الهامشيون

آدم، يعني عدم بالعربية، كاتب في الخمسين من عمره، لا يحب الكُسْكُسَ ولا القهوة. لهذا السبب بقي عازبًا. وبالمقابل، يعشق الورد. كرس حياته لزراعة الكلمات والورد وانتقادات قرائه. ليس كل قرائه. فقط من يشعرون بأنفسهم أنهم المعنيون في كتاباته
تفاصيل...

من ديوان " طقوس المرة الأولى

رقصةٌ واحدة فقط .../ولتكن عنيفة .. عنيفة جداً
تمنح الروح الصعود الشفيف/حيث تُرابُكِ سينتشي

تفاصيل...

حوار مع الكاتب و الصحفي ذ . محمد كماشين

لا تختلف نشأتي عن نشأة الكثير من أترابي، فقد أبصرت النور في إحدى ليالي شهر رمضان /الخامس والعشرين من مارس 1960 بمدينة القصر الكبير بحي حمل ساعتها اسم القصر الجديد ، وبه إلتحقت بكتاب الحي ، وهناك حفظت البعض من كتاب الله قبل الالتحاق بمدرسة مولاي علي بوغالب الابتدائية
تفاصيل...

الدكتور سليم مخولي .. شاعر وفنان أصيل، وداعا

قمر آخر يهوي من سماء كفرياسيف، انّه الشاعر والفنّان المبدع الدكتور سليم مخّولي، الذي فارقنا على غير توقّع. وكنّا بالامس قد كرّمناه بكلمات يستحقّها مبدع اصيل مثله وما كنّا نحسب انّنا سنرثيه بذات الكلمات فيا للمفارقة ويا لسخرية القدر. وداعا ايّها الكفرساويّ الاصيل
تفاصيل...

مصر الى أين...؟

هل ستعلن مصر نصرها، مصر التي عرفناها تاريخا وثقافة وفن، مصر التي تضج شوارعها بالبشر، مصر التي ألفناها، بعنفوانها وضجيج أزقتها وفقر أهلها وكدحهم اللامتناهي من أجل لقمة العيش، مصر التي أشعت وتشع إبداعا، مصر التي يجري نيلها دوما ويبعث سحرا وألقاً
تفاصيل...

ذكريات وشهادات حول "ذكريات" الجواهري

صدر في عام 1989 الجزء الأول من "ذكرياتي" للجواهري الكبير، وأعقبه الجزء الثاني عام 1990 ... وحول الجزأين الذين أرّخا للبلاد العراقية وشاعرها الرمز، نُشرت العشرات من التقييمات والآراء، فيها الغث والسمين كما يقال، ولكن ذلك ليس ببيت القصيد الآن...
تفاصيل...

طائرٌ بين حلمين.. ساكنٌ بين جرحين! 6

لاادري،ففي كل مرة، وقبل ان يخفق قلمي، تظهرُ امامي صورة ( فلّة العنابية )، تتمددُ على الورقة بكامل أنوثتها التي وئدتها هزيمة الثورة!..
تفاصيل...

الأجنبي وشبح ابسن/ قصة

كل يوم يرجع السيد هيلمر من المدينة إلى بيته مساء، يعود منهكا. يتصبب عرقا بمجرّد دخوله البيت،
يفرغ شحنات ملله وخوفه المؤجل، يتصفح الجرائد اليومية. يحتسي القهوة منطويا على نفسه في وحدته ورحيله بالنظر إلى حيث لا ندري، في انعزال تامّ
تفاصيل...

الرأسمالية تقتل الرأسمالية والرأسماليين...؟!

ترخي التظاهرات في مدن الغرب الرأسمالي بظلالها وتضغط المساحات الهائلة المعبأة التي اختزنت على سطحها بريق شعارات الغرب وتفتح خلفها أفقاً لا متنتاهياً من الخشية المزدوجة على مصير العالم، وهو يعالج اختلاجات الرمق الأخير
تفاصيل...

حوار مع الأديب أبو الخير الناصري

قرأنا له عدة حوارات أجراها مع أعلام معروفين على الصعيد المغربي ، توقفنا صحبته مع أسماء أدبية قصرية عديدة استجوبها وفسح لها المجال ، لتعبر عن نفسها وعن طموحاتها واهتماماتها .

تفاصيل...

حديث غرناطة

مع صديقين يحبان الفَرَاش، صريع الضوء، شهيد الأمل، جلست في "غرناطة" كفرياسيف. لفّنا صخب تدفّق من استحكام عادة وعُرف مستوطن في حناجر شرقية، والليلة كان أعلى من شوق وألفة أحباء تحلّقوا طاولات العيد. على الجدران عرقُ موسيقى تجاهد لتحيا،
تفاصيل...

حلم حقيقي/ قصة

لم يوقظ الكاتب لوي مالرو زوجه في الصباح الباكر كما اتفقا، كان يريد العودة إلى صنعاء القديمة وحده، ليعيش في أجواء روايته الجديدة، ليعيش تلك الأجواء. رفع الستارة، ونظر من النافذة العالية لفندق ملكة سبأ. كانت صنعاء لم تزل تنام مشوبة بالضباب
تفاصيل...

كذاب ولا يطاق، وماذا بعد؟

زعيمان لدولتان هامتان لإسرائيل كشفا موقفهما الهام من سياسة بيبي نتنياهو: لا يثقون به ويصفونه بالكذاب وشخص لا يطاق. الأول هو الرئيس الفرنسي ساركوزي ، والثاني هو الرئيس الأمريكي ، الدولة الحاضنة لإسرائيل بعيون مغلقة
تفاصيل...

أثرعباس محمود العقاد في سيد قطب ومنهجه

شاءت الأقدار أن يلتقي سيد قطب بعباس محمود العقاد في مجالسه العلمية والثقافية ، وكان لهذا اللقاء أثر بارز على ثقافته وفكره وأدبه.ولم يكن اللقاء الشخصي بينهما هو الجامع الوحيد ، فهما تشابها في أشياء عدة صدفة ، من مثل نشأتهما في البيئة المصرية ، فالعقاد من أسوان ، وسيد من قرية موشة في أسيوط ، تفاصيل...

حوار مع البروفيسور فاروق مواسي!

"أستطيعُ أن أصفَ الوضعَ أفضلَ ممّا وَصفتُ به أهلَنا في العالم العربيّ، لكن ظلالَ الرّيبة تُغيّم أحيانًا، وبقدرِ ما أنا وابن رام الله في هُويّةٍ واحدة، فإنّ ثمّة خيطًا يرسمُ فرقًا.
تفاصيل...

التغريب التخطيطي و المعماري والفني والإستهلاكي في إمارات الخليج الإسلامي (القسم الثاني)

خلال عملي في تخطيط المدن في الفترة بين 1969 - 1981، وضعتُ وشاركتُ في تهيئة مشاريع التخطيط الإقليمي والمخططات العمرانية العامة لمدن أقيمت على أرض فضاء، وأخرى لتعمير مدن ومستوطنات قائمة. كما نشرتُ العشرات من البحوث والمقالات في تخطيط المدن والإسكان في البلدان العربية
تفاصيل...

طائرٌ بين حلمين.. ساكنٌ بين جرحين! 5

عودةٌ الى الاراضي الرطبة!!/ساحاولُ ان ارمم انقاض اللغة، واقفُ فوق الابجديات، لأنتقي منها لونها المترعَ جدا، بالاناقةِ والعراء والظنون الآثمة!.. /اريدُ لغةً، مكشوفة الصدرِ والساقين،
تفاصيل...

هِيَ الْقُدْسُ!

فَلا طَيرٌ يُضامُ بِها وَلا غَرْسُ/وَإِنْ سَرَقوا صُخورَ الأَرضِ وَاخْتَرَقُوا
جِدارَ البَيتِ وَالْهَمَساتِ وانْطَلَقُوا/فَهلْ نَاخَتْ غُصُونُ اللَّوزِ وَالشَّمسُ ؟
تفاصيل...

لا مستقبل للانتفاضة الاجتماعية بدون انتفاضة سياسية

لكل شخص نمط حياة، نمط مكتسب عبر التربية والدراسة والعلاقات العامة وتطوير المعرفة والقدرات العقلية. ولكن حين يتبوأ شخص ما مركز سياسي، أو اجتماعي أو إداري، وله إسقاطاته المؤثرة على محيطه القريب والبعيد، على حياة مرؤوسيه وعائلاتهم، على حياة مجتمع كامل بكباره وصغاره
تفاصيل...

بين مقهى الزهاوي والفيشاوي خيط ذكريات لن يرحل

كانت المقاهي ولا تزال تشكل اقامة شبه جبرية للأدباء والشعراء والفنانين، وجمهرة كبيرة من متذوقي الغناء والموسيقى، ففي دراسة ليورغن هابرماس الفيلسوف وعالم الاجتماع الألماني المعاصر '' التحولات البنيوية في الفضاء العام '' الصادرة عام 1962 محاولة لتذكير المجتمعات المعاصرة بإرثها الثقافي
تفاصيل...

تحديات الهوية العمرانية والتاريخية والحضارية لبغداد

لا نبعد عن الواقع إذا قلنا، أن مدينة بغداد سبقت أغلب نظيراتها من عواصم بلدان المنطقة في ركوب موجة المعاصرة التي طرقت أسوار مجتمعات هذه البلدان بنسب متفاوتة على خلفية انهيار إمبراطورية الرجل المريض التي كانت تداعيات سياساتها المتمثلة بالثالوث
تفاصيل...

حين يقولُ ،،، وأختصرُ 2

قال : نحلةً فـــــي سماءِ عمّـان تطـــــوف
قلت : تهجرُ الأغصان وتحطـُ على القطوف
تفاصيل...

مناطيدُ إعلاميّة فوقَ براكين وطنجيّة!

حين تكتظُّ نفسي بمواجع الواقع الدّامي، يسبقني الهروبُ إلى حقل الزيتون بعيدًا عن كلّ ما يكتنفُ هذه العيون مِن دمعٍ عيلَ صبرُهُ، بات يتحجّر في المُقلِ مكلومًا، عاجزًا عن ترجمةِ الألم والإفصاح عن سرائر صمتِهِ المأزوم!
تفاصيل...

لملمة طفل من أجل العيد

وطن..../هو كلّ ما يبدأ بي ولا ينتهي..../أيْ:
يتداخلُ وجعُ حلم طفولتي/مع ظلّي الأنيْ الساخن
تفاصيل...

القناعات الوطنية والفقاعات الحكومية النّفعية...؟

في عصرنا الذي نعيش، بلغت الالتهابات الأخلاقية حدّ الوباء أو الجائحة، لم يعد عمى الألوان مقتصراً في نظر من أصيب بالمرض على أطياف اللون بالمعنى الحقيقي للمفردة والمتعارف عليها بين بني البشر، بل شمل أيضاً بعماه أطياف اللون السياسي والاجتماعي وكل ما له علاقة بحياة الناس
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214