في ألقابِ الشعراءِ والأدباء ...استطراد ودلالات-1

ما من أمة وَلِعت بالألقاب وَلوعَ العرب بها، أياً كانت دلالات هذه الألقاب ذمّاً أو مدحاً، وقد تفشى التَّلقيب عند عرب قبل الإسلام حيث كانت العصبيةُ القبلية مَدعاةَ تمجيد للذات أو النَّسَب وهو ما عُرِف بالفخر كبابٍ من أبواب الشعر أو ذماً للآخر في ذاته أو نَسَبِه كبابٍ من أبواب الشعر وهو ما عرِف بالهجاء!
تفاصيل...

حقوق الإنسان ومسألة عالميتها واحترامها

تعاني شعوب العالم على تفاوت من أزمات اقتصادية وسياسية. بيد أن هذه الأزمات لا تحصل على التناول الوافي بالغرض. ويجب وضع مبادئ ثقافية وقضائية واقتصادية وسياسية للتصدي لهذه الأزمات. ومن الصعب، إن لم يكن من المستحيل، تحقيق المبادئ وهي في صيغة مجردة
تفاصيل...

عرب وين , طنبورة وين ؟؟؟؟

كنتُ اتصفح العناوين الرئيسية و الجانبية للجرائد العراقية على الأنترنيت كي أحصل على مقالةٍ تشفي فضولي و تروي غليلي ، مقالة يمكنها أن تعطيني و لو فكرة بسيطة عن واقعِ حال ما ينوء به بلدي من مصائب و خراب بلا محاباة سياسية ، بلا لف أو دوران ... .و لكن ، يبدو أن الله لم يكن يسمعني
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/75

كف الدم
سأل ابن المخيم أمه :" أين اتجاه العودة لبيتنا؟" . أشارت إلى حيث تغرب الشمس. رسم بندقية سوداء فوهتها نحو هالة اشتياقه.
تفاصيل...

الدراسات العربية في إيطاليا

لم تتطور الدراسات العربية في إيطاليا في العصر الحديث بمعزل عن مشاغل الكنيسة، ما جعلها مصبوغة منذ مستهل انطلاقتها بخيارات دينية، أبقت تعليم اللغة العربية وتعلّمها، إلى تاريخ قريب، حكرا على رجال الدين وطلاب اللاهوت الكاثوليك. لكن في خضم ذلك المسار لاحت بوادر انعتاق من الاحتكار الكنسي، الذي طالما تحكم بهذا المبحث
تفاصيل...

إنتهى المونديال .. فهل تغيرالحال ؟

ليس من الغرابة في شيء أن يطيش عقل البشرية مع هذه الكرة التي ليست في النهاية سوى جلدة رخيصة نراها الآن بعد بهرجة المونديال معزولة ، ملقاة في الركن مع سقط المتاع مثل شيء تافه لا تستحق حتى ركلها مع الجدار، تلك الكرة التي كانت بالأمس الركلة الواحدة على مؤخرتها تساوي الملايين من الدولارات ...
تفاصيل...

ومضات في الصداقة

حين يُغادرُك ظلُّك في الليالي الحالكة الظلمة/ويومئ لكَ مودّعاً /يُبقيك أنيس الوحشةِ وضجيع الصمت
حيثُ تتوسّلُ بالأشباح أن يبقَوا سُمّاراً لك /يظلُّ الأملُ آخر الاصدقاء المغادرين
تفاصيل...

غوانتانامو إبليس..

الكهوف المظلمة تختبيء خلف فوضى الأشجار.. ، و الشمس تجلس على رأس الجبل في غير تعال منها.. ، و لغط القرية ينطح السماء دون منائر.. ، دون رغبة من الرب في صلاة قومه..
تفاصيل...

إلتباس

من زمان والعراق عند مفترق الطريق/ينوي عبور الجسر جرياً مثل ماء النهر محتفظاً بطهره،
لكنه ضلَّ الطريق!./نحنُ الشهود من دون وخز من ضمير،/الموت حصتنا وعراقنا كنزٌ يضيع.
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/74

درب المستحيل
اعتاد صعود درجات المنبر متكئا على سيفه في غمده . ظهرت دعوات الفتنة الداخلية . نزل الدرجات دون سيف .
تفاصيل...

من يقدس الموت يا سيد نتنياهو؟

قارن رئيس الحكومة نتنياهو أمس (على أثر الجريمة العنصرية بقتل الفتى العربي في القدس) بين العرب واليهود، وقرر حسب رؤيته الشبه الهية: "هناك فجوة اخلاقية واسعة وعميقة تفصل بيننا وبين اعدائنا : هم يقدسون الموت ونحن نقدس الحياة، هم يقدسون القساوة ونحن نقدس الرحمة."
تفاصيل...

نجمةُ قشٍ مبللةٌ بالنواح الزراعي

تنفرد قصيدة (توقيع) كطير خارج ذلك الفضاء الغسقي المجبولٍ من إغفاءة هذيان .. والذي تأرج ابداعيا كتدوير شعري ، لم نجد له نواة في (نخلة الله) الديوان الاول، وسنلمسه ُبقدراته الابداعية العالية من خلال ثلاث خطوات رصينة واعية لتجربتها في (الطائر الخشبي) ( زيارة السيدة السومرية) ( عبر الحائط في المرآة)..
تفاصيل...

من الشعر النمساوي المعاصر

كم أنا متشبثة بك/كم........./ انا يا وطني،
مع غاباتك القاتمة،/ ومروجك المزهرة،/ وجبالك الهادئة
تفاصيل...

طائر الرّوح

هيْمانُ أنا/.مِن وحْشَتِ/أهْتَدي بِالنّجْمِ/وَمُعَذِّبَتي/.بِلا ساحلٍ
كَمْ نادَيْتُها/.يا بحْرُ/تأخّرتْ/عنْ زِيارَتِي
تفاصيل...

الإرهاب... والحرب بالوكالة...؟

وفق التطور اللافت والخطير الذي تعيشه المنطقة العربية، أصبح من الواضح أن المنطقة قد دخلت مرحلة دموية جديدة تدفع فيها خيرة أبنائها وشبابها، وهي مرحلة العمود الفقري للمشروع الصهيو ـ أميركي لإعادة رسم خريطة المنطقة لصالح كيان الاحتلال الصهيوني، ولم يكن الغرب الامبريالي الاستعماري لينكشف وينفضح أمر عملائه الإقليميين، وتسقط ورقة التوت
تفاصيل...

التلوث الإشعاعي في العراق لل د. كاظم المقدادي

قبل أكثر من عام وتحديداً في 13 /4/ 2013 استمعت الى محاضرة في المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم للبروفسور الدكتور كاظم المقدادي، عن تلوث البيئة العراقية بالإشعاع مصادره ومخاطره وعلاجه...حيث استحوذ هذا الموضوع على اهتمام واسع من الجمهور وقد أبلى المحاضر بلاء حسنا في توضيح هذا الموضوع
تفاصيل...

انتصار العقلانية الفلسطينية

يظن نتنياهو ان ساعته قد حلت، تماما مثل المبعوثين الإلهيين من القرون الوسطى وما قبل التاريخ. استغل عملية خطف ثلاثة صبيان لينفذ ما يتوهم انه عملية تطهير ضد حماس في الضفة الغربية.. بهدف اعادة شق الموقف الفلسطيني ودفع الفلسطينيين الى نزاع أكثر عنفا من انقلاب حماس السابق.
تفاصيل...

أشواق

تقتضي الوقت/أن نتلو ندوب الممر
أن نجلو مرايا السفر/ثم نجتث جذر العلل!
تفاصيل...

حوار مع عبير يونس الصحفية الإماراتية

اختار المفكر التونسي الدكتور عزالدين عناية البحث في الأديان، من خلال إصداره «الأديان الإبراهيمية: قضايا الراهن»، وهو ما يزيد رصيده في هذا المجال، كونه متخصصاً في علم الأديان. ويرى عناية أن «الوعي الديني في الواقع العربي أسير السياسة والاغتراب، ولا بد من العمل لفكّ أسره من هاتين الآفتين
تفاصيل...

من يُطلق على رأسي الرصاص ؟

يا وطنُ القدامى الثائرينْ/من أين يا ذاكرتي الشقيّةِ أبتدي/في يومنا المذبوحِ في الشفاهِ والعيونْ
والشرف ِالمسفوح ِ ../في مدن ٍ .. تُغطيها الشجونْ
تفاصيل...

حوارمع الناقد والروائي المغربي الدكتورمحمد برادة

يعتبرالناقد والقاص والروائي الدكتورمحمد برادة من بين أهم الكتاب الطليعيين في الأدب المغربي المعاصرالذين أسهموا بشكل وافرولافت في التراكم النقدي والروائي ليس على مستوى المغرب فحسب وإنما على الصعيد العربي بما حققه وأنجزه من كتب ومتابعات وقراءات نقدية غزيرة جدا كانت بكل تأكيد على مدى نصف قرن وماتزال
تفاصيل...

اللقاء الأول

تحية شوقٍ من القلب باأيها المتألق في شرفة الذاكرةْ/وقبلة ودّ تزقزق من هاهنا إلى شاطئ المقل الحائرة
أحييك من فدفد الغربة القاتلةْ/أيا باحثا عن رحيق السماء/لتروي أزاهيرك الذابلة.
تفاصيل...

سعدي يوسف في حال من الاغتراب الدائم

دعت مجلة «بانيبال» الى أمسية مع الشاعر سعدي يوسف في «موزاييك روم» التابعة لمؤسّسة عبدالمحسن قطان، لندن، لمناسبة صدور أعماله الكاملة عن دار الجمل. تليت خلالها قصائد له بالعربية والإنكليزية، وحاوره عمر قطان حول شعره وحياته. بدا الشاعر العراقي الساخر أصغر سناً من أعوامه الثمانين
تفاصيل...

(أجلسُ جنبَ حياتي ـ قصائد نثر)

عالم الشاعرة بصوره وشخوصه ورؤاه عالم قائم جمعته وهي الجالسة جنب حياتها والتي تُطعِمُها الفراشات المتيبسة كمن تمارس موضوعاً خارج ذاته بثلاثية نادرة:" ... وقد توقفَ رفيفُ الفضاء/وصمتَ الضوءُ المتورّد/وكففتُ عن الركض طويلاً خلف المطر".
تفاصيل...

قُـبَـلٌ خـاطِـفة

الوصلة الأولى
ـ 1 ـأرخَتْ ظلامَ شَعرها، ليعانِق الشمس.ـ 2 ـ/استكان إلى الغواية. ورماها بحَجر.
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212