فساد اللسان: مسؤولية من؟/مقترحات و حلول

إنه كلما تعلق الأمر باللغة العربية، إلا وانطلقت سلسلة من التساؤلات في زحام المتغير العالمي الذي يفرض المتابعة الجدية والدقيقة للمنتجات المتدفقة كل يوم على الساحة العربية، وهذه التساؤلات تكون غالبا مرفوقة بردود متفاوتة حول آفاق مسايرتها للمصطلحات العلمية : طبية و زراعية و هندسية و تكنولوجية...
تفاصيل...

" كْرِيسَاجْ"/قصة " لايت" لأصحاب البيت

كان الوقت عصرا، وكنت على وشك مغادرة إحدى دروب الحي القديم، إذ بشاب مفتول العضلات يشهر في وجهي سيفا قد تصدأ بفعل الدماء التي تراكمت على حافته، وضعه على عنقي
تفاصيل...

''مرسي الأخواني'' يتاجر بالعروبة والإسلام ...؟

في البدء أعتذر إن كان ما سأكتبه ليس فيه الكثير من الدبلوماسية ففي غياب الدبلوماسية وأخلاقياتها وديونتولوجيتها لا حاجة للغتها. فالكلمة الوقحة التي أطلقها الرئيس المصري ضد سورية، ابتعدت كثيراً عن حدود اللباقة الدبلوماسية
تفاصيل...

ما بعد المحيط الأطلسي/نص قصي من مقطعين

في حرب بينه وبين ماض سحيق كي يتنحى عن عرشه، ويدع له الحاضر خاويا من كل بريق الماس، فقد بصره وقدرته على السمع إلا انه واصل الذهاب كل يوم لتلاميذه بدشداشة بيضاء عليها بقع مضيئة من طين الغراف الشهير عند فناني الخزف والفخار..
تفاصيل...

مسح ضوئي

ما يجمعنا في هذه القاعة، هو الاتصال الثقافي بين المحاضر والحضور.. ومن حق أحدنا ان يعلّق هذا الاتصال شخصيا بتغيّبهِ أو بأنسحابه من لحظة هذا الفضاء وعلى الحاضرين ان يتخلقوا بفن الاصغاء.. لتصل الرسالة غيرمنقوصة من المرسل الى الحضور
تفاصيل...

إليَّ أيها البحرُ .. وخذ حمامتي

هنا، ه /تحت تلك السحابةِ الساخنة /ومعي حمامتي والمطر
يُطرَقُ جبيني المتعبُ، ه /كما تَطرقُ أصابعُ القلقِ، ه /وجهَ المنضدة
تفاصيل...

إلى أبي إنليل( بمناسبة يوم الآباء العالمي)

ماذا دهاكْ ../فلا تجيب ؟/هي حسرة في القلب تبقى
لو أراكْ/في كل عام في العراءْ/عندما تثمر في حدائق الربيعْ
تفاصيل...

أنا و"التلفزيون"

ما الذي أصابني؟ لمَ فقدت السيطرة على أعصابي، وصرت أمشي وأنا ألتفت إلى الخلف؟ يهيأ لي أني أصبت بمس؛ بمجرد أن أكتشف أن هناك من يمشي خلفي يزداد خفقان قلبي، ترتعد فرائصي، وتنتابني نوبة خوف قاتلة
تفاصيل...

النظارة العرجاء

كان يا ما كان ولا زال كائن في إحدى الليالي اليمنية المعتقة الأصيلة حيث تكسو الظلمة الفطرية ظلام آخر تقني فإذا أخرجت يدك لم تكد تراها وضعت نظارتي الطبية عن وجهي جانبا وإذ بابني دون نية مبيتة وبحركة واحدة عمياء يدوسها
تفاصيل...

وداعاً نازك الملائكة

بعد ايام ستحل الذكرى السادسة لرحيل رائدة الشعر العربي الحر، نازك الملائكة، غادرتنا بصمت، دون ان تودع وطنها المرهق بالدماء ... دون ان تلقي نظرة على بغدادها المثخنة بالجراحات، المتشحة بسواد الفقد ... غادرتنا وكأننا لا زلنا نسمعها تردد
تفاصيل...

المنتدى الثقافي العراقي في مونتريال يتألق ثانيةً بنشاط ثقافي متميز

يوم الأحد المصادف 09/06/2003، تألق المنتدى الثقافي العراقي - الكندي في مونتريال بنشاط ثقافي آخر حول القصة العراقية طوال الأربعينات من القرن الماضي وحتى الوقت الحالي خلال بحث اكاديمي مهم قدمه د. مصطفى السامرائي
تفاصيل...

لحظة احتفاء (5)

مع الأيام الاولى من سقوط الفاشية في 2003، وبعد فراق قسري بيننا..
قرابة ثلاثة عقود وثلاث حروب وكومة من الفتن الداخلية..وثريا من الغائبين والغائبات تحت الثرى او تحت ثلج كوردستان او المنافي.. باغتني صديقي الحميم الشاعر وليد هرمز..باغتني في حديقة بيتنا..ولم يباغتني بأبتسامته الحلوة اللائقة بسجايا الياسمين التي فيه..
تفاصيل...

شاهِدَةٌ فَوْقَ لَحْدِ النَّهار

كأنَّما حَدَقاتُ آمالي/كانَتْ أَرْحَبَ مِنْ فِرْدَوْسِ يَقينٍ
وَكَأنَّما مَيْدانُ صَمْتِكِ/صارَ أَضْيَقَ مِنْ ثَقْبِ شَكٍّ
تفاصيل...

في رحاب الحلّاج (9)/ حضور الله نور وحياة

الحضور الإلهي في حياة الإنسان هو حضور النّور الّذي يخترق كلّ ذرّة من كيانه، بل كلّ ذرّة من كونه. ولا يمكن للإنسان أن يعاين هذا الحضور ما لم يسلّم قلبه لله وبالتّالي كلّ ذاته. وهذا الحضور هو حضور حيّ، وليس حضوراً وهميّاً أو خياليّاً، في حال بنى الإنسان علاقة حميمة مع الله
تفاصيل...

الإسلام السياسي والافتقار إلى مكوَّن حداثي

في لقاء جمعني بالمفكر أبو يعرب المرزوقي في أبوظبي، تطرقنا إلى المسار الذي تسير فيه تونس، وإلى دواعي استقالته من مهامه السياسية التي كلّف بها. أوجز الرجل كلامه، معربا عن رفضه أن يكون شاهد زور على مسار سياسي، وبما يعني أنه لا يريد أن يكون "مفكر كومبارس"
تفاصيل...

لمن الجنّة؟

في ركن قصي من المسجد جلس الشيخ يتحدث الى مريده عبد الرحمن بصوت منخفض يحرص على ان لا يسمعه احدا آخر من رواد المسجد وقت أصيل ذلك اليوم . قال له:- اسمعني يا عبد الرحمن ، في اللحظة التي يتطاير فيها لحمك ويصبح مفتتا ستجد روحك طريقها للصعود
تفاصيل...

لست كباقي النساء

جدران بيتك الشاسع يا سيدتي شفاف؛ ولكني لم أراك في الصيف كباقي النساء تتابعين المسلسلات التركية وأنت تقزقزين حبات الذرة البيضاء، أو تلوكين علك الرتابة أو تجارين أحاديث الجيران، ولا رأيتك في الشتاء قرب المدفأة تحيكين صوفا، أو تتصفحين مجلات الموضة
تفاصيل...

الفن في إمارات الخليج ( الحلقة الثانية )

ان جُل الجامعين الراغبين ببناء مجموعاتهم الشخصية، خاصة من الاثرياء الشباب، كالعرب، هم من غير المتخصّصين في الفنون وتاريخها، كما انهم حديثي العهد بتجارب تراكم المجموعات، وبالقيمة الحقيقية للأعمال الفنية: الفائدة والجمال، وبأجواء وخلفيات البيع في الدهاليز والاسواق ودور المزاد
تفاصيل...

سورية تحبط مشاريع فريق 14 آذار الوهابي الصهيوني...؟

إن ما يجري حالياً في الشرق الأوسط من محاولات متكررة لبلقنة سورية ولبنان عبر إغراقها بالعنف والقتل والاضطرابات إنما تم الإعداد له منذ مدة طويلة وبخاصة بعد أن بقيت سورية لأكثر من 30 عاماً بعيدة عن الخضوع لإسرائيل ولاتفاقيات الصلح المهينة والمذلِة معها كما كان حال السلطة الفلسطينية ومصر والأردن وبعض دول الخليج والمغرب العربي
تفاصيل...

عصر.. لا يسدُّ فم القمر

منذ العصر الطباشيري/أو الجليدي/منذ عصر الدينصوراتْ
تشبعت جثتي،/برماد البراكين/وألقيت بين الصفائح التكتونية
تفاصيل...

أولاد شوارع

ولدٌ.../يبحث في النفايات عن/مستقبل /العائلة./يلتقط ...
*شريحة نقّال/*صورا عائلية /يتأملها/يرى نفسه في الصورة /أنيقا كفتاة الأعلان..
تفاصيل...

معرض دائم للأزياء الشعبية في الموصل

تزهو محافظة نينوى بخصوصيتها العالية عبر امتلاكها لإرث حضاري تراثي متنوع وعريق وكجزء من خصوصيتها التراثية يلمس زائرها التنوع الفولكلوري للأزياء الشعبية فيها سواء في مركز قضاء الموصل أو الأطراف القريبة والنائية.
تفاصيل...

ثلاثون عاما لمعركة جبل بي خير*

بعد مأساة بشتآشان، ورغم الظروف المعقدة التي مرت بها الحركة الأنصارية للحزب الشيوعي العراقي، أستمر تدفق الرفاق من الخارج لكردستان العراق، مؤمنين بمبادئهم، تاركين الغربة ومغرياتها، متوجهين للوطن عبر بوابات الفقراء، ومنها هذه المفرزة التي توجهت مع لهيب حرارة شهر حزيران 1983م، من الحدود السورية إلى داخل العراق، حاملين معهم آمال الفقراء
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا

بإسهاب شرح الرئيس قناعته حول مفهوم ثقافة اختلاف الرأي. خرج الجمهور إلى شمول التطبيق : منهم من عاد إلى بيته ، والآخرون لحقوا السراب .
تفاصيل...

أُنثى البردي..!

يا سيد القصب، يا عاشق العزلة..،/هاأنت الفارش للأفراح بساطاً من سندس بمساء الحزن،
والمستدرج قلبَ العاشق لجنة عدن،/حينّ يلوح صباحُ الناس ،/لا يغلبُ العينَ منك النعاسُ،/بل توصل الماءَ بالماءٍ،
تفاصيل...
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31  32  33  34  35  36  37  38  39  40  41  42  43  44  45  46  47  48  49  50  51  52  53  54  55  56  57  58  59  60  61  62  63  64  65  66  67  68  69  70  71  72  73  74  75  76  77  78  79  80  81  82  83  84  85  86  87  88  89  90  91  92  93  94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105  106  107  108  109  110  111  112  113  114  115  116  117  118  119  120  121  122  123  124  125  126  127  128  129  130  131  132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143  144  145  146  147  148  149  150  151  152  153  154  155  156  157  158  159  160  161  162  163  164  165  166  167  168  169  170  171  172  173  174  175  176  177  178  179  180  181  182  183  184  185  186  187  188  189  190  191  192  193  194  195  196  197  198  199  200  201  202  203  204  205  206  207  208  209  210  211  212  213  214  215  216  217  218  219  220  221  222  223  224  225  226  227  228  229  230  231