إلغاء سباق الفورمولا واحد في مونتريال، هذه السنة أيضاً، بسبب الجائحة

2021-04-29

 إعداد :  فادي الهاروني 

فور

لن تستضيف مونتريال سباق جائزة كندا الكبرى في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد هذه السنة، فالسباق أُلغي، كما في السنة الماضية، لأسباب متصلة بالصحة العامة في ظلّ جائحة "كوفيد - 19".

وبعد أن كان الغموض مخيّماً على مصير هذا السباق الذي كان موعد إجرائه 13 حزيران (يونيو) المقبل، جاء الإعلان الرسمي عن إلغائه في مؤتمر صحفي عقده اليوم ممثلون عن مستويات الحكم الثلاثة وسباقات الفورمولا واحد.

وشارك في المؤتمر وزيرة التنمية الاقتصادية في الحكومة الفدرالية ميلاني جولي ووزيرُ الاقتصاد في حكومة مقاطعة كيبيك بيار فيتزغيبون وعمدةُ مونتريال فاليري بلانت والرئيسُ التنفيذي للسباق فرانسوا دومونتييه.

واتفق ممثلو الحكومات وسباقات الفورمولا واحِد على تنظيم سباق مونتريال سنتيْن إضافيتيْن، أي لغاية عام 2031 بدلاً من عام 2029، تعويضاً عن سباقيْ عاميْ 2020 و2021.

وستدفع مستويات الحكم الثلاثة، الحكومة الفدرالية وحكومة كيبيك وبلدية مونتريال، مبلغيْ 25 مليون دولار و26 مليون دولار عن سباقيْ عاميْ 2030 و2031 على التوالي لبطولة العالم للفورمولا واحد.

وحتى لو كانت هناك زيادة كبيرة مقارنة بالـ19 مليون دولار التي كانت ستُدفع للفورمولا واحد عن سباق العام الحالي، يؤكد الوزير فيتزغيبون أنّ الاتفاقية الجديدة ستكون مفيدة لمقاطعة كيبيك.

"حجم العوائد الإجمالية (للسباق) 100 مليون دولار، والعوائد الضريبية لحكومة كيبيك نحو 10 ملايين دولار حالياً. لذا هي صفقة مالية منطقية بالنسبة لكيبيك من أجل إنتاج الثروة"، أضاف وزير الاقتصاد الكيبيكي.

البريطاني لويس هاميلتون (الثاني من اليمين) محتفلاً بفوزه بسباق جائزة كندا الكبرى على حلبة جيل فيلنوف في مونتريال في 7 حزيران (يونيو) 2015 (Ryan Remiorz / CP)

وبالإضافة إلى وعدهما بعودة جائزة الفورمولا واحد إلى مونتريال عام 2022، قال الوزير الكيبيكي بيار فيتزغيبون والوزيرة الفدرالية ميلاني جولي إنّ حكومتيهما ستنفقان 5,5 مليون دولار في السنوات الثلاث المقبلة للترويج لمدينة مونتريال وسباق الفورمولا واحد فيها حول العالم بهدف جذب المزيد من السياح إلى كبرى المدن الكيبيكية.

"إنّ الالتزام الذي تأخذه حكومتنا اليوم بتجديد دعمها لتنظيم سباق جائزة كندا الكبرى عاميْن إضافييْن يشكّل دليلاً على الأهمية التي نوليها لدور السياحة في الانتعاش الاقتصادي للبلاد"، قالت وزيرة التنمية الاقتصادية في الحكومة الفدرالية.

"سباق جائزة كندا الكبرى للفورمولا واحد في مونتريال حدثٌ سياحي فريد لمدينتنا، لا سيما بسبب الفوائد الاقتصادية الرئيسية المتأتية من قدوم الزوار الدوليين"، قالت من جهتها عمدة مونتريال، فاليري بلانت، "والأموال المخصصة لإعادة الزوار إلى موقع الحدث ستساعد، عندما تسمح الظروف، المدينةَ لتصبح مرة أخرى إحدى الوجهات الأكثر شعبية في أميركا الشمالية".

حلبة جيل فيلنوف على جزيرة نوتر دام في مونتريال التي يتسابق عليها سائقو الفورمولا واحد (Ivanoh Demers / Radio-Canada)

وسباق مونتريال هو الوحيد لسباقات الفورمولا واحد في كندا، وكانت له، قبل وصول الجائحة، عوائد اقتصادية كبيرة. وكان الغموض مخيّماً منذ عدة أشهر على مصير نسخته للسنة الحالية بسبب جائحة ’’كوفيد - 19‘‘ التي تسببت أيضاً بإلغاء نسخة السنة الماضية منه.

فقد برز تباينٌ في تقييم الوضع الصحي بين مديرية الصحة العامة في مونتريال، التي عارضت إجراء السباق في ظلّ الموجة الثالثة من الجائحة التي تضرب المدينة وسائر كندا حالياً، وبين هيئة الصحة العامة في مقاطعة كيبيك التي رأت أنّ بالإمكان تنظيم السباق دون جمهور في موعده المقرَّر.

وأواخر آذار (مارس) الفائت قال الرئيس التنفيذي للسباق فرانسوا دومونتييه في مقابلة مع راديو كندا إنّ الأمور تسير باتجاه إلغاء السباق.

فبرأي دومونتييه سباق جائزة كبرى دون جمهور لا معنى له، لأنّ ذلك يعني عدم وجود إيرادات تذاكر فيما الفواتير تبقى موجودة ويجب تسديدها.

وقالت إدارة سباقات الفورمولا واحد إنّ سباق جائزة تركيا الكبرى في اسطنبول سيجري في 13 حزيران (يونيو) المقبل، الموعد الأساسي لسباق مونتريال، بما أنّ هذا الأخير قد أُلغي.

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved