في مضارب بوذا وما حولها – 5/5

الحافلة (تاتا) تصعد الجبال الرواسي وصوت المحرك يئز أزيزاً عاليا، وحيث جلسنا خلف السائق، يكاد صوت المنبه بين الفينة والإخرى يمزق طبلة الأذن حيث يكون المنعطف حاداً، الطريق ضيق كثير الحفر، غير معلّم، جمال الطبيعة أخّاذ، خضرة ومياه، وجبال عالية جدا ووديان عميقة مخيفة
تفاصيل...

الهوس الغربي الصّهيوني... وضياع الأمة العربية...!

يراهن الغرب على سرعة قبولنا كعرب ومسلمين على غرائزنا، وعلى عصبياتنا، وعلى هشاشة منطق التدقيق والتفكير في حياتنا، فنحن أكثر شعوب العالم سرعة في قبول المعلومة المصنعة دون أن ندقق أو نحاول معرفتها إن كانت صادقة، أو كاذبة. نحن اليوم، في مواجهة حرب نفسية، وفي مواجهة جيوش ''الطابور الخامس''
تفاصيل...

يا....خير بلاد الله....

ليل ٌ..... على دسائس الجوار ومكائد الخلافة : يتوكأ..
ليل ٌ.........لحاملات الكبائر والصواريخ
ليلٌ...
تفاصيل...

بي كيدودا

في العاشرة من عمرها، كانت تصغي لصوت يأخذها بتأوهاته، فكانت تنطلق نحوه عبر زقاق مرصوف بالحجارة ، تختفي عند ركن جدار مرجاني ،خوفاً من واشٍ ينقل خبرها إلى أمها، تطل خلسةً، الزقاق خال، تتسلل مفترشة عتبة دار (ستّي بنت سعدي
تفاصيل...

جامعة الزيتونة كما لاحت لي من روما

بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات ومنتصف التسعينيات من القرن الماضي، سيكون جلّ اهتمامي في هذه المقالة منصبّا على التعرّض إلى تجربة التحصيل العلمي
تفاصيل...

العودة إلى خطيّة ألزمن في (فوهة في الفضاء)

في روايته ( فوهة في الفضاء ) اختار محمود سعيد أن ينجز مشروعه وفق آلية زمنية تقليدية محدثة راجعاً بسرده إلى زمن الرواية التقليدية وأسلوبها الزمني المستقيم ذي البوصلة التي تشير دائماً نحو الأمام ، فعلى مسطرة الزمن بدأ الراوي سرده من نقطة البداية التي اختارها ان تكون في بيت القاضي
تفاصيل...

معرفة الذّات

لعلّ معرفة الذّات هي الإشكاليّة الأشدّ صعوبة وتعقيداً الّتي يواجهها الإنسان، وذلك لأنّ الإنسان تركيبة غريبة ومعقّدة تجمع في ذاتها تناقضات عدّة ومشاعر مختلفة. وتتأرجح النّفس الإنسانيّة بين العقلانيّة والعاطفيّة، كما أنّها تخضع لعدّة عوامل حياتيّة وسلوكيّة ومحيطيّة قد تبعد الإنسان عن ذاته.
تفاصيل...

الرّباعيّةُ الكاملةُ للشاعر وهيب وهبة!

صدرت الرّباعيّةُ الكاملةُ؛ للشّاعرِ الأديبِ- وهيب نديم وهبة. هذهِ الرّباعيّةّ الّتي صدرَ قسمٌ منها في بلادِنا والقسمُ الآخرُ في الدّولِ العربيّةِ ودخلتْ إلى العالمِ الغربيِّ بالتّرجماتِ العديدةِ، تعودُ الآن وتتكرّرُ على معدّاتِ الطّباعةِ الورقيّةِ وتصدرُ عنْ "دارِ الهدى"
تفاصيل...

طائفية + قمع = خراب الأوطان

لقد غطت الدماء أذاننا وعيوننا لدرجة أننا تحولنا لآكلي لحوم البشر, لا نتفاهم إلا بلغة الدم ... لأننا بالأصل كنا مقيّدين، وعندما حل قيدنا ظهرت أفعالنا الجنونية ... الإنسانية والدماء لا يوجدان في مكان واحد..
تفاصيل...

لم أدرِِ... "طوفان الحب لا يترك أثراً سوى الحب"

لم أدرِ إذ راحت عيوني تدمـــع وعد الهوى أبكي وأذنك تسمع
يا حاكماً حتـــــى بظلمك منصفا إنـّي أروم الوصـــــــل إذ أتمنّع
تفاصيل...

في مضارب بوذا وما حولها – 4

عندما زار هيرودوتُس (425 – 484 ق.م) بلاد مصر وصفها بأنها أرض المتناقضات The Land of Paradox وبعد نحو واحد وعشرين قرنا غزاها نابليون في حملته المشهورة عسكريا وثقافيا ليخلص في كتابه الموسوعي وصف مصر La Description de L’Egypt الى النتيجة ذاتها..
تفاصيل...

النخلة ـ موسم القطاف

في هذا الموضوع ليس أجمل من أن أنقل هذين المقطعين من كتاب (بصرياثا) للقاص الجميل( محمد خضير):
[ (البصرةُ أرضُ نخل)، قال عبد الرحمن بن أبي بكرة، غارساً أول فسيلة في رمال المدينة الممصرة. ومن البصرة نقل البستاني (عكبوبة) الفسائل إلى بغداد وغرسها حول داره
تفاصيل...

مسح ضوئي/ أثناء النص

( اثناء النص..) وهذا الاثناء..خير مايجسده الآن الفلم بعد انتهاء عرضه..حين يشاهد المتفرج اللقطات الضاحكة..مهما كان المشهد تراجيديا او أكشن..أعني مايثير ضحك الممثل نفسه وهو يمثل الدور..وسبب الضحك اعادة تمثيل اللقطة ذاتها..
تفاصيل...

قبعة موفق

لم يشرح الاديب المبدع والباحث في الاسطورة والتوراة ناجح المعموري دلالة اختياره عنوان: قبعة موفق محمد لكتابه النقدي عن الشاعر موفق محمد.. سؤال قد يكون اضافيا لما انشغل به وهو يرصد ويتابع قصائد الشاعر وشعريتها في نصوصه، مثلما نشر بعضها في الملحق/ القسم الثاني من الكتاب
تفاصيل...

أوسياخ/ من الادب الكوردي في المهجر

لاتكابر على وجعك
فالبحيرة بلاد الوجع
تسافر بك هدوئها
لقرون الآهات والمنافي
تفاصيل...

عند أناشيد القطف لا تنامُ الرياح

تحاورني القطيفُ حوارَ غيثٍ فأحيا ضمنَ منطقِها العجيبِ
وتنسخني فواصلُها فضاءً فينبغُ بين عالمِها الرَّحيبِ
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/54

سألني طفلي الصغير:"لماذا المشاكل عند العرب وكلهم محتلين الشوارع ؟". احترت . كيف اشرح له وجيبه أدفئه له بمصروفه اليومي . اختصرت :" عندهم وقت فراغ كثير!" .
تفاصيل...

يوميات نصراوي: أزاهر بأريجها هذي الدنا تتعطر*

ما زلت احتفظ بذكريات تراودني بين فينة واخرى..ثم تغيب عن الذاكرة سنين، بشكل فجائي لا تفسير له يعود الحدث بكامل تفاصيله قويا في ذاكرتي وكانه شريط فيديو مسجل. بعض التفاصيل غير المهمة ضاعت من ذاكرتي، لكنها لا تضر بالصورة عن الأشكال النضالية التي مارسها جيل الطليعة
تفاصيل...

ربيع الديكتاتورية الديمقراطية... إلى أين...؟!

في ''اليوم العالمي للديمقراطية''، الذي احتفل به العالم مؤخراً، حاولت القنوات الفضائية التركيز على ''الديمقراطية'' الوافدة مع سيول الدماء والكوارث والحروب والتفجيرات وجيوش الغزو الأمريكي المدجج بالكراهية والاضطهاد للمسلمين. وقد تم تركيز الحديث على ''الديمقراطية'' كقيمة عليا بغض النظر عن مستوى حياة الناس والمآسي التي تحلّ بهم
تفاصيل...

الشاعر المغترب رزاق علوان من شعراء المنافي الاجبارية

جاء الشاعر والكاتب والصحفي رزاق علوان الى الغربة القسرية من ارض مهد الحضارات ارض سومر وبابل وآشور، حيث حضارة وادي الرافدين العريقة، وريث سرجون الاكدي وحمورابي ونبوخذ نصر وآشور بانيبال، واحد من شعراء المنافي الاجبارية، ولد من رحم حضارة بابل
تفاصيل...

عبد الوهاب الشريدة

مدرسة المحمودية والتي تأسست عام 1913 في قضاء أبي الخصيب والتي كانت بنايتها عامرة لغاية التسعينات من القرن الماضي, وكما العادة مثل إختفاء كل شيء جميل إختفت وإلى الابد البناية فتعذبت أرواح وتمزقت قلوب بعد أن تحولت المدرسة إلى ذكريات مرة وفصول باكية
تفاصيل...

الطّائفيّة وشيوخ الضّلال

هناك مجرم ضيّع حياته في اقتراف فظائع الجرائم من سرقة وقتل واغتصاب وغشّ، ثم وعى في آخر حياته على أعماله الإجراميّة، وأراد التوبة، فذهب إلى حكيم ناسك متبتّل معروف بصلاحه، واعترف أمامه بماضيه المشين، ورغبته بالتوبة وسأله إن كان هناك وسيلة يعرف بها أن الله قد غفر له
تفاصيل...

شهوات القديسين

الشهوة وما ادراك ما الشهوة؟ انها غريزة تورث المصائب في اغلب الاحيان، اهتمت بها الاديان حتى لا يحترق الاخضر واليابس، والشهوة نار كانت ستحرق الارض وما عليها لو انها لم تُقسّم على البشر كلٌ حسب طاقته ، والشهوة تفوق بحجمها حجم البشر فتم اعطاء سبعة اضعاف ما يُعطى للرجل الى المرأة لحكمة لا تبلغها الاذهان
تفاصيل...

لمن نسلم الناصرة؟!

الان اللعبة مكشوفة. لاعبو التعزيز في اماكنهم المقررة، يمكن ان نسميهم بمفاجأة الموسم، يمكن ان نسميهم بلاعبي تعزيز مجربين سابقا، لم ينجزوا في وقته شيئا ، يُعرضون الآن بصيغة جديدة واسم مجدد تحت مظلة جديدة، هل سيتغير المردود المتوقع؟ هل المظلة الجديدة قادرة على اغلاق تاريخ الماضي السلب
تفاصيل...

المتكلّمُ الدّالُّ في آتٍ على ناصيةِ هوًى لآمال عوّاد رضوان

شعريّةُ النصّ وفضاءاتُهُ التخييليّةُ تقومُ على أساسٍ جَماليٍّ، قوامُهُ اللمحةُ الفكريّةُ التأمّليّةُ، التي تُشغلُ سطورَها صورٌ شعريّةٌ، تتّخذُ مِنَ المُتضادّاتِ وتشكيللاتِها عوالمَ في بنائِها الشعريّ، مِن أجلِ بناءٍ جَماليٍّ يتّكئُ على مَرجعيّاتٍ، تتمثّلُ في المعارفِ الفكريّةِ والتاريخيّةِ والأسطوريّة..
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211