سلام فيّاض خسارة أم وهم

حدّثني صاحبي عن صاحبِهِ حكاية. في حزيران لها مذاق خاص، ففيه نحن نوقد مجسّات للوجع ونولم للراحلين موائد من طيب ولا نبكي، ما نفع البكاء على قليل مضى، كثيره قد يأتي على وزن "فعلة" بعد أن مررنا نكبة وبلعنا نكسة ونعيش وكسة. في حزيران لا عاشق ولا معشوق فهو شهر يطيب فيه النسيان وفيه القصة تقفو القصة وللرواية فصول.
تفاصيل...

ملـــوك خالـــدون (قصة ليست قصيرة جدا)

تنشقت الرياح السامة، بلغت الأفق ولامست السماء. تدحرجت وراء الأضواء المتشابكة الألوان. غابت الشمس بقفزات.. وساد ظلام.
تضخمت المسيرة وتضخمت. علت هتافات من كل الأطراف. جمعت الكلمات .. فتاهت مني المعاني.
تفاصيل...

الفن في إمارات الخليج ( الحلقة الأولى )

تتعدَّد دوافع الاقتناء: بناء مجموعة شخصية، إقامة متحف، للاستثمار، للاهداء، لتزيين منزل أو مؤسسة، للوجاهة الاجتماعية الخ.. . إذ يتّسع عالم الفن لكل مهتم بالثقافة والفنون، وخاصة الأثرياء منهم. وبينما لايُقدّر العمل الفني بالمال نظراً لنفاسته وفرادته وندرته، فان المال أساس تكوين المجموعات الفنية وانشاء المتاح
تفاصيل...

شهيد وقمر سجين

حين نفتش في رأسه عن أفكار نجدها جاهزة . /هو.. متمرد.. رومانسي.. مُتعَب..دائم التوق إلى قريته ..طعم خبزها..رائحة شاي صباحها. هذا الذي يستيقظ وهو البعيد البعيد عن جذوره.. عن طفولته وحتى عن حياته الخاصة.
تفاصيل...

عبد الأله أحمد ومنهجية الإتصال بين التاريخي والنقدي

في مقدمة كتابه (الأدب القصصي في العراق منذ الحرب العالمية الثانية/الجزء الاول) والكتاب نفسه هو رسالة الدكتوراه التي نالت
مرتبة الشرف الأولى في جامعة القاهرة بتاريخ 14آذار 1976.. يعلن الباحث ان منهجه البحثي هوالجمع( بين المنهج التاريخي والمنهج النقدي)..والناقد هنا،يعيدني كقارىء منتج الى أتصالية الصعود المتزامن لكل من الرواية الأوربية وعلم التاريخ في القرن
تفاصيل...

الشاعر محمد حلمي الريشة "يدرّب البياض على الخيانة"

"أشعر بأني حصان شعر ذو صهيل عال، في جغرافيا لا حدود لها، مكسوة بإبر الرمل الساخنة، والأعشاب المأكولة، يهرع حافيًا نحو حدائق الأسف".
تفاصيل...

لقاء بعد عشرين عاما

ترامت نظراته فوق الصورة، حدق بالوجه الجامد الذي يطل منها. وجه كان حظه من التاريخ الإهمال في زاوية من زوايا الأرض.. تجعد بالطول وتجعد بالعرض، أصبح أشبه بلوحة للرسم البياني.. لوحة مربعات بدون أي تنسيق هندسي... عبر هذا التاريخ بثقله، بإهماله وآثاره فوق هذا الوجه، يلحظ الناظر آثار تشير إلى جمال سابق وفتنة ماضية.
تفاصيل...

مجموعة قصص قصيرة

تقدم ايها الزمن ، لكن عليك ان تعلم ان لي جذورا و مكانا اسمه الوطن ، و ان سرعتك في الدوران ، لن تقذفني خارج الكون.
تفاصيل...

هزَّاز .. في وضع صامت

تكشيرةُ الظلام /تحرقُ سريري الوحيد /وتحيلُني إلى حُطامْ
جاءت ترتجفُ أمامي:/رسالتُك من النقَّال،/صفراءُ كالسَّعفِ،
تفاصيل...

الأرض قد شبعت دماء

كانت تبشرنا الرياح /بان غيما سوف يأتي /حاملا للعشب أحلام السنين
والأرض تترع بالخصوبهْ /وسوف يأتي العائدون
تفاصيل...

أنثى الثلج

إعتادت أنثى الثلج أن تترك قفازيها ومعطفها الثلجي قرب الموقد.. قبل قليل كانت قرب شجرة " الششباري " في حديقتها الصغيرة والمطلة على السفح.. كرات الثلج الصغيرة تتدحرج وكلب الجيران متحفزاً للخروج.. تدخل أنثى الثلج.. ترمي بجسدها على أريكة الخيزران والمغطاة بقطع من جلد الماعز الجبلي
تفاصيل...

صفحة من حياة جليليٍّ في القدس

ما زلت أذكر ذلك اليوم من خريف عام ١٩٧٤. كعصفور أضاع سربه، أحطٌ غريبًا على كتف مستقبل مجهول. محطتي الأولى في القدس كانت "ريزنك"، مساكن الطلبة التي على جبل "سكوبس"، جبل يتّكئ على صدر "وادي الجوز" العربية، من جهة، ومن الجهة المقابلة يسد حلق قرية "العيسوية"
تفاصيل...

جمل وسط قطعان الكنغر/رواية في أدب الرحلة

ثمة إهمال لافت في الثقافة العربية للنص الموجَّه إلى الناشئة، هذه الشريحة الواقعة في البرزخ بين لغتين وخطابين. فالكاتب العربي عادة هو كهلٌ يحادث كهلا مثله، أو طاعن في السن يروي لمسنّ مثله. إدراكا لهذا النقص في ثقافتنا العربية، وضمن نطاق برنامج الترجمة من الإيطالية الذي يشرف عليه الأستاذ عزالدين عناية، أصدر "مشروع كلمة" الإماراتي ترجمة لرواية إيطالية موجهة إلى الناشئة،
تفاصيل...

كلاب سانتياغو

ان سانتياغو عاصمة تشيلي ، مدينة قد لا تختلف كثيراًعن المدن الاخرى ، الا كلاب المدينة ، فقد وجدت اكثر الكلاب نائمة في الشوارع في وضح النهار ، غير مهتمة بالزحام وحركة الناس واصوات الباعة ، ولعل الاحساس بالامان جعل الكلاب تغمض عيونها عن الخوف وتنام
تفاصيل...

هستيريا

هستيرية الألوان/موقوتة الخطى/تستنكر مسعاي
مؤاخذة الورى العتيق/تشنق في نفسي شرنقة/العطر

تفاصيل...

رسائل إلى شهريار/ساكن الروح ومسكنها أنت

كيف لي أن أهزم جيوشا من الكلمات المصفحة ضد رشقات قلمي؟ وهل أستطيع أن أرد هذا الكمّ من المشاعر المنسكبة كشلال من أعماق روحك العاشقة، تسدد ضرباتك لي بقوة واثقة يا شهريار، لعل ذلك الجليد الذي أحاط بقلبي أن يذوب من وقع كلماتك التي تهدم آخر حصوني
تفاصيل...

الملكة

ابتدأ/كالمنجمين،/تتلظى/بسور المدينة
تبتاع جسداً/يغري المارة/وطُهر السالكين.
تفاصيل...

بلادي بين العَزْل والغَزْل!

يَنقَبِضُ قلبي ويَنكَمِشُ، كُلّما لاحَتْ لي أسْوارُهُ الشائكةُ مِن بَعيدٍ، وتُسارعُ سيّارتي هاربةً منهُ، ومِنْ كُلِّ السّجونِ الأمْنيّةِ، وأبراجُ المُراقَبةِ تُلاحِقُني، حيْثُ يتَمَسْمَرُ في كُلٍّ منها سَجّانٌ ورادار، وكأنّما أصواتُ وصَرخاتُ وتَأوُّهاتُ أسْرانا تتبادَرُ إلى مَسامِعي تَسْتَنْجِدُ، وما مِنْ مُجيب!
تفاصيل...

مخبوء النص وخبيء الناص العراق رائداً للنقد الثقافي

ليس من باب جر النار إلى القرص أقول : تتجه طروحات كتاب ( النقد الثقافي ريادة وتنظير وتطبيق ـ العراق رائداً )(1) للشاعر الباحث حسين القاصد إلى رد البضاعة إلى أهلها ، ضمن إمكانيات استدلالية، وظّفها الباحث الذي استعان بمقبوسات نصية للغذامي
تفاصيل...

صدى الحروف

غفا قليلا ، فأيقظه الصراخ والصخب .... نهض بعناء، وأطل من شرفة السقيفة، فهاله ازدحام البشر، وسحابة من الدخان والغبار تصاعدت قاتمة في الهواء بين الدروب، في حين تلاشى في السماء صدى الغمغمات، بين ثنايا الضحك البكاء
تفاصيل...

فيض الإله

في اللّيلِ المدلهمِّ/سجد الكون للحبِّ
إذ رآه دماً يبكي/من قسوِ قلب الإنسانِ
تفاصيل...

إبحارٌ بين قُبلتيْنِ

شقيقَ الحبِّ هاكَ شعاعَ قلبي/يُسجِّلُ في يديكَ لهُ اعترافا
يموتُ جميعُهُ لو كانَ يرضى/جميعُكَ لا يكونُ لهُ مضافا
تفاصيل...

من الشعر الكوردي المعاصر

آه من هذا الهم الثقيل/الليالي غدت نهارات/والنهارات غدت ليال
أبعدت عني/أحزان وخيالات السنين الغابرة
تفاصيل...

حل الدولتين.. ضم 8 آلاف دونم جديد للمستوطنات..!!

في خضم الحديث عن تجديد مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، والجهود الأمريكية الواسعة التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بعضها يتحدث عن ضغط على السلطة الفلسطينية لتجديد المفاوضات حتى يظل استمرار الاستيطان
تفاصيل...

ألّلهمّ أبعد عنّا الفتنة!

في القدس، في فلسطين، درجت قوات الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ عمليات اغتيال ضد من قرّرت كلّية القوة والبطش أنّ ساعة ملاقاة ربِّه شهيدًا حضرت. قانون البارود، بقايا إرث معتق من أيام ما نزلت هناك على جبل ضائع، شريعة على "موسى" وصار الحجر لوحًا عليه نقشت وصايا الرب.
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211