الورد صوتا وشخصية محورية ..

الصوت هو ماء العائلة .. كما هي الحال لدى زاهرة ( تحتسي حتى يتهاوى جسدها، بعد أن ترتوي من سماع اغنية عمي يابياع الورد/ 111 ).. فهذه الأغنية : ( تمثل تراث العائلة المتبقي ) إذن هذه الأغنية أرث العائلة وتراثها وذاكرتها الجمعية .. ولحظتها المتجددة الإحتفائية بالوجود والموجود، الصوت هو الحصن يلوذون به والأغنية هي إحتفاء العائلة بالوجود
تفاصيل...

أحزاب الرفاق التي دمَّرَت العراق !! بورتريت القائد الحزبي (1)

قبل ان أعالج هذا الموضوع لجهة علاقته بالعنوان لابد ان أكتب هذه المقدمة التي لها علاقة كبيرة بجوهر الموضوع والأسباب التي دفعتني لكتابته، وللمقدمة علاقة بسؤال مهم ومنطقي ولابد من طرحه حسب اعتقادي الأ وهو : ماهو دور الأحزاب العراقية كلها وبدون استثناء في خراب وتخريب حياة العراقيين وتدمير أحد أعرق بلدان الأرض ان لم يكن الأعرق بين بلدان العالم برمته، وماهو دورها في اِفقار أحد أثرى الأوطان ان لم يكن الأثرى على الأطلاق ؟!! ...
تفاصيل...

دنى غالي/الحلم باستعادة رجلٍ حالم!

تميل العينان إلى استسلام ما في مواجهة قتامة شعرية ربما في ذلك الأزرق الداكن للعنوان والغلاف، إلى استعداد للإمعان في عمق الغروب، إلى المساءات، وساعات الليل التي يحسم العنوان نيتها افتراس النوم والقضاء على الموت المؤقت للشاعر "هكذا أفوّت على النوم هبوطه الاضطراري
تفاصيل...

فضاءٌ مِن عُنفُوانِ الرّوح

ما حاجَتي للحِكمةِ التي لا تُصغي لصَوتِ الجَمال...
وتُزري بِهَمسِ النَّفسِ للنَّفسِ...
ولا تحتَرِمُ خَيالِيَ المُنفَلِتَ مِن قُيودِ الآنِ والمكان؟
تفاصيل...

حيفا في يديها سراجُ أمِّي

على حبلِ الغيابْ
تركتُ ظلالَ ذاتي...
بينَ أوجاعِ المنافي
دمعةً...!
تفاصيل...

تكلمي ..

قصيدة لكل إمرأة ، في يومها ..
الآمل أن يكون سعيدا عليها، وثم علينا أجمعين
تفاصيل...

“الضفيرة”/ قصة قصيرة

لم اجد طريقة احتفي بالمرأة العراقية في يوم المراة العالمي وماتزال شريحه كبيرة منها ترزح تحت الفقر والجهل والاغتصاب وحتى السبي الا ان اساهم بهذه القصة القصيرة اساند بها اخواتي متمنية ان يأتي اليوم الذي تأخذ المرأة العراقيه كل حقوقها وموقعها الحقيقي في المجتمع ويدا بيد مع اخيها الرجل لبناء المجتمع الجديث !
تفاصيل...

خمسة مواقف وحكاية واقعية ساخرة

شبعنا من ترديد مفهوم الصراع الطبقي خلال المائة سنة الأخيرة، دون ان نفكر هل حقا برز هذا الصراع في الواقع الاجتماعي ام هو مجرد فكرة معششة في عقول لا تستوعب التطور التاريخي ؟ المفهوم الأيديولوجي للصراع الطبقي التناحري بات مهزلة فكرية لان قوى سياسية قديمة ما تزال تبني سياساتها بناء على اوهام ان الصراع التناحري بين البروليتاريا
تفاصيل...

جـزيـرةُ الـقـرصانِ الأحـدب

جـزيـرةٌ مِـن بَـحْـرِهـا أغــرَبْ
يَخـضـرّ ُ فـيهـا الـشِعْـرُ والـقـنَّـبْ
قـدْ جـاءَهـا مَـبـتـورة ً سـاقـُــهُ
قـرصـانُ قـلْـبِ اللجّـةِ الأحـدَبْ
تفاصيل...

نفحات إنسانية عن شيخ المعرّة

أبو العلاء المعري، هو معلم المعلمين، ولا أقول هو شيخ الشيوخ، فليس كلُّ من اعتمّ بعِمّة أيّاً كان حجمها وشكلها ولونها هو شيخٌ، وقد أرانا زمانُنا هذا الذي نعيش من الشيوخ عجباً، وليس هذا موضوعنا إنما هو عِلّتنا المُستحكِمة والمُتحكِمة فينا و داؤنا العضال!
تفاصيل...

إِذَا انْطَفَأَتْ رُوحِي عَلَى الْأَرْضِ

إِذَا انْطَفَأَتْ رُوحِي عَلَى الْأَرْضِ
فَخُذُوهَا إِلَى حُدُودِ الْبَحْرِ،
ثُمَّ دَعُوهَا عَلَى الشَّاطِئِ.
تفاصيل...

اَلْمَرْهَمُ الْمُضَادُّ لِلتَّجَاعِيدِ

في المرة الأولى التي وضع فيها كمية صغيرة من المرهم المضاد للتجاعيد الذي اقتناه من بائع ينتمي إلى بلد غريب، اختفت خطوط التعبير الصغرى من وجهه . وهو محبط من جراء النتائج المأساوية التي حصل عليها
تفاصيل...

مثنويات ورباعيات عربية / أحوالُ كيف ..**

كيفَ علَّمتَ النخيلْ
أبجدياتِ القمرْ
ومدارات السَمَرْ
ثمَّ قررتَ الرحيلْ
تفاصيل...

إلى غادة السمان

فرانسوا فيون المرشح اليميني لرئاسة الجمهورية الفرنسية وحامل لواء الطهارة الأخلاقية يتورط في قضية وظائف وهمية . مليون دولار قيمة مرتبات تلك الوظائف لسنوات. وظّف زوجته البريطانية الأصل ووظّف ابنيه قبل فوزهما بإجازة القانون وقبل التحاقهما بالمحاماة
تفاصيل...

الترهل العربي في إفريقيا وملفات أخرى

إن أي متتبع للوضع العربي يرى بوضوح أن العرب مازالوا يفتقرون إلى مظلة قوية كي تحمي مصالحهم الإقليمية والدولية، وتزداد أزمات الأمة العربية بشكل مضطرد، في ظل حالة من التراجعات العربية في العديد من الميادين ومن ضمنها ولاشك القارة الإفريقية
تفاصيل...

طلبٌ وعرض/مثنويات ورباعيات عربية/ تريّثات ريثما

بقنينةٍ واحدهْ
من الخمرِ أو قنينتين
من البيرة الباردهْ
من الممكنِ للمتصيِّدِ ان يشتري شاعراً زائفاً
ليقيّدَهُ ويلقِّنَهُ ويزرعَهُ في مكانٍ
تفاصيل...

الصعود إلى الهاوية/قصة قصيرة

ليست قصتي أفقًا مشنوقًا في السماء، بل هي واقع كحقيقة الوجود، خاصةً عندما تتحول الدموع إلى سيولٍ من الرغبات المطوقة التي تتوق للتحرر من قمقمها، رغبات لا حدود لها ولا أظن أن هناك من يستطيع صدّها أو تحجيمها
تفاصيل...

ثلاث قصص إيطالية للأطفال

ثلاث قصص للأطفال هي آخر إصدارات مشروع كلمة الإماراتي من الإيطالية، الأولى بعنوان "رَجُل الماءِ والنّافُورة" لأوفو روزاتي وغابرييل باكيكو، وهي حكاية تروي قصة "رَجُلَ الماءِ، بِالتَّحديدِ.
تفاصيل...

أمم فقيرة تنهض ونحن نتقهقر! (2/2)

غادرت كامبوديا براً نحو فيتنام الطريق البري كان أحسن ما مشيناه، قطعناه في حوالي ثلاث ساعات الى الحدود، لم أتأخر سوى نصف ساعة من التحصل على التأشيرة مسبقاً، وصلنا مدينة هوشي منة ( سايغون ) بنحو ساعتين ونصف الساعة، الطريق معبد والحافلة جيدة.. ليس مهمتي أن أصف هذه المدينة الآسرة، تجمع بين الطراز الفيتنامي والفرنسي ..
تفاصيل...

التشافي بالكلام ...

( تكلم لتشفى /55 ) هي أحدى المداخل للديوان .. ( تكلّم تكلّم لتشفى ) والقصيدة أشبه بحوارية من طرف واحد، تواسي فيها الأنثى شخصا مكابدا وتقترح عليه تفريغ مافي الذات من أسى ممض كما تدعوه إلى أستعمال الكلام ضوءاً لإنارة ظلام الليل ...
تفاصيل...

عرس الظل

عرس الظل
لعاب الافاعي
بريق السراب يغرق الفيافي
تفاصيل...

رحل قبل أن يحين أوان القطاف

عام 2017 أبى إلا ان يفتتح مواسمه بأخبار محزنة. ففي الرابع والعشرين من شباط 2017 غادرنا في رحلته الأبدية الدكتور غانم حمدون الرئيس الاسبق لمجلس تحرير مجلة ( الثقافة الجديدة )، فقد توقف قلب هذا المناضل الكبير ومربي الاجيال والإنسان عن الخفقان في لندن بعد اصابته بالتهاب رئوي حاد .
تفاصيل...

لا أحسن تصنيفك بين الأشجار يا غانم حمدون (2- 3)

في 18 شباط 2017 أنت أتصلت بي على الأيميل وطلبت مني أن نستأنف التواصل الذي أنقطع منذ أكثر من سنة .. فأرسلت لي رقمك، والسبب أنني غيرتُ رقم موبايلي .. فأنت تعلم أنني أرفض التعامل بغير الأيميل أو الموبايل .. فأرسلت ُ لك رقمي وتم التواصل في الليلة نفسها وكان أختلاف الوقت بين البصرة ولندن سببا لقهقهاتك الخافتة ومدعاة سروري أن أسمعك
تفاصيل...

الـغـابـة

مِـنـهـا , بهـا إيـقـاعُـهـا الـشامـلُ
مُـسْتَــغْـفَـل ٌ, مـستـغـفِــلٌ , غـافِـلُ
نـايـاتـُـهــا , أصـداؤهـــا غـابـة ٌ
قـرارُهـا : جـوابُـهـا الـسـائِـلُ
تفاصيل...

(*)عثمان وأبو بكر..

يأتي كلٌ منّا الى الحياة ولم يستشر، لا يدري من اين أتى، ولم يختر جنسه ذكراً أو أنثى، ولا لون بشرته ولا مسقط رأسه ولا دينه، ولا عشيرته ولا اسمه.. يأتي الإنسان وفق نظرية الصفحة البيضاء في علم النفس، صفحة ناصعة ثم تبدأ بالامتلاء... يكتب عليها الوالدان والأخوة والأصدقاء والمعلم .. والناس كل الناس من تعاليم الدين والأخلاق والأفكار والثقافة؛ ويتلقى الإنسان ما بها من أفراح وأتراح وقيم العشيرة وقوانينها غير المكتوبة، وقوانين الدولة المكتوبة...
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219  220  221  222  223  224  225