تغريبةُ أبناء إقرث للشّاعر معين سبيت!

بتاريخ 14-10-2010 أقامَ منتدى الحوارِ الثقافيّ في مركز تراثِ البادية عسفيا الكرمل ندوةً، افتتحَها الكاتبُ والإعلاميُّ نايف خوري ابن قرية إقرث المُهجّرة، بتحيّةٍ تراثيّةٍ "خطّة قدمكم عَ الأرض هدّارة"، محيّيًا الحضورَ وضيفَ الأمسيةِ الشّاعر التّراثي معين سبيت
تفاصيل...

أقصى الزاوية

الأم نبض/الأم إيقاع الجنين/النبض أبد الجسد
النبض رقص/الرقص غياب الموت/الرقص أبجدية الفكر

تفاصيل...

روح قلمين

هو يكتب عن الغلاف، لكنه لا يتحدث عن القشرة، لأن الغلاف تلبسه قناعا أو رداء فتختاره طواعية ولكن القشرة هي طبقة منك لم تخترها، لكنها منك وتريد أن تنزع نفسها عنك...لكنه هو يريد أن يقشر الغلاف، لأنه يراه مشوها...
تفاصيل...

أسرار الطقوس

توجهنا إلى الموسم وكلنا أمل في إيجاد شيء ما يغرينا ويخرجنا من براثن الروتين الذي كبس على أنفاسنا. كنا أنا وصديقي مملوءين بالرغبة الدفينة في معرفة أسرار ذلك التقليد الذي دأب عليه سكان هذا الدوار الفقير،
تفاصيل...

قراءات في زوايا معتمة

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر للشاعر " د. عماد حسيب" ديوانه الشعري "قراءات في زوايا معتمة".الديوان يقع في ثمانين صفحة من القطع المتوسط ، ويضم عشرين قصيدة تفعيلة متنوعة، تمثل تجربة شعرية متميزة، تجمع بين أصالة التراث وآفاق المعاصرة
تفاصيل...

من وحي مقالات غير عابرة

ما زلت أذكر ، ولعل سواي مصرُّ على الهروب من ذاكرته، أو ليس تواقاً إلى بناء ذاكرة تدفعه إلى الأمام ، أو مازال مشدوداً إلى ماض يقعد به عن تخطي بؤسه الذي هو فيه، فبدلاً من أن يخلّف ذلك الماضي وراءه ، وضعه أمامه وراح يسعى سعياً حثيثاً ليلاقيه كأن فيه الخلاص !!

تفاصيل...

عندما تعود الى الوطن

عندما تعود الى الوطن /لا توجه وجهك /صوب البيوت /والمدن
والحدائق /اعط وجهك المقبرة /هناك /هناك /ستجد الكثيرين
تفاصيل...

مخاطبات حواء وشفرة الحب والحياة لبشرى البستاني

مربكة هي الكتابة عن شعر بشرى البستاني لأن حدود نصها الشعري تبدأ منها وتنتهي اليها ولايسعنا ونحن نطالع قصائدها الا ان نشهد هذا التشابك الفاتن بين الكاتب ونصّه .. حتى تتحول القصيدة الى هوية اخرى اكثر صدقا مما تقوله الاوراق الثبوتية
تفاصيل...

الحق وابن عمه في دراما رمضان هذا العام !

دراما رمضان هذا العام يمكن ان تكون مبنية على هذا القول الذي يتداوله الأخوة في مصر في اغلب تعاملاتهم الحياتية ، فإذا أردنا ان نعرف الحق فيما عرض علينا طيلة هذا الشهر الفضيل فقد يكون لإبن عمه نصيبا كبيرا فيما شاهدناه .
تفاصيل...

متاريس الذعر

أصبح الإحساس بالخطر لا يفارقه هذه الأيام، إنه مهدد في نفسه وأهله وما يملك. دوابه تتلاشى، حظيرته تُنهب، مزرعته تنتهك، حتى أسوار منزله تجرؤوا على اقتحامها وتخطيها، ووقعٌ غريب لا صنو له يحتدم فوق سطح مخدعه أو داخله بشكل هتشكوكي
تفاصيل...

رحلةٌ إلى عنوانٍ مفقودٍ - بينَ الظّلِّ والتّصعيدِ الشّعريّ

ينتمي النّصُّ الحديثُ؛ شِعريًّا، إلى أبعادٍ لغويّةٍ وشكليّةٍ خاصّةٍ به.. انتماءٌ يُعلنُ عن شغفِهِ والتصاقِهِ الحميمِ بدلالاتٍ شديدةِ الحساسيّة في التقاطِ الصّورِ أو المفردات، ضمنَ المُكوّن الحسّيِّ المرئيّ أو المتخيّل، ولكن يتمُّ إرسالُها في دفق إشاريٍّ أو دلاليٍّ معيّن،
تفاصيل...

"مذكرات رضيعة" لسناء الشعلان

يشهد الأردن والعالم الغربي في مجال الكتابة الإبداعية شعراً وقصة ورواية اجتهادات في التنظير عديدة، ينهل بعضها من المرجعية الغربية والبعض الآخر يستند إلى ذوقه الفني والشخصي أو إلى أفكاره وتأملاته.

تفاصيل...

السوبر جدلية التحاقلية & التياقنية

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر للباحث والمفكر اللبناني " حسن عجمي" كتابه الجديد:
" السوبر جدلية : التحاقلية & التياقنية ".الكتاب يحمل الرقم (16) ضمن مؤلفات " حسن عجمي" ويعد امتدادًا لسلسلة "السوبرات
تفاصيل...

قصتان قصيرتان

خبز ساخن رائحته تملأ المكان قرب التنور المتوهج خارج المنزل، المرأة تخرج أقراص الخبز وترميها في سلة من خوص،والطفل يلاحقها برواحها ومجيئها،وحين تقف يشد ثوبها بقوة وهو جالس عند قدميها،يصدر عنه مواء كمواء قطة جائعة
تفاصيل...

من وحي جلسات بوح نسائية/ قصص قصيرة

لف القبطان ذراعه حول خصري: "لا تخافي يا عصفورتي، أجيد قيادة الطائرات". حلق بي، وألبسني الفصول الأربعة كأثواب تسوّقتها في عواصم الجمال، بيتي المطارات، أغطيتي شراشف من حرير، طعامي المحار، رفقتي المشاهير، تسليتي المسارح ، رؤية الآثار
تفاصيل...

البناء الفني في حكايات من وادي الرافدين/ قراءة نقدية

يمتلك القاص حسين سليم القدرة على التمترس يوما بعد يوم وبقصة بعد اخرى خلف رؤية تحمل في طياتها الكثير من الثراء والتضمين , وكأنه يعيش في زمن عشتار وديموزي ,في مستوى عال من الدلالات العميقة متجها بسرده نحو الامام وباسلوب عميق لتلمس احداث الواقع الدامي لبلده
تفاصيل...

موحيات جواهرية في الحياة والتنوير

ما أن يروح الباحثُ في حياة الجواهري المديدة، أو المتابع لشعره وقصيده العميم، متأملاً في حال هنا، أو شأن هناك، حتى تروح الحالات تترى، والشؤون تتوالى، و لليكاد المعنيّ ان يتوه في ذلك الفيض، ويفقد المحور في ما أراد الاهتمام به من أمر، أو يركز عليه...
تفاصيل...

رحيل أول القراء

كل مساحات الفقد التي اكتسحت قلبي، كل مشاعر اليتم التي باغتتني، كل الأوجاع التي داهمت قلبي، ولم استطع أن أبكي..ولا حتى دمعة واحدة..يقولون أن الدمع يجف أحيانا، وأنا كنت أعاني من تصحر عينيّ، ومن اصفرار قلبي..ومن خريف لم يعد في وسعه أن يغادرني.
تفاصيل...

ثقة الكاتب.. بين النّقد والهجوم

يقول الرّوائيّ الليبي إبراهيم الكوني على صفحات رائعته الرّوائيّة (من أنتَ أيّها الملاك؟): " لا أريد أن أطعمك أوهامًا كما يفعل الكثيرون في مهنتنا هذه، ولكنّ اليقين أنّ فرصة التوفيق في قضيّتك لن تزيد على الخمسين في المائة مهما استنجدت بالمنطق، ومهما استجرت بما تُسميه الحقيقة العارية. أمّا نسبة الإخفاق فلن تقلّ عن الخمسين في المائة أيضًا،
تفاصيل...

عناق الأصابع

«عناق الأصابع» رواية ترصد معاناة الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الصهيوني في قالب أدبي فني بعيد عن الإسقاطات السياسية الحزبية.. رواية تغوص عميقًا في دواخل الأسرى؛ تتحدث عن معاناتهم، علاقاتهم، سر صمودهم، مصادر ضعفهم، مشاكلهم، وقصص غرامهم..
تفاصيل...

مؤيّد الراوي ، بعد ثلاثٍ وثلاثين

كان الكتاب الأول لمؤيد الراوي " احتمالات الوضوح " الصادر في العام 1977 ، علامةً هامّةً ، وإنْ بدتْ مـنسـيّةً ، في نشوء قصيدة النثر وتطوُّرِها. كان من سوء حظ الشكل ( الجديد عربيّاً ) أن تناهبَه أشخاصٌ معنيّون بالصحافة المحترِفة
تفاصيل...

حوار مع الفنان التشكيلي بديع الالوسي

يرى بعض المهتمين في علم الجمال ان للفنون التشكيلية عناصر جمالية كثيرة يتعامل فيها الفنان بادواته مع مختلف انواعها وفروعها خاصة في -- مجال الرسم -- كما في استخدامه للون والسطح والخطوط والاضاءة والكتلة والظلال والزوايا المختلفة بالاضافة الى التضاريس الفنية او النتوءات على سطح هذه اللوحة
تفاصيل...

غربة (1)

إلى روح شاعرة اللون والدهشة والألم، الفنانة والانسانة غادة حبيب، التي أُغتيلتْ يوم الاحد 5/9/2010، في دار غربتها في لندن.
تفاصيل...

مسامير (أرياواتي )

عندما قدمت السريلانكية أرياواتي البالغة من العمر 49 عاما إلى السعودية في مارس الماضي لم تعلم إنها ستعود الى منزلها الذي يبعد مئة كيلو متر جنوب العاصمة كولومبو بعد خمسة أشهر فقط بحقائب خاوية و 24 مسمارا زرعها كفيلها في جسدها
تفاصيل...

طوق للحمامة

سقطت حمامة مكسرة الجناح على برج خال في يوم سخطت فيه السماء تشكوحال أن طوقها سرق منها ولم تعرف الجاني فجاءها عصفور مهاجر من الشرق الى الغرب بحث عن خليلته فقال
- يا حمامة مالي أراك حزينة كاسفة البال ؟
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214