جماعة الإخوان بمصر... تحفر قبرها... وتدفن تاريخها...!

لقد اعتقد إخوان مصر ''ضلالاً'' أن الوثوب إلى منصب رئاسة مصر يعني حقهم في (أخونة) أجهزة الدولة، وبالتالي الهيمنة تدريجياً على المجتمع المصري وتطبيق مفاهيمهم على مختلف الفئات الاجتماعية والسياسية من خلال الإرهاب المنظم.‏ وهو العمل الوحيد الذي أثبتت الأحداث أنه يتقنه تنظيم الإخوان المسلمين أينما حل بلاؤه.‏
تفاصيل...

ثلاث قصص

النافذة مشرعة ومائلة نحو جهة اليسار.. لا نسمة تهب..خلعت صوتي ، ووضعته في درج قريب وانتظرت..
_أتعني صوتي؟.._ انه كالطين.. ناعم الملمس ، وطوع بناني..
تفاصيل...

خراب الديرة

مساءاً..، كانَّ قبالة البحر، الأمواج تداعب حصى الساحل وخيوط القمر تتراقص على صفحة الماء، كانَّ منشغلاً بالشاطئ الآخر، هناك شاطئ نهر الفرات في مدينته الجنوبية، كيف هو، وماآلت إليه حاله؟!.
تفاصيل...

أيام الحلم الممكن خالدة سعيد في.... يوتوبيا المدينة السعيدة

يتناول الكتاب (الخمسينيات الذهبية في تاريخ العراق المعاصر )..كتاب أريك ديفيس يركز على فعل مأسسة الذاكرة الجمعية للمجتمع الديمقراطي في العراق..مأسسة أشتركت فيها الانتلجيسيا العراقية..وحسب قول أريك ديفيس ..(مامن فترة في العراق طوال القرن العشرين ،تميزت خلالها الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية بالنشاط
تفاصيل...

آمال عوّاد رضوان تفتحُ آفاقَ جَمالٍ جديدةً عبْرَ تجربتِها الشّعريّةِ!

كلّ مرّةٍ أتوسّلُ ذلكَ الجَمالَ المُختفي في أعماقي، كنسيمٍ يُلامسُني حينَ انبلاجِ فجرٍ جديدٍ وقراءةِ الشّعر، أتوسّلُهُ بوُدّ، حتّى عاهدتُ الحبيبةَ في لقاءٍ مفتوحٍ على سفوحِ نهْرِنا الجميل، وبمنتهى الشّجاعةِ، أن أمنحَ العالمَ ما هو أكثَ بقاءً مِن الحُبّ، ذلك الصّدق المَسكون بوطنٍ يَجمعُنا..
تفاصيل...

شعرية الصورة في (مايختصره الكحل يتوسع فيه الزبيب) للشاعر مقداد مسعود

تتفاوت الصور في مجموعة: (ما يختصره الكحل يتوسّع فيه الزبيب)، منها ما يقف عند حدود الشكل الخارجي أو المشاهدة، ومنها ما يتعدى هذه الحدود إلى يمكن ان نسميه بالمعايشة، وهذا يحدث حين تلتقي الصورة بالحركة الداخلية، في تنافر أو ائتلاف، في اقتراب أو ابتعاد
تفاصيل...

نقوش في الذاكرة/ وزارات جديدة !

ايها الشعراء السكارى، برغبة الصحوة : اليقظة بانتعاش الظهيرة، والصباحات المبللة بالملل، القصيدة توقض القلب ! ...
محطات القطارات المستهلكة تنبه المارة، ثمة حنين خفي لبغداد، ثمة وهج دائم لبابل
تفاصيل...

عتبة البوح

تركتك في الماء،/تمسحين عنك.../ندى هذا الصباح.
كان الحلم وشيكا،/من حلم .../يخرج عن ألوان البهاء.
تفاصيل...

مسح ضوئي/ أعياد....بلا سينما

العيد .....بالنسبة لنا نحن الصغار، أولاد المحلات الشعبية، يعني..(لفة أبيض وبيض) مغمورة بالعنبة، التي تغطي البيضة المسلوقة المحشورة بالصمونة مع حلقات طماطة، وشرائح خيار وخصلة خضراء وأحيانا مصفرة من الرّشاد

تفاصيل...

تجارة العبيد

في ذلك الزمان..
الدم الأسود يصرخ ويزمجر في العروق حيث تعقد الصفقات بين التجار المحليين والعرب والأجانب في مرفأ زنجبار للسفن المعدة لنقل العبيد،إنه الإقلاع نحو النسيان
تفاصيل...

نقوش في الذاكرة/فضيلة .. في بغداد!

يعتقد زعماء "الإسلام السياسي" الذين يرغبون السيطرة على البلاد والعباد، ان الفضيلة تزدهر في غياب العلمانية وسقوط آيدلوجيات الفكر الإنساني ... وأن مظاهر الحياة المتوقدة في التأملات الإنسانية الحية اولى أسباب الرذيلة في المجتمع الديني _ الأخلاقي _ الذي أخذ على عاتقه محاربتها بشكل ينتمي لعصور حجرية بليدة
تفاصيل...

شفافيّة النّقد البنّاء!

ظاهرةُ النّقدِ اللاّذعِ وفي شتّى الميادينِ، شخصيّةً كانت أم عامّةً، باتتْ مُقلِقةً ومزعِجةً جدًّا، خاصّةً وأنّها تُطالعُكَ بها يوميًّا صفحاتُنا الإلكترونيّةُ، أو تَطرقُ بابَ بريدِكَ دونَ إذنٍ منهَ ومنكَ، ليمتلئَ مُتخمًا بها، أو تَهُبُّ بِوجهِكَ ومِن حيثُ لا تدري في المواقعِ المختلفةِ، وبمعظمِها مقالاتٌ تغصُّ بألفاظَ قاسيةٍ وبذيئةٍ ومُهينةٍ ومُجحفةٍ! تفاصيل...

أين أنت أيها الإعلام فَهِّمْني ما يُراد بي فِعْلُه أنا العربي!

يقول الصحافي الفرنسي الكبير إدي بْلِنِل ، في تقديمه لكتاب " الخسائر الجانبية : الوجه المظلم للحرب على الإرهاب " للصحافي الامريكي سيمور هرش : " نحن في خطر ، أمام خطر الجهل والعمى. نحن مهددون بعدم معرفة ما يحصل لنا
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/51

باختصار
سألت بائع التين:"كيف رضاك على الاحتلال!" رفع إشارة النصر أمام 4 عيون ورد :" احتلال إسرائيل أم السلطة!"
تفاصيل...

نافذة صغيرة

نافذة صغيرة
في بيت بعيدْ
شرّعت قلبها،
على الضفّة الجليلة
من الكون الرّحيبْ
تغرّد على أهدابها
أسراب العصافيرْ
تفاصيل...

فضاءاتٌ لا يفتحُها إلا العارفون

لا يذهبُ الهمُّ عنْ جرح ٍ يُعذِّبُني
إلا إذا عشتُ ذاكَ المستوى الأرقى
حيثُ الكمالاتُ مِنْ أنوارِ حيدرةٍ
دواءُ مَنْ سارَ نحوَ العروةِ الوثقى
تفاصيل...

عشق الأوروبيون لحضارة الرافدين وخفايا اكتشاف الآثار البابلية والسومرية

منذ زمن بعيد جذبت الآثار البابلية عشق الأوروبيون، وذلك بسحر الخيال عنها ولذكر بعضها في العهد القديم، وأدى هذا إلى سعي رواد الآثار لاكتشاف أسرارها ونقلها إلى بلادهم. وتعتبر الحدائق المعلقة، وبوابة عشتار، وشارع الموكب، ومسلة حمورابي، وأسد بابل، من أشهر هذه الآثار وذاع صداها في كل مكان.

تفاصيل...

الأسطورةُ في قصيدةِ "مَرِّغُوا نَهْدَيَّ بِعِطْرِهِ الْأَزْرَق للشاعرة آمال عوّاد رضوان!

عَلَى عَنَانِ بُشْرَى جَائِعَةٍ/ تَ مَ ا وَ جْ تَ..
وَبليْلٍ لاَئِلٍ/ اقْتَفَيْتَ فَيْضَ ظِلِّي الْمُبَلَّلِ
بِضَوْضَاءِ أَصْفَادِي/ أَرْخَيْتَ مَنَادِيلَ عَتَبٍ مُطَرَّزٍ بتَعَبٍ
تَسْتَدْرِجُ بِشْرِيَ الْمُسْتَحِيل/ وفِي تَمَامِ امْتِثَالِي الْمُتَمَرِّدِ تَوَرَّدْتَ!
تفاصيل...

يندثر كلّ شيء وتبقى أنت.

عندما تعود الأرض إلى فراغها الأوّل، حين كانت خاوية خالية وظلال النّور وهو يستحضر حلوله الأوّل، وينتظر إشارة كي ينبلج ويخترق أديم الظّلمة، ويغمر الكون بالضّياء. ويستعيد الكون بهاءه الأوّل، ويحتجب نيّرا اللّيل والنّهار في حضن الأزل، فيسكن اتّقادهما ويخمد فيضهما، وتحار النّجوم في ظلمتها تفاصيل...

ثرثرة تحت النيــل

تحية لشعب مصر ولمصر أم الدنيا، هكذا يرددون ورددناها معهم، كلنا يحب مصر ولها فضل علينا، ونحمل في مخيلتنا صورة بهية وبهاء مصر وشعبها العظيم، (شعب أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام، ونجيب محفوظ ومصطفى لطفي المنفلوطي وأحمد شوقي، ومحمد عبد الوهاب وأم كلثوم وإسماعيل ياسين، ونجاة الصغيرة، ومحمد زويل، وغيرهم وغيرهم الآلاف من المبدعين والفنانين والعلماء).
تفاصيل...

العزف على الألوان.. في دورق شيركو بيكس

أدخل الى( دورق الألوان) المجموعة الشعرية للشاعر العراقي الكوردي شيركو بيكس،لا بالنسخة الاصل،بل بالنسخ المترجمة،إذن ادخل لصوت الشاعر شيركو، من خلال قدرات المترجم الدكتور شاهو سعيد/ أستاذ النقد الفلسفي والأدب العربي المساعد في جامعة السليمانية..
تفاصيل...

وانطفأ فانوس عبد الستار ناصر

انا على يقين كامل، بأنني سأكف عن الكتابة يوم جمعة، أو نهار سبت، كل نفس ذائقة الموت، وأنا أعرف أن أسوأ ذنب اقترفته طوال حياتي هو أنني ما زلت حياً»، هذا ما قاله عبد الستار ناصر (1947 ــ 2013)، في حوارٍ قديم معه، وقد صدقت نبوءته أخيراً.
تفاصيل...

طبق الأصل

عبارةٌ سمعها وأُعجب بها فراح يرددها كلما شاهد حلقةً من حلقات المسلسل الأجنبي "الحسناء والوحش"، ومع هذا، كانَّ يرى في ذلك مبالغةً في خيال كاتب وإبداع مخرج وأداء ممثل "خصوصاً علاقة الحسناء بالوحش"، ولم يخطر في باله يوماً إنّ ما يراه على شاشة التلفزيون سوف يجسده يوماً على أرض الواقع، فكانَّ هو الكاتب والمخرج وصاحب الدور وليس الممثل.
تفاصيل...

سعدي يوسف... العراقيّ الأخير

المباشرة والايديولوجيا لم تغيبا عن تجربته، لكنهما تعزّزتا أكثر مع احتلال العراق، وتقسيمه طائفياً وعرقياً. ولعلها من المرات النادرة أن يمتزج فيها الموقف الأخلاقي مع الموقف الشعري بهذه الكثافة في مجموعة «قصائد هيرفيلد التل» الصادرة أخيراً عن «دار الجمل».
تفاصيل...

هادي العلوي يُناجي الحلاج بلا فواصل أو نقاط

سلام عليك أيتها الروح السارية في وجودي أيتها النار الأبدية التي تتوقد في صدري فتحميه من برد النسيان سلام عليك أيتها الحروف العاليات فأنا سيد الحروف وفي الحروف نبوتي والنجوم من جندي والماء مملكتي ولي في الأرض ذخائر تخرجها الشمس للمدقعين وسلاحي لا يغمد ألا تسمعون جلجلته مع صلاة الفجر؟
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219  220  221  222  223  224  225  226  227