وحشية الذئاب البشريّة وحنوّ الذئاب البريّة

حينما نرى نفوسا إنسانية تبلغ بهم الوحشية مبلغا غاية في الهمجيّة نقول عنهم ونَصفُهم بانهم ذئاب بشرية تشبيها لهم بتلك الحيوانات المتوحشة الشرسة دون ان نعلم ان هناك من فصائل الذئاب البريّة الموصوفة بالمتوحشة تمتلك من الصفات والنبل الاخلاقي مايفوق الانسان
تفاصيل...

الرسالة السابعة عشرة/أنا أكتبك إذن أنا أمارس الحب معك

عندما أكتب عن امرأة مرت في حياتي أمحوها من ذاكرتي وأنظف القلب من آثارها إلا أنت، فإنني أفعل ذلك في كل مرة لتثبت مفعول الأدرينالين في دمائي . الكتابة في حالتي هذه تشبه تدفق الدم في الشرايين لتجديد النشاط، هكذا أفعل كي تظلي حاضرة بكامل النشاط الوهمي لهذا المسمى "حبا".
تفاصيل...

بلا أجنحة يقع قلبي

مثل كل الأشياء الموجعة
كعصافير الربيع يقطفها الغياب
تحلّق بأجنحة من فضة
لكنّها تترجّل عن شجر الموسم
إن أطفأ الصيّاد المسافة
تفاصيل...

مظلتان لشخص واحد الحدبة : علي عبد الأمير صالح / ميسلون هادي

في ( خميلة الأجنة ) للروائي والمترجم وطبيب الأسنان علي عبد الأمير صالح، أستوقفتني حدبتان ظهرتا : واحدة في صدر الجندي سوادي حمدان والأخرى في ظهره، تزامن ذلك وسوادي يساق إلى خنادق القتال في الحرب العراقية الإيرانية
تفاصيل...

قريتُكم الصغيرة/ نصٌ نثري

تتحدثون دائماً عن القرية الصغيرة، ورغم ان القريةَ، كلَّ قرية، صغيرةٌ أصلاً، الّا انكم بالغتم في تصغيرها بهذا النعت التوضيحي المؤكِد، لتتمكن الصفةُ من وصفِ الموصوف، والموصوفُ هنا ـ أي القرية ـ يرمز الى الدعةِ والجمالِ والسلام والهواء النقي والبعد عن تصخاب المدنِ وضجيجها وهوائها الملوث بالسموم
تفاصيل...

ازدواج الشخصية وظروف القهر في عالمنا العربي

ازدواج الشخصية هو انقسام وعي الفرد إلى جزأين، وهذا الإنقسام يجعله يعيش شخصيتين بأوقات مختلفه . أحداهما تظهر، وتضمر وتستتر الأُخرى، وذلك دون وعي ومعرفة الشخص المصاب، وحكم فقدان الذاكرة لإحدى الشخصيتين وارد، أذ بفقدان الذاكرة لاحدى الشخصيتين تظهر الشخصية الاخرى .
تفاصيل...

فهد العسكر شاعر الاستلاب والبوح

لم اسمع بهذا الشاعر من قبل، إلا عن طريق مجلة العربي الكويتية، يوم كتبتْ عنه الأستاذة سعدية مفرح (*) عام 2001 وقبلها ما كتب عنه بالمجلة ذاتها الأستاذان يعقوب السبيعي ومحمد عبد الله (**) في مقالة مشتركة عام 1992، فهو شاعر بارز بين عدد جد قليل ممن أنجبتهم الكويت من شعراء..
تفاصيل...

الخطوات اللازمة لحصول المواطن البصري على حقه المياه

يعد الماء ضرورة حياتية لا غنى عنها لكل شخص لينعم بالعيش الكريم، وتقصد بالماء في هذا المورد الصالح للاستهلاك البشري سواء في الشرب أو الطبخ أو غيرهما من الاستعمالات الحياتية الأخرى، ويقع واجباً على الحكومة العراقية أن تتكفل بتوفير المياه لجميع العراقيين أينما كانوا
تفاصيل...

يوم في ضيافة انطون تشيخوف

تلقيت دعوة كريمة من منظمي المؤتمر العالمي العالمي المكرس لإبداع أنطون تشيخوف - الذي سيعقد في موسكو من 29 يناير ولغاية 1 فبراير2019 - للمشاركة في المؤتمر، بقراءة ورقة في موضوع يتعلق باحد جوانب حياة وأدب هذا الكاتب، الذي يحظى بمكانة سامية في الأدب العالمي .
تفاصيل...

نهضة الزيتونة/ أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات ومنتصف التسعينيات من القرن الماضي، سيكون جلّ اهتمامي في هذه المقالة منصبّا على التعرّض إلى تجربة التحصيل العلمي، إضافة إلى استحضار واقع الصراع على الزيتونة، بقصد التأمل في مسارات ومآلات مؤسسة دينية، لا تزال مثار جدل، لاسيما في ظل التحولات العميقة التي يشهدها مجتمعنا

تفاصيل...

العرب في أوروبا سيكولوجيا الاغتراب/ أزمة انتماء وهوية رمادية

الاغتراب كان وما زال قضية الإنسان أينما وجد، فطالما أن هناك فجوة شاسعة بين الأحلام الفطرية للبشر وبين واقعهم، وطالما أن هناك تعارضاً واضحاً بين القيم النظرية والمثل الإنسانية وبين حقيقة السلوك البشري
تفاصيل...

الوردة

الوردة في ذاكرة المغني
تمنح عطرها عبر دوائر وسياجات
الشوق المضئ
تنتمي الوردة الى شعاع
تفاصيل...

في رحيل المفكر المصري الدكتور جلال أمين

يبدو أن طاحونة الموت شغّالة بِهِمَّة لا تتوقف ولو لهُنيهة ولا تستريح، فهي ما فتئت تحصد هامات عزيزة مفكرة مبدعة .. ما أحوجنا الى مثلها في زمننا العصيب هذا !
تفاصيل...

شيخ الرواية اسماعيل فهد اسماعيل يغادر الحياة

غادرنا في رحلته الأبدية الروائي الكويتي المبدع اسماعيل فهد اسماعيل، الذي غيبه الموت بشكل مفاجىء، بعد رحلة حياة وعطاء ممتدة زاخرة وحافلة بالابداع والتألق والتميز، تاركًا وراءه ارثًا روائيًا وأدبيًا خالدًا .
تفاصيل...

الرسالة السادسة عشرة/لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

ماذا يعني أنك غبت أو حضرت ؟ لا شيء إطلاق ا. مر على آخر رسالة منك في هذا اليوم ثلاث جُمع كاملة لا أدري عنك شيئا، ولم تصلني أخبارك . السماء لم تسقط على الأرض، ولم ينخسف القمر
تفاصيل...

نوارس إسماعيل : مظلة السبيليات

أيتها البصرة هذا ولدك إسماعيل فهد إسماعيل، ضمخيه بنوارس سبيليات وبنكهة شارع الوطن في سبعينات ما مضى وعطريه برائحة الشاي السنكين في مقهى بطرس، في البصرة القديمة .
تفاصيل...

حديث النهار/ قصة

فتحت نافذة غرفتي أستنشق نسيم الصباح العليل... بعدما تعالت أصوات الباعة لتثير فوضى وجلبة، كلُ يرفع صوته حسب نوعية سلعه.... وكأنك بأحد أسواق دمشق القديمة... نظر إليّ أحدهم وهو يحمل "حبة بطاطا"، وقد عرف أني غادرت لتوي الفراش وقد كان باديا ذلك من خلال تسريحة شعري "البصلية"
تفاصيل...

الصلصال روح الأزهار/ مي منسّى في (تماثيل مصدّعة)

قراءتي الثانية للرواية كانت برفقة عنوانات المعزوفات الواردة في الرواية،استعنتُ بنظام غوغول واصغيتُ لباخ من خلال ( الآلام حسب إنجيل متى ) ولباخ أيضا ( توكاتا ) و( ذهب الراين ) لفاغنر، و( نوكتورنة ) لشوبان و( مشاهد من طفولة ) وكذلك ( الشعراء يتكلمون ) لشومان والعازف هو عبد الرحمن باشا /92
تفاصيل...

الطرق الفاعلة للاستفادة من الكتاب

اتّصل بي هذا الشهر عبر الخاص، وقدّم التهنئة بعيد الأضحى، وبعدما بادلته التحية قال : "أريد منك خدمة أو نصيحة . أنا أحب مطالعة الكتب ولكن أحس أن قراءتي عديمة الفائدة لأنّي بعد مدة أمرّ على نفس الكتب وأحسّ كأنّي لم أمرّ عليها بتاتا لذلك أطلب منك بعض النصائح والتوجيهات والطرق لقراءة كتاب
تفاصيل...

سيدرا كوجر والإعلام المعاصر

ليس جديدا أن تكون المرأة الكوردية إعلامية ولكن الجديد أن تكون في مهمتها إعلامية ناشطة ذكية في دورها ووجودها ليس الجمالي فقط بل في ما تؤديه من عمل إعلامي يرتقي بالإنسان والمجتمع إلى مكانة مؤثرة ليس محليا بل عالميا، طموح المرأة الإعلامية لا يتوقف في مجال معين بجديتها وبحثها المستمر للأفكار والأحداث المتغيرة،
تفاصيل...

فلسطين هي الاسم الحركي للعروبة

بلغة واضحة وعميقة، ومفعمة بالتحدي والأمل، أجاب الدبلوماسي المثقف الحيوي الدكتور لؤي عيسى السفير الفلسطيني في الجزائر، على أسئلة القناة الأولى في الإذاعة الوطنية الجزائرية
تفاصيل...

"المطهر"/ مسرحية شعرية في مشهد واحد

جبنا المدن والقرى،
قطعنا الأزقة والطرقات،
صعدنا الروابي وهبطنا الوديان،
سرنا في كل الاتجاهات،
وأنا أحمل هذه الحقيبة على ظهري، مصغياً لما تقول .
تفاصيل...

المراة التي كانت في شغافي‎

المراة التي القت بمراتها
في ساقية ناضبة
امسكت بزهرة بنفسج
ملوحة للغيم
للبرق وللمطر
كبرياؤها
غصن زيتون وبرتقال
تفاصيل...

الرسالة 15/ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

في مثل هذه الأيام من أيلول دخلنا "متاهتنا اللذيذة"، تلك التي أحببنا أن نسميها "الحبّ". إنها أكبر من هذا وذاك وكل ما مر بين عاشقين . فكل أيلول وأنت الحبّ الذي لا ينضب . سأتجاوز عما حدث في الرسالة السابقة من سوء الفهم
تفاصيل...

نزار البزاز والمسرح السبعيني

مدينة دهوك في السبعينات تحيطها الجبال والوديان والبساتين والعيون النقية الصافية والفطرة الإنسانية ونقاء وجمال الطبيعة، ولكن بعد هجرة السوريين خلال أحداث سوريا والهجرة الداخلية بعد عام 2003 م من مدن العراق إليها امتدت المدينة وغابت مظاهر البساتين حولها إلا ما ندر وتجلت العمارات والشقق السكنية والفنادق والمطاعم والأسواق الكبيرة، والشوارع الجميلة في ظل الأمان لتسير مع حضارة عصرية جديدة
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219  220  221  222  223  224  225  226  227  228  229  230  231  232  233  234  235  236  237  238  239  240  241  242  243  244  245  246  247  248  249  250  251  252