التغريب الاستهلاكي في إمارات الخليج الاسلامي ( 5 )

الحياة فقاعات ... تبدأ بالولادة وتنتهي بالممات. والفقاعات أنواع، وأشكال، وأحجام ... وأزمان ومسافات: منها مايشغل ساعات، أو أسابيع، أو سنوات ... ومنها ما يمتدّ قروناً وعقوداً، كالاستعمار والغزوات... وهكذا فان الفقاعات بلا عدّ ولا حصر: فقاعات ... فقاعات ... فقاعات ...
تفاصيل...

بين شاعرين: ابن معصوم والحبوبي -2

سؤال عنّ لي: ما الذي يجعل شاعرين فقيهين من عائلتين عَلويتي النسب وعُلويتي المحتِد، يقولان شعراً في الخمر والتغزل بها وبساقيها، وكأن الشَّمول قد خامرتهما؟ ثم يبرعان بالنسيب والتشبيب، كأنهما عاشقان شفهما الوجد، فانساب من يراعيهما ذلك الشعر العَسجدي الرقيق؟ أما كان يكفيهما ما قالاه فأحسنا فيه القول من مديح وفخر ورثاء ووصف...؟
تفاصيل...

البحث عن الهوية في المسرح العربي

تواجه الباحث والمتتبع لموضوعات المسرح في الوطن العربي ، العديد من الطروحات ذات الأهمية الفكرية والعملية والتي تحاول وبأشكال مختلفة التأثير في توجهاته . يمكن تلخيص هذه الطروحات باتجاهات رئيسية ثلاثة : الأول منها يدعو للتخلص من المسرح التقليدي وبعض أدواته فيصفه بالمسرح الأوروبي أو بالعلبة الايطالية حيث المسرح معزول في مكان متميز من القاعة
تفاصيل...

سفينة النجاة للإسلام السياسي: التمسك بحبل العقلانية

لم يكن سفر المفكر التونسي عزالدين عناية من الزيتونة إلى روما انتقالا عاديا أو ترحالا كما الغير، بل كان سفرا فكريا، خرج فيه من نطاق المحدود إلى عالم منفتح من الرؤى والتساؤلات ومحاولات الإجابة، فكم من الوقت .. وكم من الحيرة اجتاحت هذا الشاب العربى.. ليقف في مفترق طرق حياتية وفكرية، ويسأل عن هذا العالم الذي غادره
تفاصيل...

الغصن الحجري في قصيدة (لأني غريب) للسياب

تبدأ القصيدة بالغربة وهي غربة جغرافية كما هي غربة صحية ،جغرافيتها مثبتة في نهاية القصيدة ،أعني ان الشاعر كتبها من المستشفى الراقد فيها في بيروت، والغربة الصحية معلنة داخل النص
تفاصيل...

الزنجباري يتذكر

وأنا أبحثُ عن كلماتٍ لِأسدَّ العجزَ اللغوي في قاموس حكاياتي، تتعارك في رأسي الأفكار،
وفي صدري موجات تتوقف مثل الصمت قبل هدير البركان!.
تفاصيل...

التركمان وتحديات المرحلة

لا يخفى بان التركمان هم ثالث قومية في العراق من حيث العدد ولهم تاريخ قديم وطويل في التهميش من قبل الحكومات التي تعاقبت على الحكم رغم وجود الكثير من الكفاءات السياسية والعلمية والفكرية والثقافية التي اثبتت وجودها في ساحات العمل المختلفة على مدى سنوات طويلة
تفاصيل...

انكسار المرايا

رقصت أشعة الشمس ، متّشحة برائحة المطر، مرتدية حوافر اللحظات في تلك السويعات الأخيرة من الغروب. ألوان طيفها تعانق تلك المويجات التي تترامى مع ايقاع سكون مجنون، ثمّ تنسحب بعيدا ممتطية مركب الجزر في وسط تلك الأعماق. تاركة رمال ذلك الشاطئ تلملمُ أشلاء حُلمها المكلوم
تفاصيل...

حوار خاص وجريء مع الشاعرة المغربية أمينة المريني *

إذا كانت كل شاعرة أوشاعر يخصب ويسقي حدائقه الشعرية من مرجعية ما قد تمتح من روافد الأصالة ويقينياتها أومن رياح الحداثة وقناعاتها أومنهما معا، فإن شاعرتنا أمينة المريني قد نسكت في معبدها الشعري وما بدلت تبديلا بنفس وروح ورؤية تشربت من عتاقة العدوتين
تفاصيل...