بين شاعرين: ابن معصوم والحبوبي -2

سؤال عنّ لي: ما الذي يجعل شاعرين فقيهين من عائلتين عَلويتي النسب وعُلويتي المحتِد، يقولان شعراً في الخمر والتغزل بها وبساقيها، وكأن الشَّمول قد خامرتهما؟ ثم يبرعان بالنسيب والتشبيب، كأنهما عاشقان شفهما الوجد، فانساب من يراعيهما ذلك الشعر العَسجدي الرقيق؟ أما كان يكفيهما ما قالاه فأحسنا فيه القول من مديح وفخر ورثاء ووصف...؟
تفاصيل...

البحث عن الهوية في المسرح العربي

تواجه الباحث والمتتبع لموضوعات المسرح في الوطن العربي ، العديد من الطروحات ذات الأهمية الفكرية والعملية والتي تحاول وبأشكال مختلفة التأثير في توجهاته . يمكن تلخيص هذه الطروحات باتجاهات رئيسية ثلاثة : الأول منها يدعو للتخلص من المسرح التقليدي وبعض أدواته فيصفه بالمسرح الأوروبي أو بالعلبة الايطالية حيث المسرح معزول في مكان متميز من القاعة
تفاصيل...

سفينة النجاة للإسلام السياسي: التمسك بحبل العقلانية

لم يكن سفر المفكر التونسي عزالدين عناية من الزيتونة إلى روما انتقالا عاديا أو ترحالا كما الغير، بل كان سفرا فكريا، خرج فيه من نطاق المحدود إلى عالم منفتح من الرؤى والتساؤلات ومحاولات الإجابة، فكم من الوقت .. وكم من الحيرة اجتاحت هذا الشاب العربى.. ليقف في مفترق طرق حياتية وفكرية، ويسأل عن هذا العالم الذي غادره
تفاصيل...

الغصن الحجري في قصيدة (لأني غريب) للسياب

تبدأ القصيدة بالغربة وهي غربة جغرافية كما هي غربة صحية ،جغرافيتها مثبتة في نهاية القصيدة ،أعني ان الشاعر كتبها من المستشفى الراقد فيها في بيروت، والغربة الصحية معلنة داخل النص
تفاصيل...

الزنجباري يتذكر

وأنا أبحثُ عن كلماتٍ لِأسدَّ العجزَ اللغوي في قاموس حكاياتي، تتعارك في رأسي الأفكار،
وفي صدري موجات تتوقف مثل الصمت قبل هدير البركان!.
تفاصيل...

التركمان وتحديات المرحلة

لا يخفى بان التركمان هم ثالث قومية في العراق من حيث العدد ولهم تاريخ قديم وطويل في التهميش من قبل الحكومات التي تعاقبت على الحكم رغم وجود الكثير من الكفاءات السياسية والعلمية والفكرية والثقافية التي اثبتت وجودها في ساحات العمل المختلفة على مدى سنوات طويلة
تفاصيل...

انكسار المرايا

رقصت أشعة الشمس ، متّشحة برائحة المطر، مرتدية حوافر اللحظات في تلك السويعات الأخيرة من الغروب. ألوان طيفها تعانق تلك المويجات التي تترامى مع ايقاع سكون مجنون، ثمّ تنسحب بعيدا ممتطية مركب الجزر في وسط تلك الأعماق. تاركة رمال ذلك الشاطئ تلملمُ أشلاء حُلمها المكلوم
تفاصيل...

حوار خاص وجريء مع الشاعرة المغربية أمينة المريني *

إذا كانت كل شاعرة أوشاعر يخصب ويسقي حدائقه الشعرية من مرجعية ما قد تمتح من روافد الأصالة ويقينياتها أومن رياح الحداثة وقناعاتها أومنهما معا، فإن شاعرتنا أمينة المريني قد نسكت في معبدها الشعري وما بدلت تبديلا بنفس وروح ورؤية تشربت من عتاقة العدوتين
تفاصيل...

وشاحا من أنين الناس

أما كنتِ شراعا يرصد الدنيا../على قربٍ من البعدِ ؟/أما كنتِ عروس البرِ والبحرِ ؟
أما كنت صباح اللهِ ../في فجر السلالاتِ ؟
تفاصيل...

غيبوبة خضراء

تتشقّق المدائن جسراً للريح/أشلاء الخمائل مبعثرة ..
موانىء الرحيل ذاكرة للإحتضار/كان الفجر يموت/والوطن رسوم على الجدران
تفاصيل...

الناقد السوري عبيدو يتقصى الإخراج النسوية بالجزائر

يرى الإعلامي و الناقد السينمائي محمد عبيدو أن الروائية آسيا جبار هي أول من أسس لمسار الإخراج السينمائي النسوي بالجزائر و فتحت الباب واسعا أمام النساء الجزائريات لولوج هذا العالم في الوقت الذي كان فيه ظهور المرأة و بروزها في مثل هذه المجالات شبه مستحيل.
تفاصيل...

وكالة أنباء فيس بوك !!

الإعلام الرصين الذي ينطوي على مهنية ، يعتمد في أخباره على المصادر الموثوق بها ، حتى يكسب ثقة الجماهير من خلال تقديمه الحقائق بعيدا عن الكذب والاختلاقات والأوهام التي يحلو للبعض ترويجها إما لرغبته بالشعور بأنه مهم فيوهم نفسه بأنه ولأهميته يعرف أكثر من غيره او لجهله بالمفاهيم السليمة للعملية الإعلامية
تفاصيل...

كائنات سرِّية

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ بالتعاون مع المركز الثقافي للطباعة والنشر بالعراق؛ يصدر هذا الأسبوع للشاعر والتشكيلي العراقي "مازن المعموري" مجموعته الشعرية الجديدة « كائنات سرِّية ». المجموعة تقع في 108 صفحة من القطع المتوسط، وتتضمن اثنتي عشرة قصيدة متنوعة.
تفاصيل...

الخميائية المعقدة في تجربة للشاعرة سمية الالفي

"أيهاالخميائي نحن نقيم حيث لانصل" بهذا المدخل الرناق ندخل إلى ديوان الشاعرة المصرية سمية الألفي"كائنات تدق مساميرها في الهواء " لنغوص في عمق البوح، الثري من داخل أغوار أغوارها مفتتين 'صحوة التعبير الراقي ،في جمله وتنفسه' ثم في جداريته الإجتماعية حتى نصل كما وصلت كائناتها الهوائية
تفاصيل...

القادري تحتفي بالأندلس للحلاج وابن عربي والريشة

اختتمت السوبرانو المغربية سميرة القادري، مشاركتها الفعالة في معرض فلسطين الدولي للكتاب بنسخته التاسعة، في اللقاء الذي كان المغرب ضيف الشرف فيه، من خلال حضور وزير الثقافة المغربي وعدد كبير من الكتاب والشعراء الذي أتوا المعرض بمشاركاتهم في الأمسيات الأدبية والتوقيعات
تفاصيل...

بين شاعرين: ابن مَعْصوم والحَبُّوبي

المقارنة بين الشعراء هي في جوهرها مقارنة بين أشعارهم، وتمتد جذورها الى ما اصطُلِح عليه بالشعر الجاهلي، وهو بتعبير أدق شعر ما قبل الإسلام، ويقدر مؤرخو الأدب بأنه يمتد نحو مائة سنة قبل بزوغ الدعوة المحمدية... يوم كانت أسواق العرب وأشهرها طراً سوق عكاظ في مكة ملتقى العرب يؤمونها من كل فج عميق سنويا من نواحي الجزيرة العربية،
تفاصيل...

تعالي نكلم البحر

صعبٌ أن تصطحبي زنجياً متمرد..،/تخلى عن سحر الشرق وإستلقى على رمل الساحل،
مثل حبة رمل تحمله النسمة تلو النسمة،/وهو الساكن يترصدُ روعة خلق الله وروعتك ...
تفاصيل...

سعدي يوسف ومتاهات الروح في طنجة

عُرف الشاعر سعدي يوسف بتنقله الطويل بين المدن العربية وعواصم العالم بحكم منفاه خارج وطنه العراق وهو ابن البصرة، ولكن تلك الغربة الموجعة لم يطفح زبدها على طنجة المغربية المدينة الواقعة على مفترق الطرق بين الحلم والواقع من شمال إفريقيا إلى القارة العجوز، طنجة الحاضنة لبوابة الفردوس العربي المفقود / الأندلس،
تفاصيل...

النساء يستقين الماء من النهر

ألتقيت ب نغوين كوانغ ثيو عام 1993 عندما كنت أٌدَرِسُ مادة الترجمة في أحدى الحلقات الدراسية في" مركز وليم جونيير للكتاب " في جامعة ماساشوستس , بوسطن .
تفاصيل...

شخصية اللغة /مسح ضوئي

حين تقرر كتابة مادة معينة ..مَن يبدأ بتغير مسار الكتابة ؟ هذا التساؤل تشظى عبر ثريا من الأسئلة :
*مَن بَدأ الكتابة ؟ ومَن غيّر مسار موضوعها؟ *هل أنا الذي يكتب ؟ أم هناك مَن يكّتبني ؟ أعني يملي عليه
تفاصيل...

أن تعمل

قضيت زهرة شبابي في التركيز على عملي ، حيث كنت أعمل بين 10 و 13 ساعة في اليوم الواحد، وأحيانا لمدة أسبوع كامل... ونجم عن ذلك نتائج مشرفة في العمل، و إحساس شخصي بالرضا والفخر وحلاوة التحدي والانجاز، أما على المستوى الصحي فحدث ولا حرج
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا

رفضهم الشعب . مادت الأرض تحت أقدامهم . لم يعد أمامهم خيارات كثيرة . نشروا فرق الموت النظامية الملتحية الشر لتَذبح من الوريد بصيحات التكبير ليطعموا رأس الشعب لنفسه .ضربت الأيام الهوج فانتشر الخوف والذعر والمنفى والقهر والسلب
تفاصيل...

نَخْلَةُ البَدْو .. أمّي وأُمّهات كُلّ العالَم

لا حائِطَ/أُسْنِدُهُ في إلْياذَةِ/هذا الضّياع ./وأنْتِ غائِبَةٌ ../أراكِ بلا حَواس./ولِوَجْهِكِ/شكْلُ الجَنّةِ .
تفاصيل...

التركمان ومرحلة ما قبل الانتخابات

ان المتتبع المنصف للشأن العراقي يستطيع ان يجزم بان المكون التركماني هو اكثر المكونات العراقية تضررا ولا سيما بسبب جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها يوميا حيث سقط عشرات الضحايا وتسجل القضية بدم بارد ضد مجهولين ولم تبق منطقة تركمانية واحدة لم يطالها يد الإرهاب بدءا من كركوك ومرورا بتلعفر وطوز خورماتو
تفاصيل...

"جنائن الهستيريا"

"جنائن الهستيريا" هي المجموعة القصصية الصادرة حديثا للكاتب والشاعر الفلسطيني المقيم في السويد سعيد الشيخ، من إصدارات دار شمس للنشر والاعلام بالقاهرة. قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف الاجتماعي.
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212