مظلتان لشخص واحد/نينَا - أدونيس

أتأمل الكلام التالي الذي تثبّته نينار، أبنة أدونيس : ( أعود إلى السؤال الذي كثيراً مايطرحه عليّ الناس : ،ماالذي تعلّمته من أبيك ؟،،../ 205 ) وسؤال الكثرة / الناس..سأتصدى له بسؤالي أنا الواحد : لإبنة أدونيس : هل هذا الكتاب الحواري لنوال رضا الناس عنك ؟
تفاصيل...

الأديب عبد الغني الخليلي والحضور المتجدد

الكتابة عن الراحلين من الأصدقاء أحسبها مهمةً غيرَ هيّنة، فالحديث عنهم أصبح من الماضي، وكلّما ابتعد الماضي تُصبح المهمة أكثرَ صعوبة، فلئن تقلصت مساحتهم في الذاكرة بفعل جريان الزمن فإن ذكرهم يتجدد في الوجدان..
تفاصيل...

شجرة التفاح التي أسلمت الروح في حديقتي

منذ اواسط السبعينات من القرن الماضي بعد ان اكملت بناء بيتي الصغير نسبيا في احدى ضواحي بغداد الجميلة آليت ان اترك فسحة فارغة في مقدمة البيت لاتتجاوز 30 مترا مربعا لازرع فيها شجرة التفاح الاخضر وامامها نخلة صغيرة منتقاة من الاصناف النادرة التي تتميز بها بلادي .
تفاصيل...

تتمنّى الشعوب ... ولا تتمنّى ... / طوابع سعد الجادر الفضيّة – 38

"مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ."
تفاصيل...

حتى لا يظلم رمضان...؟

يأتي شهر رمضان هذا العام وقد تعقدت الأوضاع في الوطن العربي ولا أمل يلوح في الأفق لحل أكبر أزمة تمر بها الأمة العربية منذ سنوات الاستقلال، فاشتعال 4 جبهات بدءاً من العراق وسوريا واليمن وليبيا، واضطراب دول مثلها، يعني تراجع هذه الدول إلى قرابة 100 سنة وتأخرها عن التطور والتعليم والبناء والتنمية وتأهيل البشر
تفاصيل...

الغـربـة نضـال بلا سجون ولا قمع

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام؛ صدر للشاعرة العراقية المقيمة في السويد "سهام عبد الرزاق الجابري" مجموعتها الشعرية « الغربة نضال بلا سجون ولا قمع ». المجموعة تقع في 120 صفحة من القطع المتوسط، وتضم ثلاثًا وأربعين قصيدة متنوعة، كان النصيب الأكبر منها للشعر الشعبي باللهجة العراقية .
تفاصيل...

قلبي يثمر نغمة

كان وحيداً
مثل مواسم لاتأتي
متجرداً من صوته
رأسه قاتم الاشتعال
أضلاعه تتسلق القمح
تفاصيل...

هذا العراقُ؟!!

لا، والنجومِ وقرصِ الشمسِ والقمرِ
والعصِرِ والليلِ والأنداءِ والسحرِ*
عندي من الوجدِ مايكفي أوزعهُ
على الخليقةِ والأحياءِ والشجرِ
تفاصيل...

حروفي تصرخُ بينَ يديك إلهي

في حدَقاتِ عيوني سؤالٌ
يَرْسِمُ دَهْشَةَ وقْتٍ...
تَغْتَالُ صلاةً....
في شَفَتيَّ تُرَنِّمُ مجدَ اللهْ
يا أللهْ...! يا أللهْ...!
تفاصيل...

مظلتان لشخص واحد

منذ قراءتي ( خرزة زرقاء) للقاص كريم عبد في 1996 شعرتني أمام قاص عراقي بطاقة نوعية في السرد . وكتبت ُ مقالة : ( الواقع والميتاواقع- قراءة اتصالية في – خرزة زرقاء ) ثم ضمنتها في كتابي النقدي الأول ( الأذن العصية واللسان المقطوع ) الصادر عن دارالينابيع – دمشق – 2009 قبل ثلاث سنوات عدت لنص خرزة زرقاء
تفاصيل...

ماذا يعني أن تكون فلسطينياً

أن تكون فلسطينياً يعني أن تعشق وطناً تعرف اسمه ولم تراه، تكبر وأنت لا تعلم أين سوف تكون غداً، لأنك ممنوع من الاستقرار ومن التفكير في المستقبل، وعليك أن تحارب نيابة عن أمة الضاد ، وباسم الشعوب العربية، لأنك القومي العربي الأول، وأن تحارب نيابة عن جميع المسلمين أينما تواجدوا، فأنت حامي الأقصى الشريف
تفاصيل...

معد الجبوري حضورٌ .. ومشهدٌ لا يغيب

أشهدُ أنَ أسمكَ سيبقى،
محفوراً في الصخرِ.
اشهدُ أنك في ذاكرةِ الغدِ تجيء،
وأنكَ في بحرٍ الشعر،ِ
قبطانٌ أبدي
تبحرُ وتبحر .
في هداةِ المغيبِ،
تفاصيل...

بنية الخبر في قصة -انتفاضة- لنبيل عودة

أستعمل مصطلح "قصة" تجاوزًا، فانتفاضة ليست قصة، انتفاضة في بنيتها ضد-القصة، ضد-السرد، وهي ضد-الشعر، لا تخضع للتقسيم الأرسطوطالي، ولا تخضع للتمثيل الحداثي، خطابها عبارة عن جملة من الأخبار تم استثمارها بشكل يكون الخبر فيه ضد-الحدث
تفاصيل...

الناصريّةُ *..

الناصريّةُ ألوانٌ وألحانُ**
وشطُّها الشطُّ في النهرانِ نهرانُ
سالتْ مياهُ الهِ الكونِ في دمِها
كأنها سدرةٌ، والنجمَ أغصانُ
تفاصيل...

مرتكزات إعتمدتها موجة "ما بعد الحداثة" ثم أدت بدورها الى إنحسارها

منذ ستينات القرن الماضي ظهرت موجة في مجال التشكيل والرسم والهندسة المعمارية، قبل أن تنتقل الى الفلسفة والأدب والفن والتكنولوحيا وباقي العلوم والمعارف الإنسانية . ثم غزت في فترة لاحقة جميع فروع المعرفة كالأدب، والنقد، والفن، والفلسفة، والأخلاق، والتربية، وعلم الإجتماع، والإنثروبولوجيا، وعلم الثقافة، والإقتصاد، والسياسة، والعمارة، والتشكيل ...
تفاصيل...

أرجوحة بدرية البشر ..ومدام بوفاري ..

في ص18 في الطائرة المتوجهة إلى جنيف تقرأ مريم فصلا من رواية مدام بوفاري ( راحت تقرأ كتاب ،، مدام بوفاري ،، لغوستاف فلوبير . قرأت حتى وصلت إلى مشهد الوالد وهو يودع ابنته إيما، واقفا أمام النافذة المفتوحة . يشاهد ابنته، وعريسها الطبيب بوفاري، وهما يغادران القرية ليدخلا في حياة جديدة بعيدة عن موطنها وعنه ..
تفاصيل...

الزيديّ يقذف مُجرم الحرب بوش بالقُندرة مرّتين/ طوابع سعد الجادر الفضيّة – 37

سيتركُ الزمن لذاكرة الانسان عار الغزو الأنجلوسكسوني الهمجي الوحشي للعراق بثلاث صور فنيّة مُبْهرة: توني رئيس الوزراء الكذّاب أبو ال45 دقيقة، كولن الجنرال الكذّاب أبو القنّينة، وبوش الرئيس الكذّاب المرشوق بالقُندرة .
تفاصيل...

بساطيل عراقية : الشاعر مقداد مسعود يؤرشف مدونة المؤرخ شعراً

لايزيح مقداد مسعود في كتابه الأخير ( بساطيل عراقية ) لايزيح المؤرخ، في سرد أحداث عراقية في التاريخ الحديث الممتد من فجر الدولة العراقية، حتى سقوط الجمهورية الرابعة، إنه يرمّز الأحداث، ويؤرشفها في سياق شعري مرهف، إنه يصغي لروحه الإنسانية، المرهفة، لهمهمات المؤرخ، يسردها صدى عميقاً
تفاصيل...

يا.... حيدر خضير الكعبي

ياحيدر خضير الكعبي
يا صاحبي منذ 1974
المدينةُ حبلى والجنين سليم
ولكن ...
مَن
خَطفَ
السيدة القابلة ..؟!
تفاصيل...

دفاتر مريم

عندما استيقظ ذات صباح في شهر آب القائظ، كان جبينه يرشح عرقا، بدأ يتمتم بكلمات مبهمة وهو يتلوى ألما من صداع في منتصف الرأس، بعد أن كان قد قضى ليلته في صراع مع الكوابيس التي داهمت نومه ولم يتذكر منها سوى عبق رائحة السجائر حين امتص آخر سيجارة وألقى برأسه على الوسادة كي ينام .
تفاصيل...

(الكتابة والحياة) علي الشوك

في تلك السنوات أستوقفني في كتابيه ( الأطروحة الفنطازية ) و( الدادائية بين الأمس واليوم ) وماعرفته من سيرته اليسارية وثقافته الموسوعية .. لم تتوفر لي من رواياته سوى : ( السراب الأحمر ) ( مثلث متساوي الساقين ) ( الأوبرا والكلب )
تفاصيل...

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ

حول العنونة: الشعرُ صورةٌ ناطقةٌ وحدودُ ذاكرةٍ تُشكّلُ أبجديّةَ الطفولةِ، والشاعرُ هو ذلكَ الفاعلُ المؤتمَنُ على التوْصيلِ للانفعالاتِ، وتحويلِها للتعبيرِ عن مشاعرَ وجدانيّةٍ لا حدودَ لها، وهو ما ميّزَ هذا العملَ الموسومَ بـ "أُدَمْوِزُكِ وَتَتَعَشْتَرين"، للشّاعرةِ المُجدِّدةِ آمال عوّاد رضوان
تفاصيل...

كارثة ترييف العاصمة بغداد وسائر المدن العراقية

لم يكن لبغداد في الدنيا نظير في جلالة قدرها وفخامة امرها وكثرة علمائها واعلامها وتميز خواصها وعوامها وعظم اقطارها وسعة وكثرة دورها ومنازلها ودروبها وشعوبها وجمالها واسواقها وسكنها وازقتها ومساجدها وحماماتها وطرزها وخاناتها وطيب هوائها وعذوبة مائها
تفاصيل...

القصيدة: أنتِ

لاتعرفين أي سعادة غمرتني .. حين عانقتك أختي في الأدب العراقي القاصة والروائية عالية طالب .. وتحديدا عانقتك أمام الحضور كله، وليس في غرفة المنتدى .. عانقتك إعترافا بك شاعرة ..
تفاصيل...

أنهارُهُ من عسجدٍ ولُجَينِ*

لا، لم يكنْ ماقلتُ بعضَ جنونِ
لا، ما افتريتُ وما كفرتُ بدينِ
أنا جنب هذا الكونِ كونٌ زاخرٌ
ونجومُهُ دريَّةُ التكوينِ

تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219