في عيد الصحافة الكُردية /المعلومات سلاح مجرب ضد التضليل

2020-04-22
وصلنا من مركز ميترو / أربيل
 
مناسبة الذكرى 122 لعيد الصحافة الكُردية، يدعو مركز ميترو، حكومة اقليم كُردستان، على التأكيد بضرورة الالتزام وتنفيذ قانوني العمل الصحفي وقانون حق الحصول على المعلومات، وان تحث الحكومة دوائرها وموؤسساتها على احترام القانون .
 
وبهذه المناسبة يتقدم مركز ميترو بالتهنئة لكل الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، كما ان المركز يشكرهم على الدور الفعال والإيجابي الذي لعبوه ولازالوا يساهمون به في مرحلة التصدي لمرض كورونا والحفاظ على سلامة المواطنين، عن طريق تزويدهم بالمعلومات الحقيقية، ونشر التوعية الصحية والتوجيهات الأمنية، والتي كان لها دور رئيسي في مرحلة التصدي لهذا الوباء العالمي .
 
واليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة العزيزة، لازال يتم اعتقال واحتجاز الصحفيين خارج إطار قانون العمل الصحفي، كما لازال الوصول للمعلومات محفوفاً بالمخاطر، واستمر ضرب الصحفيين والإعتداء عليهم وتلقي التهديدات المختلفة، فيما أصبحت مصادرة أدوات العمل الصحفي وتحطيمها ومنعهم من تغطية الأحداث وسيلة وممارسة يومية بحق الصحفيين .
 
ان خرق القانون يتعارض كليا مع حرية الصحافة، وإفلات من يخرقون القانون ويعتدون على الصحفيين من العقاب، مما جعل العراق ومن ضمنه إقليم كوردستان يتصدرون التقارير الدولية الخاصة بحرية الصحافة، ودائما مايوصف العراق والإقليم بأنهما بيئة غير ملائمة للعمل الصحفي .
 
ولحد الآن وفي حالات اشتداد الصراع السياسي والتصعيد والإختلاف في المواقف في مختلف المجالات، يكون الضحية الأُولى هم الصحفيين، حين تزداد الإعتداءات بحقهم، وعلى الرغم من أن أطراف وجهات وشخصيات كثيراً  ماتعلن عن دعمها للصحفيين وحقوقهم، ولكن عندما يجد الجد وفي النهاية يجد الصحفيين أنفسهم وحيديين بدون دعم .
 
ويتجدد العنف ضد الإعلاميين دون مراعاة للقوانيين والتوجيهات التي صدرت عن ممثلي الأحزاب في البرلمان وصوتوا عليها، وأدوا اليمين للحفاظ عليها والسهر على تطبيقها .
 
اليوم حيث العالم كله يقف بمواجهة تفشي وباء فايروس كورونا، تعتبر مناسبة ملائمة لتذكير حكومة الإقليم بضرورة الإلتزام بقانون حق الحصول على المعلومة، والتخلص من الموديل القديم في التفكير والذي يعتبر كل معلومة هي سر من أسرار الدولة لايجب الإطلاع عليه، علما ان إتاحة المعلومات للجميع بما فيها الصحفيين هو أحد العلامات المهمة للحكم الرشيد، حيث لايمكن فصل حق الحصول على المعلومة عن الديمقراطية الحقيقية .
 
مركز ميترو يطالب حكومة إقليم كوردستان أن تكون مشاركا مع الصحفيين للوقوف ضد التضليل والمعلومات والأخبار الكاذبة، عن طريق التنفيذ الجدي لقانون حق الحصول على المعلومة، وأثبتت الأحداث الأخير ان المعلومة الصحيحة هي سلاح مجرب ضد الأكاذيب والتضليل الذي تمارسه الجيوش الألكترونية، كما إنه يساهم في الحد من خطاب الكراهية .
 
                                            (تحية واجلال لشهداء الصحافة)

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved