أيّ سرٍّ فيكِ أيتها الصداقة !!

جواد غلوم

إذْ يُغادرُك ظلُّك في الليالي الحالكة الظلمة ويُلوِّحُ لكَ مودّعاً يُبقيك أنيسَ الوحشةِ وضجيعَ الصمت تُومئ للأشباح متوسّلاً أن يبقَوا سُمّاراً لك يظلُّ الأملُ آخر الأصدقاء المغادرين . ----------------...

استراتيجيات الخداع الإعلامي الصّهيوني

مصطفى قطبي

يشكل الإعلام حجر الزاوية في الإستراتيجية الصهيونية منذ قيام الحركة الصهيونية على يد...

في تأمّل تجربة الكتابة/ على كلّ حالٍ هذا أنا

فراس حج محمد

في أحيان كثيرة يظلم الإنسان نفسه، بل كثيرا ما يقوم بذلك، بهذه الحكمة المز...

غطاء فارغ لقنبلة دخانية : (كل الأشياء) رواية بثينة العيسى

مقداد مسعود

أصل هذه الورقة : هوامش دونتُها بعد قراءتي الثانية للرواية، في...

متى تكفُّ العلمانية عن مغازلة العقيدة الدينية والاستنجاد بها ؟

جواد غلوم

أحيانا أصاب بالعجب واسأل ما الذي يجعل رجال السياسة ورعاتها...

نعامة وحجل وغراب/ قصة للأطفال

إيناس ثابت

يحكى أن أرضا خصبة كانت تستريح تحت أشعة الشمس المشرقة، تعاشر الماء والريح وتنمو على وجهها...

قواعد العشق الخمسون

حسين ابو سعود

بالأمس قتل شمس التبريزي وشارك في قتله علاء الدين ابن جلال الدين الرومي، والليلة مات عزيز مؤلف رواي...

رؤية فلسفية : الثقافة لا تنشأ بقرارات فوقية

نبيل عودة

لم نعد نسمع شيئا عن تيار الثقافة والفن الذي عرف باسم "الواقعية الاشتراكية"، جد...

قراءة متأنية في مفهوم الاعلام والهجرة

محمود الوندي

لوسائل الاعلام دور مهم وخطير في توجيه وعي المتلقي من كافة الأعمار من خلال ضخ الكم...

"مسيو داك".. رواية عن حمّانا وكرزها

ضحى عبد الرؤوف المل

  بالتزامن مع الحراك العاصف في لبنان صدر للروائي العراقي نزار عبد الستار عن...

لماذا نحب المغرب ؟

حسن العاصي

بحكم موقعه الجيوستراتيجي المتميّز كملتقى للحضارات بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، هُيّئ للمغرب القيا...

إسماعيل فهد إسماعيل : برحية السبيليات

مقداد مسعود

رأيتُ الألم بأسطع مراتبه، ولمستُ في السفِر الوضيء (شجون الحكايا) جماليات الكتابة ا...

اِذهبْ الى العراق !

كريم الأسدي

اذا أردتَ ان تكون بطلاً يتحدث عنك الحاضرُ ويقارنُكَ أهلُهُ بالماضي ويذكرك المستقبلُ ويخلِّدك التاريخ...

في ذكرى وداعك ستبقين أمي ..!

نبيل عودة

في صباح اليوم الأول بعد وداعك، (أواخر 2000) وعلى غير العادة كانت جريدة “الاتحاد”* ملقاة على ب...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved