الفنان جاك لوي ديفيد ولوحة موت سقراط

2021-03-04

موسوعة الفن العالمي الشرح لوحات
موت سقراط
للفنان الفرنسي جاك لوي ديفيد، وموضوع اللوحه هو ْ اللحظات الاخيره من حياة سقراط، حين حكمت عليه الحكومة بان يختار بين الموت بالسم او النفي عقابا له على الدروس التي كان يعطيها ويحرض فيها على احتقار الآلهة، رفض سقراط النفي واختار الموت بالسم، وفي اللوحة يبدو سقراط متماسكا وهو يمد يديه للشراب الذي فيه السم، بالوقت الذي لايتوقف عن الكلام لتلامذته الذين يحيطون به حزينون لمصير استاذهم . ويظهر في اللوحه تلميذ سقراط افلاطون . في الزاويه البعيدة وتظهر زوجة سقراط وهي خارجه من السجن، فيما يبدو افلاطون جالسا على مؤخرة السرير بينما يمسك تلميذه كريتو بقدم سقراط وهو يواسيه . كان سقراط فيلسوف عظيم وهو أول من دعى لتغليب العقل على الجهل .

جاك لوي دافيد (Jacques-Louis David)

* ولد في (30 08 1748 - 29 12 1825) 

* أحد أبرز الرسامين الفرنسيين ويعتبر أحد أبرز فناني المدرسة الكلاسيكية الجديدة .

*  هو ابن لعائلة فرنسية من الطبقة المتوسطة .

 * أُغتيل والده، فعاش مع أعمامه، وحين بلغ السادسة عشر من العمر، درس الفن في الأكاديمية الملكية (Académie Royale) .

* في عام 1774 ربح جائزة روما .

* سافر إلى إيطاليا ومكث فيها ستة أعوام، حيث تأثر بالفن الكلاسيكي، وبأعمال فنان القرن 17 نيكولا بوسان . 

* ابتكر أسلوب كلاسيكي جديد خاص به . واعتُبر المصور البارز لهذه المرحلة .

* أضافت لوحاته ذات المنحى العقلي للتصوير القصصي (التاريخي) في ثمانينيات القرن الثامن عشر تغييرًا في الذوق بعيدًا عن عبث الروكوكو تجاه صرامة وتشدد الكلاسيكية والشعور المتصاعد، توافقًا مع المناخ الأخلاقي للسنوات الأخيرة للنظام القديم .

 * في (1758–1794)، أصبح مؤيدًا نشطًا للثورة الفرنسية وصديقًا لكاكسيمليان روبسبيار، وكان عمليًا الحاكم المطلق للفنون تحت حكم الجمهورية الفرنسسية .

* سجن بعد سقوط روبسبيار، وانضم لنظام سياسي آخر تابع لنابليون،  القنصل الأول لفرنسا بعد إطلاق سراحه .

* أضاف إلى أُسلوبه ألوان البندقية (فينيسيا) الدافئة . بعد انحسار سلطة نابليون الإمبراطورية وانتعاش آل بوربون .

 * نفى دافيد نفسه إلى بروكسل، ثم إلى هولندا، حيث بقي حتى وفاته .

* كان له تاثير كبير على الفن الفرنسي في بدايات القرن التاسع عشر، خاصة التصوير الأكاديمي الصالوني .

كان دافيد أحد أقرباء الفنان فرانسوا بوشيه، الذي ساعده في بداياته حينما كان تلميذاً لديه . من أشهر أعماله :

- "قسم القتال" (1784)

   - "موت مارات" (1793)

  - "نساء سابين" (1799)

 -  نابليون عابراً جبال الألب (1801- 1805)

 توفي عام 1825 في بروكسل . ومن تلاميذه الفنان البلجيكي فرانسوا جوزيف نيفيز .

عالية كريم

رئيسة تحرير "معكم"

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved