العرب يتمزقون ويخسرون في إفريقيا

يفتقر الوطن العربي إلى مظلة قوية كي يحمي مصالحه الإقليمية والدولية، وتزداد أزمات الأمة العربية بشكل مضطرد، في ظل حالة من التراجعات العربية في العديد من الميادين ومن ضمنها ولاشك القارة الإفريقية، وفي ظل أيضاً حالة من التشتت والإنقسامات العربية

تفاصيل...

نظرية العلامات ( السيمولوجيا ) Simiology

لا شك وأن العالم اللغوي السويسري ( فرديناند دي سواسير ) F. D. Sausure (1857-1913) هو أول من تنبأ بوجود علم يدرس حياة العلامات Sings وسط الحياة الاجتماعية،
تفاصيل...

من أجل عقلنة مفاهيمنا الثقافية

إتهمني بعض المثرثرين شعرا ونقدا بحوار في برنامج ثقافي بالراديو، باني فقدت البوصلة، ولم اعد أجاري عصري ومن هنا نقمتي على الإبداعات الحديثة، خاصة الشعر.. الذي يملأ صحافتنا .
تفاصيل...

الشاعر عصام العلي : يبتكر مطراً...

ضمن برنامجه ِ الثقافي يطمحُ منتدى أديبات البصرة لإحتواء الجهود الإبداعية من خلال مشاركاتها في إغناء المشهد الثقافي البصري ويهمنا توفير الفرص لكل الطاقات بعيدا عن أثنية المذكر والمؤنث ،فالإبداع هو الأول ونراه مكتنزاً في كلاهما مِن خلال الموهبة ِ الخلاقة ِ
تفاصيل...

ولولا الأربعُ المؤرقاتُ رأسي

كلّ الأيادي الحانية والقاسية إلى رعاش
يدُ الدكتاتور الهمجية وساعدُ " ماما تيريزا " المعطاء
كلّ الأذهان المتوقّدة والخاملة الى " باركنسون "
ثاقبو العقل والمتذاكون والمنخورون والرعاع
تفاصيل...

اَللَّعِبُ

لا زلت أعيش تحت وطأة العقاب . عندما أطل من باب غرفتي الموارب أسمع ضجيج أصواتهم عبر فتحة الدرج . كانت أمي تنشج بصوت خفيض بينما كان أبي يرفع نبرته عندما يتكلم عن تلك المصحة السويسرية التي أوصاه الطبيب أوكامبو بأن يودعني فيها .
تفاصيل...

جماليات المثنى/آراء وأفكار في الآداب واللغات

في يوم من الأيام وأنا أحضّر لدراسة الماجستير في جامعة برلين الحرَّة ( FU )، وفي فرع الأدب العام والأدب المقارن الذي كنت أدرسه الى جنب علوم اللغة العربية وآدابها دار الحديث حول خواص اللغة، أي لغة، في التأثير على أدب اللغة نفسها فتطرقتُ الى خواص اللغة العربية المميزة وتأثيرها على الأدب العربي،
تفاصيل...

( رصاصة في الرأس ) للدكتورة إخلاص باقر النجار

ماتراهُ وماتسمعه ُ مِن مجريات ِ الحياة، يتحول لدى الدكتورة إخلاص باقر النجار إلى كتابة ٍ أدبية ٍ.. فهي منشغلة ٌبمكابداتِ هذا الجيل الضائع والمضيّع بين مطرقة وسندان الحياة، أقول ذلك فقد أطلعت ُ على معظم محاولاتها الجادة في السرد القصصي والروائي ..
تفاصيل...

الأصدقاء

في تلك اللعبة كان يجب أن يمر كل شيء بسرعة . عندما قرر رقم واحد أنه يجب تنحية روميرو وأن رقم ثلاثة هو من سيتكفل بالمهمة، كان بِلْتْرَانْ قد توصل بالمعلومة دقائق قليلة بعد ذلك. بهدوء ولكن دون تضييع لحظة واحدة، خرج من مقهى كُوريينتس ولِبيرطاد وصعد إلى سيارة أجرة
تفاصيل...

إنتصار الجيش الأمريكي في العراق/ طوابع سعد الجادر الفضيّة – 35

إثر انهيار الاتحاد السوفيتي والكتلة الاشتراكية، يُجدِّد الغرب ويُحدِّث ويُصَعِّد استعماره وعنصريته بالاعلان عن النظام العالمي الجديد، والقُطبية الوحيدة، والهيْمنة الأمريكية على العالم .
تفاصيل...

روائية ٌ.... في الطريق الصحيح ..

الورقة المشاركة في جلسة أحتفاء منتدى أديبات البصرة برواية ( رصاصة في الرأس ) للروائية الدكتورة
إخلاص باقر النجار .. في مبنى اتحاد أدباء البصرة 8/ 4/ 2017
تفاصيل...

من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى

إذا كان خطأؤك بحق الآخر جارحا بحيث لايمكنه أن يسمح بإعادة المياه الى مجاريها إلاّ باعتذارك له وبعد أن تؤكد له مايعنيه لك وتشرح له أسباب سلوكك الفظ، فلاتلمه إذا أبعدك نهائيا عن حياته لأنك فضلت فظاظتك وأنانيتك وكبرياءك على حبك له .
مثلما لك كبرياء تذكر أنّ له كبرياءً ايضا .. لست وحدك الطرف المهم، كما إنّ الاعتذار لايقلل من أهميتك .
تفاصيل...

السويد هذا البلد الكريم ..

لايمكن لحر شهم كريم صاحب ضمير ان يعتدي على أبرياء من أهل بلد ضيفه حتى ولو ليوم واحد !!
وما حصل في السويد قبل أيام قليلة أهانة بالغة لأنسانية الأنسان وجرح في جبين الشهامة الأنسانية !!
تفاصيل...

هل تريدون قتل ما تبقى من وهج الإتحاد الاشتراكي ؟

بالأمس كان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مدرسة للنضال وعربونا للوفاء، قدم كل ما لديه من أجل أن يضل الوطن شامخا، ولو زفت أرواحه إلى الرحمان، وبكت عيني على شهدائه من أجل الصدق وحسن الاختيار
تفاصيل...

رسالة .. إلى أبي قل لي كيف أمضي ؟

ضعُفَ عندي العنوان
عتبة النص
باتت تفر من يدي
أين أنت يا أبي؟
قُل لي كيف أطرق أبوابَ القصائد
وأنا بعد مخضوضر في الكلمات
تفاصيل...

هل توجد معايير ثابتة لنقد النصوص الأدبية ؟

لا شك وأن كثيراً من النصوص الأدبية الراقية خالفت قواعد البلاغيين وقواعد النحو، وكانت الغاية من كل ذلك هو إبراز الجمال الذي يتطلبه الإبداع الأدبي، الذي يحكم بنيته.. وعندما نتحدث عن النصوص الأدبي، فإننا نقصد بها تلك الكتابة الإبداعية التي هي من نتاج الخيال الأدبي والتي تشمل الشعر والنثر ( القصة القصيرة والرواية خاصة )، والدراما والمسرح .
تفاصيل...

دولة القطاع والضفتين

اقترح بنيامين نتنياهو على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حلاً للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي على طريقة إمارة أندورا، أرض محصورة بين إسبانيا وفرنسا، برئاسة أميرين، الأمير الإسباني والرئيس الفرنسي، وفي الحالة الفلسطينية، كأراض محصورة بين إسرائيل والأردن، برئاسة الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي والملك الأردني
تفاصيل...

صعودك في نهاري..

ماالذي َيحدُث ُ الآن ..؟!
الأرانب ُ تصطاد غزالا ً
والحصان ..
يؤجرُ
صهيلهُ
وفحولتَه
ورفستَه ُ
للعنكبوت ..
تفاصيل...

تحديات الأمن القومي العربي في القرن الواحد والعشرين هل تستيقظ الأمة؟

في تسعينيات القرن العشرين حدثت عدة تطورات في عدد من البلدان أدت إلى حصول تغيرات إقليمية ودولية أثرت بشكل واضح وكبير على وجه النظام العالمي وعلى التحالفات القائمة داخله، كان من أبرز وأهم هذه المتغيرات هو انهيار الاتحاد السوفيتي وانفراط عقد دول المنطومة الاشتراكية، وصعود الولايات المتحدة الأمريكية كقوة وحيدة لتحكم العالم وتؤسس النظام الدولي
تفاصيل...

سلاما موصل الحدباء

سلاما نشرة الأخبار
سلاما يا وجوه الخير
أبناء المروءات
سلاما للشهامات
سلاما وطن الأحرار
تفاصيل...

زيت اللوز .../ بسمة الخطيب ..في روايتها (برتقال مر)

قراءتي المنتجة في : ( برتقال مر) للروائية بسمة الخطيب، تحاول عدم الإكتفاء بقراءة المعنى الممدود على سطح النص، فالسطح : نضيدة علاماتية متشابكة، وفعل قراءتي : مرسل للأشتغال بما يفعله النص وليس بما يعنيه ... فقد تلقت قراءتي أثناء إنتاجها : أضواء دلالات عميقة حرضتني على الغوص في المياه العميقة للنص
تفاصيل...

أحزابُ الرفاق التي دمرت العراق !!/ ظاهرة الصف الوطني !!

هل من الضرورة مناقشة وتحليل أمر بديهي مفاده : ان التاريخ الحديث للبلد ـ أي بلد ـ انما تساهم في صنعه الأحزاب الرئيسية الفاعلة في هذا البلد أو التي كانت فاعلة قبل عقود ..؟!! منذ ان بدأنا نعي هذا العالم وما يدور فيه ، وما يجري في محيطنا العربي وفي بيتنا العراقي ونحن نسمع بأسماء التيارات السياسية و الأحزاب العراقية
تفاصيل...

قَـدٌّ غيرُ ميّاس

ما مَـعْــنـى ان تَــبْــقــى نَــجْــمـا ؟
وتـــكـــون الــهـاديَ والأسْـــبَـــق
ان تَــمْــلــك جَـــيْـــشــا جَــــرّارا
وتَــقــود الــفِــرقـــة والــفــيْــلــق
وتَــعــيْــش الحاضـر والمـاضـي
وتَــخــوض بِــأزمان المُــطْــلَــق
تفاصيل...

حوار مع جمال سلسع

أنا دمعةٌ في عيونِ القدسِ، تنقُشُ دربَ هديل حمامِ يحطُّ على القلبِ، وآهةٌ حرَّى على مدنِ المنافي تمتطي صهيلَ الحصانِ، وبوحٌ من جمرِ لظى، يحملُ صدقَ الحرفِ وآهِ الثرى!لم أنتظر أحداً على بابِ دربي، سوى فراشتي، نورها يبحثُ عنِ الهديلِ. لمْ ادرِ لماذا حطَّتْ الفراشةُ نورَها على صدري؟ فتَّشتُ ذاتي، فوجدتُ شمساً ساطعَةً تولدُ فيه! فوطني ما زال يذكِّرني بعناوينِ
تفاصيل...

ايام لا تنسى مع محمود درويش

في أواخر سنة 1969، كنت حينها أدرس في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو- الاتحاد السوفييتي آنذاك، وصل لعلمنا أن محمود درويش حصل أخيرا على جواز سفر مؤقت، لمدة سنة واحدة أو أقل قليلا.. لمغادرة إسرائيل إلى موسكو.. إلى معهدنا. ( معهد الأحزاب الشيوعية كما كان يعرف واسمه الرسمي "معهد العلوم الاجتماعية" ) .
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214