عراقية تصبح شخصية مؤثرة في المجتمع الهولندي

2020-04-23

هي صيدلانية، وسيدة أعمال، وشخصية معروفة في مجال العمل التطوعي، استطاعت خلال سنوات قليلة تثميرعمل سلسلة صيدليات كانت منهارة ومدانة بملايين اليوروات، فأصبحت لها طريقة تحتذى في إدارة العمل الصيدلي .

ندى
 
ولم تكتفي  بنجاحها الشخصي، بل انخرطت في العمل التطوعي، في خدمة اللاجئين، سواء عبر تأمين عمل لهم كمتدربين أو في إكمال دراستهم . وبذا اتاحت بعملها هذا، الفرصة للمغتربين في حصولهم على الدراسة والعمل، وبعملها هذا تكون قد جنبتهم المتاعب التي تعرضت لها في مسيرة كفاحها كمغتربة عند إتمام دراستها وفي بدأ حياتها العملية . وبهذا الصدد تقول :
 
"
تمكنتُ من التعاون مع عدة جهات تعنى باللاجئين من حملة الشهادات العليا في البلاد واستطعتُ أن أحقق إتفاقيات تُؤمنْ للاجئين الصيادلة إمكانية التدريب والتطور بغية دمجهم في سوق العمل الهولندي، هذا بالإضافة إلى عدد آخر من المشاريع الكثيرة بالتعاون مع الإدارة المحلية للمدينة، كل هذه الأمور أدت إلى منحي لقب سيدة أعمال هولندا (من أصول أجنبية) .
 
 
بقي الشأن العام شاغلها وهاجساً يراودها، فسعت من خلال عملها للتركيز على هموم ومشاكل الضعفاء في المجتمع، حيث عملت في إحدى الأحياء الفقيرة في مدينة روتردام وطورت عملها من خلال المركز الصحي الذي تشرف عليه إلى أن أصبحت من الشخصيات المعروفة التي تشارك في قضايا المجتمع .
 
بالإضافة إلى ذلك ابتكرت نظاما بسيطا يمكّن المريض الذي لا يعرف القراءة من معرفة وقت تناول دوائه عبر أيقونات للشمس، غروبها وشروقها والقمر مرسومة على كيس الدواء، مما يؤمن استقلال المريض وعدم اتكاله على الآخرين . وأصبح هذا النظام معتمدا في كل صيدليات هولندا، وقامت نقابة الصيادلة الهولندية بتبنيه وتطويره .
 
 
كما اصبح لها عمود في مجلة الصيادلة الهولندية، وهي أهم المجلات الصادرة في هولندا، والتي تعنى بشؤون الصيدلة والمجتمع، ولم يكتب بها أي شخص من أصول غير هولندية منذ تاريخ إنشاء المجلة عام 1896 لتكون هي أول شخص من أُصول أجنبية يكتب في هذه المجلة .  كما إنها تمارس التدريس في إحدى جامعات هولندا .... إضافة إلى ذلك لديها مقال شهري في هذه المجلة  تناقش من خلاله قضايا مجتمعية مثل التعصب الديني وخصوصية الأفراد والموت الرحيم .
 
ومن منجزاتها المهمة إنها ساهمت بتطوير طريقة ناجحة لعلاج مرضى السرطان بنبتة القنب الهندي .
 
انها الصيدلانية العراقية، الدكتورة ندى فاضل الربيعي، التي أُختيرت في عام 2015 كأفضل سيدة أعمال من أصول أجنبية في هولندا. لنشاطها وتفانيها في مجال عملها  تلاها، ضمها إلى قائمة المئة شخصية المؤثرة في المجتمع الهولندي لعام 2017 ."
ندى1
عن نجاحها تقول ندى الربيعي :
 
النجاح ليس سهلا فهو يحمل في طياته الكثير من الإجتهاد والدموع والتعب، لم يكن النجاح بحد ذاته هدفا، لكن فكرة إثبات وجودي وكياني كان هو هدفي، كانت لدي رغبة في تحطيم الصورة النمطية عن اللاجئ الشرقي في المجتمع الغربي .
وجودي داخل مجتمع لديه حد ملحوظ من العنصرية تجاه الأجانب يجعل التحدي أكبر، كانت ستراتيجيتي بدايةً أن أحافظ على شعري الأسود وبشرتي السمراء، ومن ثم الإبتعاد عن فكرة الدونية تجاه الغربي والرجل الأبيض، انتمائي لبلد عريق مثل العراق يجعلني أقوى في نقاشاتي وعملي ودفاعي عن وجودي، أما فيما يخص العوامل التي ساهمت بناء هذه الأفكار، فهي تكمن بالأساس في الوعي والإدراك، لمن أنت، ومن هم حولك، وللبيئة التي تعيش فيها .
 
 
ولدت ندى فاضل الربيعي في بغداد- الكرخ أواخر عام 1979 . وتنحدر أصول عائلتها لمحافظة العمارة-ميسان ( مدينة في جنوب العراق ) إبنة المفكر العراقي فاضل الربيعي ..

تركت ندى الربيعي العراق بشكل قسري مع عائلتها عام 1980 والوجهة الأُولى كانت دمشق، حيث قضت فيها عدة سنوات ودرست  فيها المرحلة الإبتدائية، لتتوجه عائلتها فيما بعد إلى يوغسلافيا ( السابقة ) بسبب عمل والدها الصحفي . بعد عدة سنوات توجهت العائلة إلى قبرص .. ومن ثم وبدعوة من وزارة الإعلام السورية توجهت العائلة إلى دمشق مجددا، وبقيت فيها إلى أواخر عام 1996 . حيث جرى في نهاية العام اعتقال والدها من قبل المخابرات السورية .
وبعد تدخل الإمم المتحدة تم إطلاق سراح والدها فاضل الربيعي، وتم نقل العائلة إلى هولندا ومنحها اللجوء السياسي بشكل فوري .
كانت الربيعي تبلغ حينها 17 عاما . بدأت بدراسة اللغة الهولندية، ومن ثم اكمال المرحلة الثانوية في إحدى المدارس الهولندية، لتلتحق فيما بعد بالجامعة الملكية في لادين وتحصل على بكالوريوس بحوث علمية بامتياز .
ومن ثم حصلت على درجة الماجستير في الصيدلة من الجامعة الملكية في أوتريخت الهولندية .
اثناء دراستها في الجامعة، كان للربيعي نشاطات عديدة في الصحافة والعمل السياسي ..
بدأت الربيعي عملها في مجال الصيدلة، مترافقاً مع عملها التطوعي الإنساتي، كمكافحة الأمية وخدمة الطبقات الفقيرة ومساعدة المسنين ... وتمكنت من خلال دمج العمل الإنساني والإقتصادي في أن تصبح خلال بضعة سنوات صاحبة شركة تدير ثلاثة مراكز صحية وتعالج اكثر من ٢٠ الف مريض .
للربيعي كذلك براءتي اختراع مسجلة في الإتحاد الأُوروبي وتعكف الآن على تحضير هذه المنتجات في المعامل لتدخل الأسواق هذا وهي عضو في نقابة الصيادلة الهولندية...
وقد كرمت ندى فاضل الربيعي من قبل وزيرة الخارجية ليليان بلاومن، بلقب ((سيدة الأعمال الهولندية من أصول اجنبية لعام 2015 من )). جرى التكريم في إطار حفل كبير أقيم في مدينة روتردام في مقر مركز التجارة العالمي وشارك في التكريم إلى جانب وزيرة التجارة، أعضاء من البرلمان الهولندي والحزب الديمقراطي وممثلين عن العائلة الملكية .

تقول ندى الربيعي :

يسألني الأوروبيون على الدوام عن انتمائي الغريب للعراق رغم أني لم أسكن فيه، لكني وعلى مدى السنين استطعت تطوير إجابة شافية لنفسي، وهي أنني مجبولة بماء دجلة حتى لو لم أشرب منه، انتمائي للعراق متأصل في داخلي وأُعبر عنه بحبي لبغداد التي ولدت فيها، ولميسان-العمارة- التي ينتمي إليها أجدادي، أعلم أن كلامي هذا ربما يكون ضربا من المغالاة أو الأحلام، مقابل كمية الحزن والتعب الذي يشعر به من يسكن العراق، وأعلم أن الحياة المعقدة في العراق بكل ما مرت به البلاد من حصار وحروب ودمار، كفيلة بأن تكسر روح الإنتماء والولاء، لكن الوعي الكافي بقيمة العراق وتاريخه كفيل بإحياء روح الوطنية ومشاعر الحب تجاه هذا البلد العظيم .

من الناحية العملية، وبعيدا عن المشاعر كنت أحلم دوما بالعودة للعراق وأن أقدم شيئا للبلد الذي انتمي إليه، لكن الواقع يختلف، حاولت التواصل مع وزارة الصحة وقدمت مشروعا متكاملا لإخراج العراق من الأزمة التي يمر بها على الصعيد الصحي والدوائي لكنه جوبه بالإهمال وعدم التقدير .

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved