( قبل فنجان القهوة) ما هكذا الرجولة ابن حاف

ما هكذا الرجولة يا ابن حافظ لم يحفظ الوطن والدم والعرض والاهل لتذكرنا بالشاعر الذي قال " أسد علي وبالحروب نعامة ......" .
اهل الشام رفقا بنا فقد اوجعتم قلوبنا , وحرقتم عيوننا وحركتم مشاعرنا ونحن ننظر اليكم وأنتم تُذبحون في سوريا الشام وحمص الأبيه وحَماة الرجال ودرعا العزة وريف الشموخ ... الله أكبر .... , الله أكبر على من طغى وتجبر
تفاصيل...

أطفال الشارع الخلفي/قصة قصيرة

في الصيف الأول من زواجنا، كنت وسعاد نسير مع هؤلاء الذين يخرجون من منازلهم كلما فتر الحر قليلا، وأمام أحد المحلات التي تبيع الحلوى والمثلجات وألوان شتى من عصير الفواكه، لم تكن زوجتي قادرة على كبح الرغبة في أخذ ثليجة، أنا أيضا أخذت واحدة
تفاصيل...

قصتان

تصدع إسفلت الطريق المفضي إلى مقر بلدية المدينة، فولد حفرة؛ قطرها بسعة مؤخرة فيل. بداخلها زرع مواطن صالح شتيلة كبيرة لشجرة. تناسلت الحفر فولدت أشجارا كثيرة
تفاصيل...

أوراق السكين

ها هو الطوفان يطغَى،/صاعداً فوق المنائرْ./صاعداً فوق القبابْ./مُغْرِقاً نافذةَ الشمسِ ِالوحيدهْ،
والنخيلْ،/وعصافيرَ الصباحْ.
تفاصيل...

وقفات مع الشاعرة وئام ملا سلمان-5/5

كنت قد انتويت أن تكون هذه الوقفة مخصصة لنثريات "قصائد نثر" الشاعرة وئام ملا ، حتى وجدتني أمام قصيدة قمينة بالتوقف عندها وجديرة بأن يطلع عليها القاريء، هذه القصيدة مذيلة بتاريخ 8 تموز/يوليو 2004، عندما قرأتها لأول وهلة قفزت بذهني قصيدة "المركب السكران"، لأرثر رامبو
تفاصيل...

الإسلام الإخواني... وتقسيم الوطن العربي...!؟

يقف المواطن العربي مذهولاً جراء ما يشاهده من انسجام وتناغم غير مسبوق بين الولايات المتحدة الأميركية، وجماعات ''الإخوان المسلمين'' الفاعلة في ما يسمى ''الربيع العربي''. فبالأمس كانت واشنطن تدعم الحكومات وتسلحها حتى الأسنان، للحؤول دون وصول هذه الجماعات إلى مناصب مؤثرة في القرار...
تفاصيل...

ريشة رسم /جديد

في صحراء مقفرةٍ موحشةٍ، / زرعتُ ريشةَ رسمٍ،/فاستفاقت لوحاتٌ جافه.
هنا ارسمُ ألواحي /وعلى كَتِفِي مِنشَفةٌ عاريةُ ملطخة
تفاصيل...

المقهى التي في الزقاق حيث يجلس الأدباء

في مقهى عتيق كان بالأصل دار سكن لعائلة بصرية عريقة ، وسط الضاحية القديمة بالعشار يجلس الأدباء البصريون،يجلس مثقفو المدينة الكبيرة، متطلعين لغد أجمل، المقهى هذه تتداخل مع مقر الحزب الوطني الديمقراطي، ومن الحزب هذا يخرج تجمع ثقافي
تفاصيل...

هل الحظارة مجرد تاريخ أم مدنية لكل زمان ومكان

هل تذكر أخي الحبيب الزمن الذي كان العرب والمسلمون يحكمون فيه العالم؟
لماذا فقد العرب والمسلمون هذه المكانة؟
ولماذا يتحكم غير المسلمين من اقصى اليمين والشمال اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده؟
تفاصيل...

سالم جبران يرثي وفاة صديق عمره محمود درويش

خبر وفاة محمود درويش كان أشبه بكارثة تسانومي. لدقائق جلست بلا حراك. بلا قدرة على استيعاب صحة الخبر. بعد لحظات بدأت أتنقل بين مواقع الانترنت.بدأت صورة محمود درويش تحتل الصفحات الأولى. بدأت أستوعب قساوة الخبر. كان يشغل فكري في نفس الوقت احد أكثر المقربين لمحمود درويش والذي لا ينفك يحدثني بحب غير عادي لمحمود
تفاصيل...

جامعة الدول العربية.."في المزاد العلني"!

منذ تأسيس جامعة الدول العربية وحتى الان اتخذت المئات من القرارات ولكن وللأسف لم ينفذ منها الا نسبة ضئيلة جدا بالكاد أن نقوم بتقديرها لقلتها, ومعظم هذه القرارات ثانوية لا تأثير لها, سواء تم اتخاذها أم لا.قرارات الجامعة العربية يمكن وصفها ببعض الكلمات:التنديد, الاستنكار, الاستياء وغيرها
تفاصيل...

أشربُ حُزني عَلَلاً..!

سَأَحْمِلُ عنكَ بَعْضَ الهَمِّ،/لكنْ ليسَ قَبْلَ أوامِرِ المُحْتَلِّ
يُعْلِنُ هُدْنَةً تَقْضي بِأنْ يرتاحَ من ذَبْحي/فَقَدْ تَعِبَتْ مِنَ السّكّينِ كَفّاهُ.
تفاصيل...

لا يا سيادة الرئيس ( قبل فنجان القهوة) - 1601

كانت وما زالت وحدة فلسطين مقدمه على كل القضايا ففيها الضفه الغربيه وفيها القدس وفيها غزه وفيها أراضي 48 وهي التي فقدناها إما بمكر عاقل أوبجهل جاهل واعتقد جازما انها اجتمعت في فلسطين الاثنتين معا .
تفاصيل...

هل سنحبك يومًا أمريكا؟

لم تحظَ الانتخابات الأمريكية، وخاصة خطاب الرئيس باراك أوباما بعد فوزه، لقدر مناسب من الاهتمام في العالم العربي. ولم تتعدَّ تلك المناسبة، عند القلة التي تابعت واستمعت لخطبة الفوز، كونها حدثًا عابرًا لم يستوقف محللين أو قادة أو منظرين في السياسة وعلم الكلام
تفاصيل...

سيرة ذاتية مثيرة للجدل/ جون كيتس مدمن أفيون !

مثل غموض سوناتات شكسبير، وابتسامة الموناليزا، وأبو الهول، يبقى الشاعر جون كيتس بسيرة حياته وقصائده أشد غموضا، وقد بقي صامتا عن العديد من الحوادث التي مرت من خلال حياته الشخصية، وكان يحتقر وبتصميم غير محسوس في قصائده حقائق الحياة، ولم يكن عاطفيا على الاطلاق
تفاصيل...

بقية من تراتيل الظمأ

بعد ساعة/لن يبق في المدينة سوى رجع الكلمات/وصدى الأغنيات ورائحتك تطوف حولي
أقتاتها كما يقتات العصفور بقايا الطعام/ويظل الأثر المهيب لظهري المحني/يستند على جدران الأضرحة
تفاصيل...

موسم الهجرة إلى الشمال المفهوم عن الذات القسم الأول

يقول الطيب صالح في ندوة عن روايته موسم الهجرة إلى الشمال: "كانت تدور في ذهني أيضًا فكرة العلاقة الوهمية بين عالمنا العربي الإسلامي وبين الحضارة الغربية الأوروبية على وجه التحديد. إن هذه العلاقة تبدو لي، من خلال مطالعاتي ودراساتي، علاقة قائمة على أوهام
تفاصيل...

غيــــــاب/قصة

لم يكن يخطر في بالي أنني سأبحث عنه ذات يوم وأن اسأل من أين أتى...وأن اقتفي أثاره وآثار من رأوه أخر مرة ...وكيف السبيل الى عودته . لولا غيابه الذي أحدث جَلبَة ً بقلوبنا ... وشرخاً في خارطة الإنسان
تفاصيل...

مات حيا!

انظر إلى وجهي جيدا، أيعقل أني؛ الأستاذ المبجل، الذي كان يقام له ويقعد ولم يعد يلتفت إلى الجهة التي يتواجد بها! أنام بجوار معتوه لا يعرفني ولا أعرفه، ولم تكن لتربطني به أية قرابة دم أو حتى ماء! يحترم ويقدر حسن الجوار، وأنا أيضا أبادله نفس الشعور بكثير من الألم، لا يشغلني بهلوساته التي قد تفوق مستوى إدراكي تفاصيل...

حزني الجميل

لا يلزمني للخروج منك/يا حزني الجميل/سوى عربة من خشب الطفولة
وطريق يلتف حول القلب/سوى بقايا خمرة الأمس/ألقيها لمائدة الذي ينبحني
تفاصيل...

وَلِلْحُلْمِ نَبْتٌ إِذْ سَما

ذابَتْ خَميرَةُ كَيدِهمْ تَحْتَ الْخَنـا/وَاسْتَنْفَرُوا نَزَقَ التّخَاصُـمِ وَالأَنَـا
وَاسْتَغْرَبُوا وَجَعاً يُواجِـهُ شَوكَهُمْ/فَتَكالَبـُوا وَالْبَغْـيُ أَمْسَى دَيـدَنا
تفاصيل...

عود على بدء

مرة اخرى وبِرتمٍ مختلفٍ عن رحلاتك السابقة، هذه المرة صوب الجبال وايضا للبحث المتواصل والدؤوب عن العسل المصفى والحقيقي هنا وهناك الى ان تصل الى آخر بقعة على هذه الارض التي دحاها الله لتصبح شبه مكورة ومذللة للمشي على ظهرها
تفاصيل...

خطأ في العنوان

شاسعة البياض صفحتي .. لا يَفُضُّها سواد الكلام ولا معنى الجدوى..أقف مُشرِفاً عليه..مُتنفخاً أملاً وإرادة وما أن اتقدم صوبها حتى يفرغني الحزن والحقد وضباب الوقت إلى مظروف ورقيٍ مُجعلك مهترئ ..تتقاذفني الرياح ثم تلقيني في عين إعصارها حيث سكون الخيبة
تفاصيل...

طُقُوس الإثـم/رواية من وقائع أيام المحنة في بغداد

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام، يصدر هذا الأسبوع للأديب والإعلامي العراقي " مُنذر عبد الحُّر" روايته الجديدة « طُقُوس الإثم ».الرواية تقع في 236 صفحة من القطع المتوسط، وترصد وقائع أيام المحنة في بغداد أثناء حرب التغيير عام 2003م، والتي اجتاحت فيها القوات الأميركية أراضي العراق ونشرت فيها الهلع والفوضى والخراب. تصميم غلاف الرواية: إسلام الشماع.
تفاصيل...

ملامح من فنون الصياغة الإسلامية في الاندلس ( الحلقة الثانية )

استخدمت المصنوعات الصياغية الأندلسية في تزيين القصور. ويصف المؤرخون حياة حكام قرطبة الذين ولعوا بالترف وانغمسوا بالبذخ وحب الجمال والزينة وتنعّموا بالقصور، مثل الكامل، والروضة، والزاهر، والتاج، والبديع، والمبارك، والرشيق، بعضها صُفّحت أبوابها بالنحاس
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212