فلسطين هي الاسم الحركي للعروبة

بلغة واضحة وعميقة، ومفعمة بالتحدي والأمل، أجاب الدبلوماسي المثقف الحيوي الدكتور لؤي عيسى السفير الفلسطيني في الجزائر، على أسئلة القناة الأولى في الإذاعة الوطنية الجزائرية
تفاصيل...

"المطهر"/ مسرحية شعرية في مشهد واحد

جبنا المدن والقرى،
قطعنا الأزقة والطرقات،
صعدنا الروابي وهبطنا الوديان،
سرنا في كل الاتجاهات،
وأنا أحمل هذه الحقيبة على ظهري، مصغياً لما تقول .
تفاصيل...

المراة التي كانت في شغافي‎

المراة التي القت بمراتها
في ساقية ناضبة
امسكت بزهرة بنفسج
ملوحة للغيم
للبرق وللمطر
كبرياؤها
غصن زيتون وبرتقال
تفاصيل...

الرسالة 15/ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

في مثل هذه الأيام من أيلول دخلنا "متاهتنا اللذيذة"، تلك التي أحببنا أن نسميها "الحبّ". إنها أكبر من هذا وذاك وكل ما مر بين عاشقين . فكل أيلول وأنت الحبّ الذي لا ينضب . سأتجاوز عما حدث في الرسالة السابقة من سوء الفهم
تفاصيل...

نزار البزاز والمسرح السبعيني

مدينة دهوك في السبعينات تحيطها الجبال والوديان والبساتين والعيون النقية الصافية والفطرة الإنسانية ونقاء وجمال الطبيعة، ولكن بعد هجرة السوريين خلال أحداث سوريا والهجرة الداخلية بعد عام 2003 م من مدن العراق إليها امتدت المدينة وغابت مظاهر البساتين حولها إلا ما ندر وتجلت العمارات والشقق السكنية والفنادق والمطاعم والأسواق الكبيرة، والشوارع الجميلة في ظل الأمان لتسير مع حضارة عصرية جديدة
تفاصيل...

تأشيرة دخول

لبست قُفازاً .. لأُخفيَّ طبع اصابعي
لكنهم عرفوا بأني سومري
ولي ذنبٌ بمعرفة الكتابة
وأبي .. قد باع حِنّاءً ومسكاً
عند بوابة عشتار بايام الربيع
تفاصيل...

المراحل في كتاب "نسوة في المدينة" لفراس حج محمد

هناك فقر في الكتب التي تتناول (الحب)، فبالكاد نجد روايات أو قصصا أو قصائد تتجاوز المطروح، وتتجاوز ما هو سائد، فهناك محظورات تعرّض صاحب النص إلى المساءلة، الاتهام، (الزندقة)، فكلنا يعلم المحرمات الثلاث، "الجنس، والدين، والسياسة"؛ لهذا أصبحت دولنا خرابا ودمارا، جغرافيا وسكانيا،
تفاصيل...

ليالي شهرناس/ الجزء الثاني

حلَّ المساء ولف الظلام السماء . ولكن القمر كان ينشر خيوطه في الفضاء، والغيوم تحجب نوره من حين إلى حين . وهكذا تثاءبت حقول البراري وأمواج البحار، وغرقت الدينا وكائناتها في أعماق السبات، تسبقهم شهرناس وقد حمل الحب قلبها إلى دنيا الأحلام
تفاصيل...

إنتروبيا الديمقراطية الغربية/ أوهام العامة وكذب الساسة

قد تكون حلماً مستطاباً في غفوة ضنك الحياة، وربما شراباً عذباً في قيظ الاستبداد، لكنك إن استجليت حقيقتها، تدرك أنها سراباً تحسبها الشعوب ديمقراطية . إذ كلما اعتقدنا أننا ندنو من الديمقراطية، نجدها تبتعد، حتى يخيل أن إدراكها غاية محالة، ليس في بلداننا العربية فحسب، بل حتى في تلك البلدان التي ابتكرت الديمقراطية واحتضنتها .
تفاصيل...