رحيل خيري الضامن/مترجم رسائل دوستويفسكي

2021-06-26
خيري
 
توفي في العاصمة الروسية موسكو، الثلاثاء الماضي 22 06 2021 ، الأديب والمترجم العراقي، خيري الضامن، الذي يطلق عليه لقب "شيخ المترجمين العرب عن الروسية"، عن عمر ناهز 85 عامًا، قبل أن يتم طباعة آخر كتاب ترجمه، عن إحدى دور النشر العراقية . ترجم الضامن عشرات من الكتب الروسية، في نواحي الأدب والسياسة والإقتصاد، وبدأ حياته ناقدًا أدبيًا ينشر في "الآداب" اللبنانية منذ خمسينيات القرن الماضي، قبل أن ينتقل إلى العيش في موسكو، ويعمل مترجمًا في دار التقدم، حتى ترجم أكثر من ستين كتابًا ومؤلفًا لكبار الكتاب الروس والسوفييت .
الضامن من مواليد مدينة البصرة في جنوب العراق . ترجم على مدار ما يزيد على 60 عاما عددًا من أبرز الأعمال الصادرة في روسيا، كما نقل إلى العربية الرسائل لفيودور دوستويفسكي في عدة مجلدات .

 

ياسين النصير


يقول الناقد العراقي، ياسين النصير، الذي كان رفيقًا للراحل، إنه شيء مؤسف أن نسمع خبر موت خيري الضامن، وأن "يغادرنا المعلم والمفكر ومؤسس الحداثة النقدية في العراق، فقد كنت أحد رفاق دربه منذ عام 1958، يوم أصدر كتابه المتميز (في التكوين الشعري ـ مشروع نظرية)" . وأضاف : "اتصلت به قبل شهر تقريبًا طالبًا منه نشر الكتاب ضمن منشورات أهوار، فوافق الرجل، وأرسل لي مجموعة مقالات على أن أضمها إلى الكتاب" .




وتابع : "قبل يومين، اتصلت به لأنه كان غائبًا عن التواصل، فأخبرني أنه كان في عزاء زوجته الأولى التي توفيت الأسبوع الماضي، والآن فوجئت بخبر وفاته" . ويصف الناقد العراقي المترجم الراحل بأنه من الذين أسّسوا للثقافة الوطنية في قضاء القرنة (شمال البصرة)، وكنت من متابعيه، ومن معلمّي المدرسة التي كان مديرها . ويمضي بالحديث عن تلك الفترة : "كان يقدّم عدداً من الفعاليات الثقافية، من بينها إعداد وتمثيل مسرحية "فاوست" لغوته، التي علّمتني شخصيًا ما المسرح، وماذا يعني التمثيل . ثم ترافقنا في عملنا السياسي لسنوات عديدة، إلى أن سافر في بعثة للدراسة في موسكو عام 1962، وكنت من بين مودّعيه في محطة قطار البصرة" . ويعود النصير للحديث عن الإتصال الأخير مستعيدًا بعض الأيام الخوالي، والتحدث عن تزويد دار أهوار بعدد من ترجماته، و"أرسل بالفعل رواية قصيرة اسمها (الحريق) لفالنتين راسبوتين، وبدأنا العمل عليها، وأرسلت له غلاف الرواية فأعجب به، موضحًا أن خيري كتب كلمة على الغلاف الثاني متحدّثاً عن أهمية الرواية التي ترجمها" .



نقد مبكر

الدكتور سلمان كاصد


يطلق الدكتور الناقد، سلمان كاصد، رئيس اتحاد أدباء وكتاب البصرة، على خيري الضامن لقب "المرتحل الأبدي" . وقال : منذ زمن بعيد، كان هنالك فتى يعيش مفكّرًا في مصير فقراء قريته التي يلتقي على أرضها نهرا دجلة والفرات، حيث يقترنان عند تخومها ليشكّلا نهرًا متدفّقا اسمه (شط العرب) لينحدر ماء النهرين الممتزجين معًا من جنوب تلك الأرض التي سميت (القرنة)، مواصلًا تدفّقه إلى أقاصي الجنوب حتى البحر .




ويمضي الدكتور كاصد في الحديث عن أيام القرية التي ولد الراحل فيها وتعلّم، وهو يرى "العسف الذي يمارس ضد الفلاحين والأجراء في قريته، فكان انتماؤه للحزب الشيوعي حتميًا. ومن تلك اللحظة التاريخية التي تعرف فيها على الأفكار الجديدة، بدأ عقل الفتى يتسع، وبدأت الرؤيا فيه تتجه نحو الأدب والشعر، وينتبه إلى الأسماء المحلية والعالمية التي برعت في هذين الحقلين". ويرى أنه بعد هذا التفتّح المبكّر كان "طبيعيًا جدًا أن يذهب إلى الأدب الواقعي الذي كانت تلتقي عنده الشرائح الاجتماعية المقهورة، لأنه على أقل تقدير يصور المآسي التي يمرون بها ويحاكون تشابهاتها". ويضيف أنه كان مغرمًا بالشعر ونقده، فكتب تصوّره للقصيدة الجديدة، وكان ذلك بالتزامن مع ظهور حركة الشعر الحر (التفعيلة) التي جاءت بها الموجة الجديدة، وعلى رأسها بدر شاكر السياب، كاشفًا عمّا سماه غرابة ثقافة خيري الضامن في النقد من أنها "تعدّت حدود المألوف والمتداول والعادي، إذ تجاوز هذه المرحلة إلى الانتقاد والتصويب والتوجيه والاستحسان وعدمه"، كاشفًا عما قام به الراحل من عملية نقد، وقال إنه "عاب على قصيدة السياب (الأسلحة والأطفال)، فعدها قصيدة هابطة لا ترقى لطموح التركيب الغريب الموحي بالرمز والدلالة الدقيقة المعبرة". ويشير إلى أن ثقافة الراحل تلاقت بين العربية والأجنبية، وتشاء الأقدار أن يتجه في رحلته الأبدية إلى موسكو طالبًا، إلى الأرض التي آمن بأفكارها التغييرية للعالم، وهو ما جعله يتقن الروسية، وبدأ في الاشتغال على ترجمة ما يؤمن به من أفكارٍ مطروحة في الثقافة والسياسة، فقدّم، وببراعة، أعمالًا مهمّة في ترجمة السياسي والثقافي والفكري معاً .

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved