على شواطئِ التّرحالِ) روايةُ انتهاكٍ!

احتفتْ "دارةُ الثّقافةِ والفنون"- "بيت الكاتب" في النّاصرة بتوقيعِ رواية (على شواطئِ التّرحال)، للكاتبةِ د. راوية جرجورة بربارة، وذلك بتاريخ 28-5-2015، وبمُشاركةِ نُخبةٍ مِنَ الأدباءِ والذّوّاقينَ والأصدقاء، وقد افتتحت الأمسيةَ الباحثةُ الفولكلوريّةُ نائلة لبّس بكلمةٍ ترحيبيّةٍ بالحضورِ، وتولّى إدارةَ الأمسيةِ د. ريم برانسي
تفاصيل...

سفَرٌ بين تضاريسِ الشعر

الى اين يحدو بيَ الشعرُ
يأخذني من يديَّ لألهو كما الطفلِ في العيدِ
أرقى الاراجيحَ ، ألعبُ بين الزمان وبين المكان ؟!
أيكفي المكانُ لنشر جراحاتنا
في حبال الغسيل ؟؟
تفاصيل...

الجامعة التي تُفرِّق !!*

ماأكثر أسماء المؤسسات والمنظمات والهيئات في عالمنا هذا؟! وما أكثر أسماء هذه المؤسسات والمنظمات والهيئات في عالمنا العربي وما أقل العمل فيها والعطاء ؟! بل ان بعض المؤسسات تضر أكثر مما تنفع ومضرتها انها توهم الناس ان هناك مؤسسة أو منظمة أو هيئة تحت هذا الأسم تقوم بالعمل الذي يرتبط باسمها
تفاصيل...

قطيفة زرقاء : مودلياني..

كم هي المسافة بين أصابع التشكيلي العظيم/ العجوز رينوار واصابع مودلياني؟ وماهو فرق الألم بينهما؟ ولوكان مرفها وله حاشية اجتماعية انيقة تحيطه دائما مثل بيكاسو هل كان مودلياني يتعرض للضرب الشرس في ليل مثلّج؟ وأي سذاجة ناصعة جعلت مودلياني يدخل الحانة وجيوبه لاتحتوي سوى دفتر صغير لرسم التخطيطات واستمارة المشاركة في مسابقة اللوحة الواحدة ؟
تفاصيل...

من الساكورا فالهايكو إلى الهايكو العراقي-2

لا نغالي إذا زعمنا أن شعر الهايكو هو نتاج تراكمي لاحتفالات الربيع وطقوسه وهو ناتج للتقاليد الثقافية العريقة لليابان، وهو في جذوره ضارب في القِدم، فما إن تنتهي طقوس زهرة الساكورا ومراسيمُها الكبرى حتى تعقبها طقوس زهرة الأزاليا (في شهر ماي) الأقل شعبية..
تفاصيل...

الفكر القومي العربي والإستعصاء المزمن

إن أية نظرة موضوعية للواقع العربي الراهن تؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن الأمة العربية الواحدة ذات الثقافة واللغة والهوية والجغرافيا الواحدة وذات المصير المشترك، تتصارع الآن في داخلها قوى وجماعات وكيانات، وتتمزق وحدة هذه الأمة على المستوى القومي وعلى الصعيد الوطني،
تفاصيل...

طافحاً بكَ وجهي

بعينين معصوبتين
بكَ وحدكَ أرى الطريق
أغسلُ الجملة الوحيدة
من رذاذ النفاق
وبيدين متشبثتين بكَ
أخلعُ الخاتمة و الختم
تفاصيل...

زكي الجابر في ذكرى رحيله الرابعة عشر

أربعة قد وقفوا في حضرة السلطان
قال لهم: ’’من أنتم؟‘‘
أولهم قال، وأحنى رأسه:
’’يا سيدي، أنا معلم الصبيان
أعلّم الحساب والكتابه
والحب للنبيّ والصحابه
تفاصيل...

من الساكورا فالهايكو..الى موجة الهايكو العراقي-1

لعقود قليلة خلت، لا تُذكر اليابان إلا ويُذكَر تاريخُها العسكري، من الحروب الداخلية القبلية وأشهرها في منتصف القرن الخامس عشر بين عشيرتي الهوسوكاوا والبامانا التي سالت فيها دماء غزيرة والتي رسّخت فنون القتال التقليدية بالاسلحة البيضاء الى حرب المقاطعات؛ وكان الهدف دائما الصراع على كرسي الحكم الذي له ما له من امتياز
تفاصيل...

القابلة / الوالد...

أنّ دراسةَ حاتم الصكر ..لبنية قصيدة درويش (مأساة النرجس ...) هي من الدراسات الجميلة النادرة جدا.. ولعل حبَ الناقد للقصيدة وتذوقّه لها، وأستيعاب جماليتها هو في أساسِ هذا كلهِ......./ فقيد النقد الحداثي العربي : محمد دكروب ...

تفاصيل...

كيف نَقرأ سَعدي يوسف

مازال سعدي يوسف وهو يقف عند اعتاب العقد التاسع من عمره في طليعة شعراء عرب يمارسون دورهم في تجديد فضاء النص الشعري، منذ نهاية خمسينيات القرن الماضي، إضافة إلى وضوح موقفه الإنساني إزاء بلده العراق في سياقٍ ثابت، لم يخرج عنه، متمثلاً في رفضه التام لقهر الحرية الإنسانية، بغض النظر عن أشكال الأنظمة التي تعاقبت على حكم العراق، وقد دفع ثمن موقفه هذا غُربةً طويلة لم يدفعها إلاّ قلة من أقرانه ورفاقه وزملائه.
تفاصيل...

زهيريات/شعر شعبي عراقي

ياساري الليل ودّيهم ورد ودّنا
أحنه عله حبهم أبد اللي ابتعد ودنا
تطفی الشمس نارَها ونشعلها من ودّنا
تفاصيل...

صابرة

سمّاني الهمّ (صابرة)
وسمّاني الظلم (داعرة)
وما بين وجع الإسمين
أنا محض امرأة حائرة
تفاصيل...

المنمنمات الإسلامية/كتاب جديد مترجم من الإيطالية

أصدرت دار التنوير في بيروت كتابا فنّيا جديدا مترجما من الإيطالية من تأليف أستاذة الفن الإسلامي في جامعة روما وترجمة الأستاذ التونسي عزالدين عناية. يتناول الكتاب بالعرض والتحليل كافة المدارس الفنية التي حفلت بها الحضارة الإسلامية، من الأراتقة إلى السلاجقة، ومن الإيلخانيين إلى المظفريين، ومن المدرسة التركمانية إلى المدرسة الشيبانية وغيرها من المدارس.
تفاصيل...

"تقرير: العراق و الشام "

في يوم الاثنين 18/05/ 2012 قامت مجموعة المراقبين لنشاطات حزب المحافظين في المحاكم ، بنشر مختارات من وثائق سابقة تم العثور عليها في ملفات الدعوات القضائية الاتحادية لوزارتي الدفاع والخارجية الامريكيتين بُوِبت كوثائق ( محظورة صوناً للسلامة الوطنية) .

تفاصيل...

الـصـفـعـة مسرحية اجتماعية من فصلين

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام؛ صدر للكاتب والمسرحي المغربي "عبد الكريم وحمان" مسرحيته الاجتماعية « الصفعـة ».
المسرحية من فصلين، وتقع في 112 صفحة من القطع المتوسط، وتدور في إطار اجتماعي تشويقي، حول السيدة "جيهان" زوجة السيد "رامي" والتي تخامرها الشكوك في وجود علاقة مشبوهة تجمعه مع سكرتيرته الفاتنة "فريال"
تفاصيل...

فيلم (بوكوحرام)

ليست هي المرة الأولى ولن تكون من دون شك الأخيرة التي يتدافع فيها المجتمع للدخول إلى حمام النقد الذاتي لكي يتبادل نظرات التلصص إلى عوراته وأعطابه السوسيونفسية والجنسية التي تلبست منذ قرون بأعشاب الخز والخيضورالمزمن والحشومة المخادعة...
تفاصيل...

العدوان السعودي على اليمن… انكشاف العورات وسقوط الأقنعة

على مرأى ومسمع العالم المتواطئ والمتعاطف مع مملكة آل سعود تحشد السعودية وحلفائها آلتها الحربية الهائلة وحقدها الدفين على الشعب اليمني، وتشن عدواناً بربرياً في محاولة يائسة لكسر صمود شعب اليمن البطل الذي أذهل العالم بصبره وصموده وتحمله للحصار والتجويع والظلم والعدوان. فالسعودية تقود عملية إبادة جماعية حقيقية للشعب اليمني وبتواطؤ من الدول الغربية
تفاصيل...

محاكمة دونكيشوتية

أعلن قاضي البساتين
محاكمة الأزهار
قد حملت النحل
جنيناً من سفَّاح
تفاصيل...

فاطمة واستشرافُ مستقبلٍ إنسانيٍّ مُشرِقٍ!

أقامتْ مؤسّسةُ محمود درويش للإبداع في مقرّها- كفر ياسيف أمسيةً ثقافيّة للأديب محمّد نفّاع، وإشهار روايتِهِ الأخيرة "فاطمة"، وذلك بتاريخ 27-5-2015، وسطَ حضورٍ مِنَ الأدباءِ والكُتّابِ والأصدقاء، وقد رحّبَ الأستاذ عصام خوري رئيسُ المؤسّسة بالحضور، ثمّ تولّى إدارةَ الأمسيةِ د. بطرس دلة، وكانتْ مُداخلاتٌ حولَ الروايةِ لكلٍّ مِن د. محمّد هيبي، د. راوية بربارة، والكاتبة رجاء بكريّة، ومداخلاتٍ أخرى من الحضور
تفاصيل...

قصيدتان من الشعر الكردي المعاصر

1 ـ حلم
في ليلة ما...
حلمت حلماً غريباً...
استرجعت صورا من الذكريات
فحركت اشتياقي للاغتراب
تفاصيل...

الفيتوري وعبد الخالق محجوب/ نص وقراءة

حين يأخذك الصمت منا
فتبدو بعيدا، كأنك راية قافلة غرقت في الرمال
تعشب الكلمات القديمة فينا
وتشهق نار القرابين، فوق روءوس الجبال
وتدور بنا أنت، ياوجهنا المتخفي
خلف كل سحابة
تفاصيل...

الصّحافة العربية المكتوبة... وغياب الرؤية المهنية...؟

في عصر تغيّر فيه العديد من المفاهيم الصحفية وكذلك القيم الأساسية والضوابط الخاصة بهذه المهنة التي كانت في السابق سداً منيعاً لكل أشكال التهميش والفساد والظواهر السلبية التي تهدد كيان المجتمع العربي وتشتت وحدته، وقد أصبحنا أمام نمط جديد من الصحافة الموجهة إلى قارىء لم يعد يبحث عن الإفادة والمطالعة بقدر البحث عن الأخبار.. وأضحت الصحافة المكتوبة تنعت بأبشع النعوت والأوصاف من قبل جماهير عريضة من المجتمع،
تفاصيل...

حمامتي والطيور السود

بينا أنا أتحسسُ بطاقة "البان أمريكان"
التي دسسْتُها في جيب معطفي
فإذا صدمةُ طائرٍ هطلت على رأسي
كنت حزمتُ أمتعتي مسافرا إلى وطني
قل لي أيها الرأسُ:
حتامَ تبقى ممرّغا بالذكريات؟
تفاصيل...

المعالم الأثرية اليمنية.. ضحية الحروب والإهمال وعبث الإنسان

شهد اليمن حروبا وصراعات سياسية مسلحة، كانت المواقع التاريخية تتعرض فيها للتدمير والنهب والتهريب. وزاد تعرضها لمثل هذه الأعمال في حرب 2015 لوجودها مباشرة في مناطق الصراع المسلح وتحويلها إلى ساحات معارك واستخدامها من قبل أطراف الصراع كمتاريس عسكرية، وهذا يعرضها للقصف والدمار.
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217