مسح ضوئي مرآة كونديرا

ألتقيتُ صديقا بعد غياب ثلث قرن أمضاه الصديق بالمنافي..بعد العناق والقبلات الأخوية والأسئلة العائلية التقليدية ،أول ماتناوله بالكلام هو ذلك الماضي. الجميل.ثم الماضي القبيح ملاحقات الأمن لنا والقاء القبض على مَن لانكتمل بسواهم ..
تفاصيل...

ترجيل الأنثى تسمويا...

للمسطور في بياض الرواية أجناسيتين ، أجناسة مثبتة حروفيا تدمغ المطبوع بنوعية السرد وتكون الطمغة : رواية، وهذه الطعمة مثبتة ثلاثا، على وجه الغلاف ،فوق أسم المؤلفة،وفي الصفحة الثانية نقرأ : قبل ان تنام الملكة/ رواية عربية، يلي ذلك أسم المؤلفة وبلدها..الخ، وسيثبت جنس المطبوع، في الصفحة الثالثة أيضا: رواية..
تفاصيل...

رحلة حرب وإستراحة محارب وما بينهما 1

بدأً بإهدائه غير الملتبس للقمر الهادي في ظلام الليل والمُشارك أحزان الجميع وإنتهاءاً بالوحش الذي تومض عيناه في الظلام ـ أيضاً ـ والمطبق بأسنانه القوية على شفتي الجندي المزروع في قبر جماعي .. يقدم لنا القاص(عبد الرضا المادح) مجموعته القصصية الثانية (أحزان القمر)
تفاصيل...

مسح ضوئي ماء الصداقة

في السنة الماضية ،من الكتب التي أنشددت ُ لها رواية أسمها ( صداقة ) تأليف ( توماس برنهارد ) روائي للأسف لم أقرأ له من قبل .. تأخذ الصداقة مذاقا متفردا في التعامل بين السارد وبين ( باول ) صديقه الثري، والاختلاف بينهما يتحدد بالمنظوريقول السارد ( هذا هو مايميز صديقي
تفاصيل...

مناديل الوداع

هذا الوطن /رحيل موغل في الرماد/في البدء كان اليمّ/كان الملح والماء
وعندما نفخ الرسل/مواسم الرمل/زرع الرجال الحياة/ومازالوا في سفر

تفاصيل...

ׂكيف نقول Traffic Jamפקק في العربيّة؟

طبعا هذا من مصطلحات الحياة المعاصرة. طبيعي إذن أن لا نجد له في العربية الكلاسيكيّة مصطلحا قديما مطابقا. هو مصطلح جديد جاءنا مع دخول السيّارات بأنواعها المختلفة حياتنا الحديثة. حركة الجمال في الصحراء الواسعة لا تولّد هذه الظاهرة! لا أعرف إذا كان الآباء في عهد الانتداب عرفوا هذه الظاهرة المروريّة
تفاصيل...

اللغة العربية من منظار الواقع السياسي-الاجتماعي

حان الوقت لفهم جديد لدور اللغة وأهمية هذا الدور في نقل العالم العربي من واقع الفقر والأنظمة الفاسدة ، الى واقع التنوير والابداع الثقافي بكل امتداده المادي والروحي!!

تفاصيل...

مسح ضوئي / درجة الأتقاد

هناك مَن تمتاز كتاباته بجودة عالية، لكن درجة الاتقاد لديّ، لم تصل بعد الى الدرجة المطلوبة لإنتاج قراءة نقدية، وهذه شفرة يكتنفها الغموض بالنسبة لي في الاقل..الكتب المهداة لي من الاصدقاء، جميلة، وتستحق القراءة، خصوصا وهي تشدني في القراءة الاولى، بل ومابعد القراءة الاولى
تفاصيل...

أنا والكرمل ومحمود

لا أعرف ماذا يدفعني، في هذا "الآب"، لأكتب عنك ولك؟ عساه الشوق، يأتيني بنكهة كرملية خالصة، تستثير الذكرى وتوقظ القلب على وجد وجوى.كان ذلك اليوم يومًا غير عاديّ. وصلت بسيّارتي إلى دار" أحمد" وكنتَ كمن ملأ صدرَه بدعاء "حورية" وتزوّد من بركة سمائها
تفاصيل...

الزنجباري يتذكر/ جبار...!

في طفولته كان يحلم بسرير مثل الأطفال وفي صباه بدراجة خضراء ( ماركة روج ) كدراجة إبن الجيران، وحين إبتدأ يافعاً وجِهت إليه لكمة حرّكت أسنانه وأبصرته دمه فوق يد أحد تلاميذ صفه ومع الوقت هجر المدرسة وأنخرط مع( الشلة التعبانة ) رقص في حفلات الزواج ... خمر وقمار وو..

تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/76

ما أن ركب الصبي والبنت السيارة مع والدهما حتى نزلت البنت لجلب طوق شعرها. علق الصبي :" لماذا لا نتركها وننطلق؟"."نتركها! لماذا أنت تحب إلحاق الأذى بالآخرين؟" رد الوالد . قهقه الصبي :" عادي أنا يهودي؟"
تفاصيل...

"دهشة العقل من جمر النفوس"

عالج الكاتب " عبدالرحيم كمال: قصة " الملك لير " واستطاع توسيعها لتشمل تفاصيل الحياة الصعيدية لتتواءم مع الاصل، ولكن ضمن متعة درامية تمتد في حلقات تمثيلية مبنية برؤية قرية بناها ضمن معادلة انسانية تتشابه معها الازمنة، والامكنة حيث المصائر الانسانية والنفوس في الرخاء والشدة، والصراع ومحاسبة النفس
تفاصيل...

لقاء مع الأديب والناقد نبيل عودة

* ولدتُ في مدينةِ الناصرة عام 1947 درستُ الفلسفة والعلومَ السياسية في معهدِ العلوم الاجتماعيةِ في موسكو. أكتبُ وأنشرُ القصصَ منذ عام 1962. أعتقدُ اني كنتُ أصغرَ كاتبٍ (15 سنة ) تنشرُ لهُ مجلة "الجديد" قصة قصيرة وكانت تُعتبَرُ "الجديد" المنبرَ الثقافي والوطني الأهمَّ والأبرز داخل إسرائيل قبل أن تختفي.
تفاصيل...

أيدلوجية القص/الاتصاليات المتماهية/في (الشارع الطويل ) للناقد محمد دكروب

منذ أوئل السبعينيات من مكتبة عائلتي، قرأت ( الشارع الطويل ) للقاص محمد ابراهيم دكروب، الذي سأقرأه ناقدا في منتصف تلك السنوات والى مابعد الآن...قراءتي الاولى كانت سؤالا وجهته لأحد أفراد عائلتي : هل هناك من يكتب عن أوجاعنا نحن ؟ هكذا تساءل المراهق الذي كنته وأنا ألتهم أعمال سهيل أدريس، ومارون عبود ويوسف توفيق عواد
تفاصيل...

أطفالُ الحروب .. كثيرٌ من العنف .. كثيرٌ من الحب

مع اقتراب مساء أحد الأيام القريبة الفائتة ، دخلت طفلتي التي تبلغ من العمر عشر سنين في حالة فزع ، قائلة وهي تنظر من النافذة الى لون السماء : مصيبة .. سيحدث انفجار .قالت ذلك مع غروب الشمس في اليوم التالي لصدمتها بوقوع انفجار في منطقتنا السكنية خلال المساء ، حتى أخذت تربط بين غروب الشمس ووقوع انفجار معتقدة أن كل مساء سيحدث فيه انفجار قرب مسكننا او شارعنا كالمساء السابق
تفاصيل...

تلعفر الجريحة وبعضا من تاريخ شعبها المشرف

بعد أن قاوم ودافع ببسالة مواطنو هذه المدينة لأيام ولأسابيع ، عن كرامتهم ضد أوباش داعش ، وإستنجدوا ، ولكن لم يجدوا من سامع أو مجيب واليوم يتفطر القلب ألما، عندما يرى المرء شعبا أبيا ومسالما ومتحابا، يُجبر بأكمله على مغادرة مدينته ، تحت وطأة التهديد والقتل والتنكيل .. وليسير أياما وليالي ، يحمل رجاله الأطفال والكهول من النساء والرجال على أكتافهم و ظهورهم .. تفاصيل...

من إلى على في عن داعش

أتوجّه إليك بريديًا عبر هذا الحمام الالكتروني الزاجل وبعد أن أعجبني هذا الأسلوب الذي أوحى به إليّ فنان فلسطيني من البلاد (لا أذكر أسمه) كان قد نشر مقالًا مشابهًا في صحيفة الأخبار اللبنانية قبل بضعة أيام - أتوجّه إليك بهذا يا أمير المؤمنين طالبًا منك ك"خليفة" على المسلمين ووصيّ على الأراضي المقدّسة في المشرق، أتوجّه إليك لإتمام الاتفاقية التي كانت أبرمت بين أجدادي المسيحيين وبين النبيّ الكريم محمد صلى الله عليه وسلّم،
تفاصيل...

مصر في زمن المؤامرة

نزلتْ بعض جموع الشعب المصري في 25 يناير 2011 للمطالبة بالديمقراطية، التي هي "عيش - حرية - عدالة اجتماعية"، وانجرف وراءهم الشعب الذي لا يعلم أهداف هذه الثورة ومدى خطورة الموقف على البلاد... ولأول مرة استطاع "المتطبع" أن يستخدم بعض هؤلاء "الغلابة" في تحقيق أهدافه ومصالحه بحجة الفقر والجوع الذي أهلك هؤلاء
تفاصيل...

الشعلة وكتلة الشعلة في قصائد أنسي الحاج

قرأت (لن) في المكتبة المركزية حين كانت في محلة الساعي، وقرأت فيها أيضا (الرأس المقطوع)..لم أفهم إلاّ القليل منهما..لكنني أحببت بساطته الصعبة، وأستوقفتني قصة قصيرة لأنسي الحاج، منشورة في مجلة الحكمة وهي من المجلات اللبنانية التي كانت تصدر في خمسينيات القرن الماضي..عنوان القصة (بين فكيه)
تفاصيل...

فاتو...! /الزنجباري يتذكر

(فاتو) التي أكبر من سنها لكنها لم تصبح أمرأة بعد، ففي مثل هذه الأيام من آب في الخمسينات من القرن الماضي أدخلوا عليها رجلاً نصف معتوه لم يتحدث معها بصوت خافت عن قصص الحب والمناديل البيضاء، قبّلت يده.. توسلت أليه: أنا بنت صغيرة، لم يأبه لذلك بل دعسها بوحشية ليطبق قوانين العنف ويفجر من يومها الخوف في نفسها. تفاصيل...

بما يشبه الإرتجال

(تركنا في مهب الريح نجداً ونكّبنا السماوة والعراقا)/وها أنا كلما أمعنتُ بعداً برحلي عنهما ازددت التصاقا
وهاالصحراء قد كبرت وزادت سراحيناً وسور السجن ضاقا/فياسعدي ابن يوسف كم سجينٍ عليه أحكم الباغي الوثاقا
تفاصيل...

كلّنا عكا

أفقت في ساعة متأخرة لأجد بقايا صبح خالٍ من الندى والأحلام، لا أثر فيه لعصافير قريبة. في الحقيقة لا أتذكر متى كانت آخر مرّة سمعت فيها دوري يغوي صديقته على شرفة شباكي، ولا متى آنستني سنونوة كالتي كانت تستأمن سقف بيت جدّي وتأخذه مأوى لأحلامها ومستقبل بيضها.
تفاصيل...

في فضاءاتِ الحبِّ تُحلِّقُّ الإرادة

أمِنْ موتٍ /إلى موتٍ/فلسطينٌ/لنا الصلواتُ والتهليلُ
والبُشرى/أمِن قصفٍ /إلى نسفٍ/يُحرِّرُ ظلُّها المذبوحُ
تفاصيل...

الزنجباري يتذكر/حفلات الزواج

حفلات الزواج في أبي الخصيب كانت غالباً ما تٌعقَد أماسي الجمع ولا تحلى إلا بوجود فرقة من فرق (الخشابة) والتي يستمر إحياءها لحلقات الطرب والأنس حيث الغناء الجماعي ورقص الغلمان حتى مطلع الفجر لليالي عدة أو تقتصر على ليلة الزفاف فقط.
تفاصيل...

يمرُ دهرٌ ويبقى ذكره رَطِبا *

ستٌ وخمسون من الأعوام مرتْ/لم يزل زهو التجلي والبهاءِ ../ على الشفاهْ
كادت حمائمنا تغني في السماءْ/والصبح والطرقات تفرحُ ../والأهازيج التنادي بالمحبة والوفاءْ
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218