إن مع اليوم غدًا

من حين لآخر أختار أن أحرِّرَ مقالة ترصد بعض الأحداث أو الممارسات المتزامن وقوعها. أستهدف من هذا عرضًا مكثفًا لظاهرة مقلقة و/أو مستفزة، تكون تجلّياتها في مواقع مختلفة وبأساليب مغايرة، بيد أنها تصب كلها في "المحقان" ذاته وتقطر سمًا يرسب، تأثيره بطيء ومفعوله طويل!
تفاصيل...

دفن حماته...فقط!!/قصة

التقى مع صديقه جميل ، تعانقا بمودة وشوق./- اشتقت لك يا جميل.. تمضي السنوات بسرعة .. ما أروع اللقاء بك بعد هذا الإنقطاع الطويل ./- لا شيء يوقف الزمن الملعون. انا أيضا إشتقت لك يا طوني ولأيامنا الماضية، ليتنا نعود تلامذة مدرسة لا نحمل الهم ولا نعرف الغم .
تفاصيل...

وحيّ السؤال..( حوارية: عاشقة الوهم)

الى متى الانتظار ؟؟!! الى متي اشعل فتيل الصبر... شراييني تستغيث!! فنار عشقك نبض يسري بدمي
اعتنقت حرقة وعدك باللقاء... فيسجد القمر/ويتلو آيات الأمل/فتصلب الروح على أبواب قلبك
تفاصيل...

سافر بي كي ينطق الياسمين

سافِر بي كي ينطق الياسمين، كي يجُنّ القلب ويكسر المرايا الصامتة ويعلن الانبهار، كي يفتح كفّيه
امتداداً لنيسان، لزهر البنفسج، لشقائق النعمان، لورود كالشمس تزهو، كماء يترقرق بين شفتين،
كالفُرات العذب، كرشعين الهادئ تألّقاً يثغو مع تأملاتي، ليضمّخ الندى عطراً طيباً عابراً كل الجهات،
كصحراء ارتعَشت فيها حبّات الرمال المُلتهبات، كلفحة ريح تذوي ودمعها تخنقه الظلمات النيِّرات....

تفاصيل...

في ذكرى رحيل الجواهري الخالد

في مثل هذه الايام ، وفي صبيحة الأحد السابع والعشرين من تموز عام الف ٍ وتسعمئة وسبعة وتسعين تحديداً، أُستنفرت وكالات أنباء ومراسلون وقنوات فضائية وغيرها من وسائل اعلام ، لتبث خبراً هادراً، مؤسياً، هزّ مشاعر، ليس النخب الثقافية والسياسية فحسب، بل والألوف الألوف من الناس:
تفاصيل...

إحتمالات

هِبْ أنني عبَّدت حصتي من الضباب إن برغوة الذاكرة/أو بتداعيات هذا المنفى الذي شاء أن يترنَّح في أعماقي
/وكأنه ناقوس

تفاصيل...

قراءة في لوحة

قبل ايام شارك الفنان العراقي المغترب في الولايات المتحدة الامريكية حيدر الياسري الاصدقاء على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وموقعه الالكتروني، عمله الفني المتمثل بلوحته التي تحمل عنوان (مالكوم اكس ) والذي مزج فيه بين فن البورتريت وفن الكاريكاتير ليمنح ذاته فضاءات اوسع للابداع وليقدم اسلوبا خاصا به يميز اعماله الفنية

تفاصيل...

ثلاثة نصوص قصيرة

المساء مظلمٌ/مصابيح قلبك أشد عتمةً../كلمة صغيرة قد تذيب جليداً تراكم في قلبك...
قد تفكّ عن عنقك خيط عنكبوتٍ تحسبه مشنقة..
تفاصيل...

هل يعود العرب إلى التاريخ؟!

أحيانا يبدو لي أن استعمال صيغة "العالم العربي" لوصف ممالك وجمهوريات العرب هو نوع من المهزلة، أو السخرية على الذات. بعض الدراسات تقول أن 100- 150 عائلة عربية تتحكم بكل الأقطار العربية، فهل أنظمة مبنية على العائلية والقبلية، يجوز أن تحظى بصفة "عالم عربي"، أم نعود إلى الصيغة الأكثر دقة وواقعية: "دول الطوائف"؟
تفاصيل...

أحاربك لأني أحبك

أيها الساموراي.../سنظل معا باحثين/في خلايا المستذئبين
وشفاه الكلاب/عن موت حقيقي/بجمال العيون التي احببنا

تفاصيل...

لنْ أهواكِ ثانيةً

أجبتِ أمْ لا فلنْ أهواكِ ثانيةً/فما أنا منكِ في كفَّيكِ ألعابُ
وما أنا منكِ أوقاتٌ مُسلِّيةٌ/إذا انتهتْ أُغلِقـَـتْ للوصل ِ أبوابُ

تفاصيل...

معهن الحياة أفضل

كلّما أقرأ عن جريمة قتل يتيمة، سجّلت في حق "مجهول" أقول: هنيئًا لك يا أيها الموت العاهر! فلك ما لنا ولك الكتائب والمجاهدون، بناة العزة/الوهم وحماة الشرف المخبئ في شقوق أكعابهم/حوافرهم، أسياد التخلف والرياء، كهنة بابل والربع الخالي. أغرف حتى البطر أو، يا ليت، حتى التعب!.
تفاصيل...

هذه ليلتي ؟

المرأةُ العظيمةُ تُلهمُ الرّجُلَ، أمّا المرأةُ الذّكيّة فتُثيرُ اهتمامَهُ، بينما الجميلةَ لا تُحرِّكُ في الرَّجُلِ أكثرَ مِن مُجرّدِ الشّعورِ بالإعجاب، ولكن المرأةَ العطوفَ والحنونَ وحدها الّتي تفوزُ به في النّهاية! و المرأةُ كوكبٌ يَستنيرُ به الرّجُلُ، ومِنْ غيرِها يَبيتُ الرّجلُ في الظّلام (شكسبير)
تفاصيل...

تراث الشعوب بضائع في أسواق الغرب ( الحلقة الثالثة )

في مُلتقى المهندسين العرب، قال المفكر الألماني الاسلامي مراد هوفمان: الفن الاسلامي كان أحد أسباب اسلامي، " وألهمتني أعمال معمارية، مثل الحمراء في غرناطة والمسجد الكبير في قرطبة، اليقين بأنها إفراز حضارة راقية رفيعة. واستوعبت جيدا ماكتبه راينر ماريا ريلكا بعد زيارته لكاتدرائية قرطبة، إذ كتب: " ...
تفاصيل...

نحو نشيد وطني ، وطني ، للعراق الجديد

دعت وزارة الثقافة في بغداد مؤخراً ، الشعراء والمعنيين للمشاركة في اختيار نشيد وطني جديد ، يتناسب وافاق عراق اليوم المتطلع نحو النور والازدهار ... وقد استجاب مركز الجواهري في براغ لتلك الدعوة المهمة ، فجدد ارسال مشروع للنشيد ذي الصلة الى الهيئات المعنية ، وهو خلاصة ابيات واقتباسات من فرائد الجواهري الخالد
تفاصيل...

الميت يتذوق قهوة وتمر أجره

النظرات في عيني الطبيب لا تكذب، رغم ان كلماته لم تنقل ما ينعكس في عينيه. لو قال بوضوح ان الحالة ميئوس منها، لما فاجأ أحد من أهل البيت، كان واضحا ان مرض أب البيت في مراحله الأخيرة.. ورفض أن يموت في المستشفى..وأصر ان يموت في بيته.
تفاصيل...

قَلَمٌ مُكَتّفٌ بِالذّهُول!

شِعرٌ على فَمِه دِلاءٌ تَرقُبُ الأشْطانَ تَسْحبُها إلى حَلْقٍ نَشفْ
أَدْلَيتُ دَلْوي رَبّما أَروي سُطوراً خَطّها هَمّ على وَرقِ الشّظفْ
فَتَشرّبتْ جُدرانُه غَسقَ الكلامِ ولم يُصِبْ منها تَباشيرَ الأَلِفْ
تفاصيل...

بين ظنٍّ ويقين

أشعر براحة، أعرف أنها مزيّفة، عندما أعزو ارتفاع منسوب شعوري بالإحباط، إلى كمية الأدوية التي أمرني الأطبّاء ببلعها يوميًا لتحميني من ضغط دم يرتفع بمناسبة وبدون مناسبة ولكوليسترول سببته شحمة الدنيا وهمها.
تفاصيل...

الكتابة والفقدان

إبراهيم أولحيان كاتبٌ مغربي شاب، عُرِف بدراساته النقدية العميقة المتأنِّية، وترجماته الأدبية الدقيقة. وقد نالت ترجمته لكتاب " النقد الأدبي المعاصر" للكاتبة الفرنسية آن موريل، الذي صدر عن المركز القومي للترجمة بالقاهرة، ترحيب النقّاد والأدباء العرب، وكان من الكتب الأكثر مبيعاً في معرض الكتاب الأخير في القاهرة.
تفاصيل...

مفكرو الممانعة كالغرب، يكيلون بمكيالين

يحق لكل فرد أن يسمي نفسه بما شاء من أسماء، ومن واجب الآخرين مناداته وتعريفه بالاسم الذي اختاره لنفسه، ومن حق كل فرد أن يعطي نفسه الصفة التي يشاء، لكن، ليس من حقه أن يطالب الآخرين بأن يعرفوه بالصفة التي ارتداها على هواه، فهل أنا مضطر لوصف فرد بالمتسامح إذا اختار فرد ما هذه الصفة لنفسه رغم شهرته بين الناس بالحقد واللؤم والانتقام؟
تفاصيل...

محطتان

ناداها صوتي/كي تأتيَ هذا العالم/عالم دنياي المتوجس
لن تأتي .../قد تأتي يوما /تحمل بين جوانحها/ عشقي ...


تفاصيل...

فيدرالية ( أبو ناصر) !!!

( أبو ناصر) شخصية إعلامية معروفة تطل عبر فضائية الفيحاء إلى المشاهدين ليس في العراق وحده وإنما كل من يشاهد الفضائية المذكورة ، و( حجاياته ) أو أحاديثه تفوح بعطر الوطنية معبرة عن هموم المواطن العراقي وألمه ووجعه في ظل عراق الاحتلال الأمريكي ، و( أبو ناصر) ضاق ذرعا بالوضع القائم فهو مواطن بصري عليه أن يقطع مسافة 600 كيلو متر لكي ينجز معاملة رسمية
تفاصيل...

نادر وسيمين"- دراما تسلط الضوء على انقسام المجتمع

بدرامية عاطفية نجح المخرج الإيراني أصغر فرهادي في خلق قصة مثيرة عن "الذهاب والبقاء" بعد أن انتظره هواة السينما طويلاً بدأت دور السينما الألمانية بعرض فيلم "نادر وسيمين" للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، الذي فاز بالدب الذهبي لمهرجان برلين السينمائي. دراما مثيرة تسلط الضوء على الاختلافات داخل المجتمع الإيراني
تفاصيل...

تراث الشعوب بضائع في أسواق الغرب ( الحلقة الثانية )

تشترك أقوام وشعوب وأمم الارض، إنسانيا وزمنيا: فالانسان أخو الانسان متجانس معه بشريا مهما بَعُدَ عنه جغرافيةً وتاريخاً؛ ولكن المنتوج الثقافي، وصورته الفنية، متباين بين أمّة وأخرى نتيجة تنوّع القاعدة الروحية لفهم الكون والعالم والوجود؛ وفي ذلك يقول إبن خلدون حقيقة التواصل التاريخي : " ان الناس جميعهم متشابهون مهما تختلف أزمنتهم وأمكنتهم، وان الناس جميعا مختلفون مهما تشتد بهم وجوه الشبه.
تفاصيل...

الطريقُ لم يعدُ بِكْر

سأَلَها : " ماذا عن الطريق ؟/ "لم تُجبْ بعد ../يا الطفلُ .. يا الطفل لا تبحث عنها حيثُ الإجابات/نائمة على أغصانِ روميةْ
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219  220  221  222  223  224  225  226  227