مختلف فنون هذا الباب، فاستنهضنا الهمم كي نبلغ المراد في القمم
تفاصيل...

جنّة ونار بين أسوار عكّا

في قاعة فندق أكوتيل في عكّا العتيقة، وبحضور عدد من الرّجال والنساء المثقفين من عكّا والقرى والمدن المجاورة، أقامت مؤسّسة أسوار عكّا بتاريخ 6-3-2012 أمسية لحفل توقيع رواية "جنة ونار"، للأديب يحيى يخلف ابن قرية سمخ المُهجّرة جنوب طبريّا، ووزير الثقافة الفلسطينيّة السّابق
تفاصيل...

في غَزَل الشاعر الياسري/القسم الأول: قول في الغزل

لئن كان الشعر رطوبة الحياة ونسغها، وبدونه تصبح الحياة قاعا صفصفا، فإن الغزل هو رونق الشعر وشذاه، وبدونه يصبح الشعر جافا فاقع اللون لا نضرة فيه، بل يغدو معزوفة مملة، مهما راقت معانيه وجاشت عواطفه ورق لفظه وخصبت مخيلته،
تفاصيل...

الخبر السيء...!/قصة

بعد ان نجح موسى بإخراج شعبه من مصر، وشق البحر بضربة عصا، انطلق يدبُّ في الصحراء ساحباً وراءه 600 ألف عائلة كانت تعاني من العبودية في مصر الفرعونية، أي ما يقارب، أو يزيد... عن ثلاثة ملايين شخص يدبّون في صحراء ممتدة طولاً وعرضاً
تفاصيل...

وماذا بعد يا عرب..؟!!

بدأ العام 2012 ما بين ذهول بصر وتخبط بصيرة.. وحرقة قلب من الدرجة الثالثة، وجراح تزداد اتساعا.. هذا حالنا، أو حال معظمنا ربما، جراء متابعة أخبار لا تسر بل تصيبنا باكتئاب مزمن..
تفاصيل...

مولاي عقلي

في كل مرة تصطحبني المحبة لعزاء صديق فقدَ لتوِّه عزيزًا، أعود حائرًا وأحيانًا حتى الغضب. بيوت العزاء، التي غالبًا تقام كما يليق بالشرف والجرح المعتّق، مفصولة نظيفة من نجاسة وعورات، فالرجال إخوة للرجال وكفانا الله شر إغواء صحبتهن، فأينما حللن تربص بنا الشيطان.
تفاصيل...

وَالسّتـّونَ بُلّغْـتُها!

سِتّونَ إِناءً تَنْضَحُ بِالظّلُماتِ على عُمْرِي/جَيّشْتُ لها شَطَحاتِ الْغَفْلَةِ..
تَقْدَحُ في وزْرِي/لا زَالَتْ تَسْحَبُ أَحْبالَ الأَوقاتِ بِلا وَهنِ
تفاصيل...

الهتليّة!!

الهتلية : مفردها هتلي وتعني المنحرف الذي لايعير اهمية للخلق والادب والعرف وهي عثمانية الأصل وسببها كان في ظهور طبقة من هذا الصنف المتحلل في زمن الرجل المريض .
تفاصيل...

بلاد الرافدين في باريس :حضاراتنا تستعيد امجادها

في باريس تشعر بحق انك في مدينة النور والجمال ومركز الثقافة والفنون, ولنا نحن أبناء الشرق وبلاد الرافدين مشاعر خاصة تشدنا اليها وتقربنا لها, لأننا نلمس فيها وبكل مكان أعماق حضارتنا وعظمتها. وفي باريس تجد, وفي كل حي ومكان, بلاد الرافدين أو "الميزابوتامي"
تفاصيل...

فنون الحداثة العبثية ( الحلقة الثانية )

في معرض Postmodernism: Style and Subversion 1970 - 1990 بمتحف " فكتوريا وألبرت " في لندن ( 24/09/2011 - 15/01/2012 ) الذي شمل إضاءة على فن وتشكيل وعمارة وسينما وموسيقى وموضة مابعد الحداثة؛ فان الشكل والمظهر الخارجي هو الاتجاه والموقف والهدف
تفاصيل...

ضيق نفس

صباحي هذا ليس كباقي الصباحات، نهضت فوجدتني هكذا وبلا سابق تمهيد لا أطيق جلدي؛ غمة خيمت على سائر بدني ولم أعد أرى سوى سواد يغشاه سواد، فقررت أن أروح النفس الأمارة بالسوء، بالسفر خارج مجال مدينتي؛ التي لا شيء فيها تغير؛ المعالم ثابتة في محلها إلى أن يأكلها الزمان
تفاصيل...

من يدفع ثمن الحروب .......

كل يوم يمر مركبا يحمل نعشا لطفل فارق الحياة ... بل لطفل لم يذق طعم الحياة ويتساءلون في الطرقات لمن هذا النعش؟؟؟؟؟ ليأتي الجواب انه لطفل من العراق ، بل هو لأطفال العراق !!!! أطفالا دفعوا الثمن لحرب خاضتها البلاد وحرمتهم تلك الحرب من نعمة الحياة
تفاصيل...

الطب الشعبي .. الطب البديل

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، بالتعاون مع مركز الحدث الإعلامي للطباعة والنشر بالولايات المتحدة الأمريكية؛ صدر كتاب « الطب الشعبي .. الطب البديل » للدكتور "عطية سالم" طبيب وجراح الأطراف بالولايات المتحدة الأمريكية.الكتاب يقع في 176 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن 10 أبواب، بالإضافة إلى المقدمة، والمراجع. تصميم الغلاف: ياسمين عكاشة.

تفاصيل...

ماخبَّأَهُ ابنُ طفيل في قماطِ حيِّ بنِ يقظان

رُميتُ وحيدا بتلك البقاعِ القصيّة/فلا أحدٌ جاورَ الكوخَ أو مرَّ بي زائرا
قلتُ للوحشةِ التي داهمتْني: ألا تستريحينَ قُرْبي/نقاسمُكِ الخبزَ والماءَ والريحَ حتى تحينَ المنيّة
تفاصيل...

بلقيس الملحم وكائناتها الشعرية الحزينة ..

للشعراء كائنات حية أيضا يمكن لنا أن نحس بها ونلمسها وقد تستقر في أذهاننا زمنا طويلا دون أن نملها، تختلف هذه الكائنات حسب مكان وزمان الشاعر وبحسب تقلباته النفسية، سواء أكان فرحا أم مهموما ، ولوأردنا ان نستعرض كنه هذا المعنى لما وسعتنا هذه المقالة
تفاصيل...

بـــائـع الـدهشـــة

منذ الأزل وهو يدور بثوبه المرقع وسبحته السوداء في نفس الدروب والأزقة يرسم خطى أوجاعه فوق جبين الأرض، تتخلل بياض لحيته آثار لخيبات حملت وزرها نظرة تشي بحزن خفي وحنان لا ينقطع، وتلمح على جبينه المتغضن بقايا صور لماضٍ سحيق
تفاصيل...

مفاتيح السّماء في قبضةِ الشاعر وهيب وهبة؟!

عنوانٌ غريبٌ يستفزُّ الجسدَ بلغةِ إيماءآتِهِ الدّلاليّةِ ولفتاتِهِ العفويّة، ودون استئذانٍ يُزلزلُ أوتارَ الكمان والكيان، يُحدّثُ النفسَ بحروفِ ياسمينِهِ الهاجسةِ المُتوجّسة، وكدوريِّ الحقلِ المتمرّدِ يحترفُ حرّيّة التحليقِ السّماويّ، بعيدًا عن سُلطةِ الأرض وعُروشِها المُتزلزلة،
تفاصيل...

على ظهرِ أتان بيضاء

أعرفُ أنني إذا غادرتُ قريتي/حافياً على ظهرِ أتانٍٍ بيضاء،/مصطحباً عُكَّازيَ الأثري
ومعي يَباسُ إكسيرٍ،/مِن طَمْيٍ القصائد../سألقى حتفي بزحمةِِ الحضاره.
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219