الى لقاء قريب

معكم تعلن عن عطلتها السنوية
تفاصيل...

بورتريه لكاتب مهاجر

لم يكن مبدع رواية "فردوس مغلق"، يعرف أن رحلته الى خارج العراق ستطول لأكثر من 20 عاماً، هذه الرواية إلى جانب "سنام الصحراء" نشرتا في مجلتي الأقلام والطليعة الأدبية، اللتين تعدان أشهر مجلتين أدبيتين متخصصتين في العراق في الثمانينات، في الزمن الجميل كما يعتبره فيصل عبد الحسن، حيث أثار نشرهما عام 1985 جدلاً واسعاً حول الروائي الجديد آنذاك، فيصل عبد الحسن.
تفاصيل...

أكادير البحر والشمس وأشياء أخرى (2)

هاهي أقدامي تجدد طقوس البحث، متجهاً صوب الأشياء التي تجمعني بالآخرين،قد أطيل الوقوف فوق الأرصفة، قد أراهن على ما أسمعه من الكائنات،إلا إني مع هذه الشمس والطقس الناعم على ضفاف المحيط لن تشيخ كلماتي.
تفاصيل...

التعصب والكراهية وآليات تأثيرهما المرضي ومكافحتهما

التعصب والكراهية ظاهرة لها جذورها وحالات تمظهرها في تاريخ البشرية. وقد ارتبطت الظاهرة بمفاهيم كالتمييز العنصري والقومي والديني والطائفي والجنسي ولعلّ كثيراً من الحروب والصراعات في تاريخنا نجمت عن واحد من أشكال التعصب للدين أو القومية أو غيرهما؛ وما زالت هذه الظاهرة تجتر تأثيراتها الخطيرة لتشكل آفة تنخر في وجودنا الإنساني وعلاقاتنا.. ولهذا أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1981 إعلاناً وضعت فيه أسس القضاء على جميع أشكال التعصب
تفاصيل...

ضمير الأبد

يا بلادَ العجائبِ والسحرِ
والأنهرِ الأزليهْ
ياربوعَ النبؤاتِ والشعرِ
والفجرِ والأبديهْ
يافناراً يغازلُ في أروع النورِ بَحارةً تائهينْ
تفاصيل...

(( لعنة هابيل )) والمآسي المتلاحقة في العراق

إن ما نعيشه اليوم من مِحن وفواجع ونكبات مُتتاليه، قد يدعونا لأن نعود لنتعامل مع الغيبيات، من أجل أن نجد تبريراً يريحنا ولتفسير ما يجري على بلادنا .. فإذا افترضنا جدلاً بأن أبانا (آدم) كان قد خُلِقَ حقاً حقاً من أديم بلاد الرافدين .. وإن إبنه (قابيل)، كان قد فَعَلَ فعلَته الشنيعة، حين قتل أخاه (هابيل).
تفاصيل...

قصص قصيرة جدا/87

أوقدوا لمزارعنا (الوطنية) شعلة العتمة. أرسلوا أمواج المراهقة السياسية المبهرة. تناحرتنا الفتاوى الشيطانية المدغدغة. أبدعنا حضاريا بإغلاق باب العقل ليحارب الإسلام نفسه .
تفاصيل...

غرْبـَة وطَن

انْتِظارٍ تتَحرّشُ
بِي..
كنْتُ أهْملْتُها.
وكُنْتُ كتبْتُها
عارِيةً كَصَبِيّةٍ
منْذ قرْنٍ.
لا أدْري كمْ
غِبْتُ وكُنْتُ
تفاصيل...

قصيدة إبراهيم طوقان "أنتم.. !"

اليوم، الخميس 26 /2 /2015، شاهدت، كعادتي كلما سمحت الظروف، برنامج "لندن وكرشنباوم" في القناة العاشرة. استمعت إلى مثقّف عربي أعجبني فوق ما تتصوّرون! أذكر اسمه، صدّقوني، لكنّي لن أورده هنا. من باب "وإذا بليتم فاستتروا". لا أريد أن أنشر على الملأ مواقفه السياسيّة ودعاواه. الأستاذ أغاظني من اتّجاه آخر. أراد أن يقتبس بيتا من الشعر للشاعر
تفاصيل...

خواطر سياسية: ما الذي يخفيه "استفزاز" نتنياهو للإدارة الأمريكية؟

إسرائيل تتصرف كالابن العاق مع حاضنها الأمريكي، هل من تفسير آخر لإصرار رئس حكومتها ان يلقي خطابه في الكونغرس الأمريكي رغم استياء البيت الأبيض؟.. لكنه (وهذا يظهر بلا شطارة من أحد) ابن عقوق مطلوب فَلَتَانُه في الشرق الأوسط لأهداف عديدة على رأسها إبقاء الشرق الأوسط في وسخه وعوائقه.
تفاصيل...