الجمال والوعي في كتاب"في أُفق الأَدب"لـ سعيد عدنان

في أفق الأدب"ــ 206 صفحة، من الحجم المتوسط،الطبعة الأولى 2014م، دار تمّوز ــ كتاب للأستاذ الجامعي العراقي الدكتور سعيد عدنان . وللكاتب مؤلفات أُخرى منشورة : "الشعر والفكر عند العرب"، و"علي جواد الطاهر الناقد المقالي"،و"الصدى والصوت في شعر ابراهيم الوائلي"، و"أدب المقالة وأدباؤها"،و"الإتجاهات الفلسفية في النقد الأدبي عند العرب"
تفاصيل...

في اليوم العالمي لحريّة الصحافة... قتل الأصوات الحرة إلى متى...؟!

تمّ إحياء اليوم العالمي للصحافة من خلال كلمات وتقارير تكرس الواقع الراهن، وتتجاهل عموماً في مضمونها أسباب الأخطار الحقيقية التي يتعرّض لها الصحفيون وتصاعد الهجمات والاعتقال والسجن والاعتداء والاغتيال ضدهم، بحيث أصبحوا هدفاً دائماً في المعارك والحروب والصراعات السياسية
تفاصيل...

جسر الكرخ

ستة حمالين على جسر ٍ
نجباء َ مجبولين
مِن غرّين دجلة ..
تفاصيل...

تخيّل بابل/ مدينة الشرق القديمة وحصيلة مئتي عام من الأبحاث

يأتي كتاب "تخيّل بابل" الفائز بجائزة الشيخ زايد في دورتها السابقة، ضمن روائع الأعمال التاريخية التي حرص "مشروع كلمة" على تقديمها للقارئ العربي . وهو كتاب تاريخي يتناول بالتحليل والنقد سائر الأبحاث والنظريات وأعمال التنقيب المتعلقة بمدينة بابل. فهو عملٌ قلّ نظيره،
تفاصيل...

ضرع لايروي ظمئ

على بعد ثلاث قواف من الموت
كتب على الألواح المكبلة
كل ما نشرته من قصيد متقرّح
كنت قد ورثته رغماً عني...
تفاصيل...

العراقُ طَريْدَةٌ في غابةِ الأنجلوسكسون/ طوابع سعد الجادر الفضيّة – 21

في 19 ديسمبر 1971 غادَرت آخر قوّة استعمارية بريطانية قواعدها العسكرية في الخليج الاسلامي . وفي نفس اليوم أخذت مكانها قطع حربية من الأسطول الأمريكي . أي تمّت مقايضة سرّية بين الاستعمارين بما لايمتلكان: بريطاني يُغادِر، وأمريكي يحتلّ مكانه، وعيونه على بلاد العرب التي أطلق عليها: الشرق الأوسط، الموقع الأول في اقتصاد العالم
تفاصيل...

أما من عودة لأيام " الروزانا " ؟؟

في زيارتي الاخيرة الى بيروت أخذني مشوار طويل الى زيارة اصدقاء فنانين وترتيب جلسات في مشاغلهم التي بعملون فيها وفي الزاوية من كل مشغل رأيت أسرّتهم ومكان نومهم تدنو منها طاولة صغيرة يفرشون عليها طعامهم وما تشتهي نفوسهم غذاءً وشراباً، وانا اجلس متسامرا في احاديث ذات شجون وشؤون معهم وبنفس الوقت كنت اتملّى مايصنعون ورؤية منتجاتهم
تفاصيل...

شجن الطرقات*

مع هموم النهارات البصرية وطرقها المتشعبة وظروفها التي تضم كافة الإحتمالات تعرفت عليه !، بعد سنين عديدة فاجأني صوته.. عدت إلى الذاكرة.. تذكرت السيكارة والمقهى الفقير والرجال الغارقين بالتأمل ثم كان اللقاء والكلمات .
تفاصيل...

مساجلةٌ بين جادر الأسدي وأبيه/غزلٌ في فتاة كردية..

بعد منتصف السبعينيات وحسب ما أتذكر في العام 1976 قدم الى جنوب العراق عدد من العوائل الكردية ليسكنوا في مدن وقصبات الجنوب بشكل قسري في عملية أشبه ما تكون بالنفي الجماعي اذ ينتمي أفراد هذه العوائل والرجال منهم خصوصاً الى المقاومة أو المعارضة الكردية آنذاك، ويبدو انهم لاذوا بالفرار الى الحدود العراقية الأيرانية
تفاصيل...