المخابرات العراقية لم تستهدف زنكَنه سنة  82

2021-04-04

فخري

يروِّجُ الإرهابيّ الدوليّ زنكَنه لكذبة أنه تعرّضَ في العام 1982، لمحاولة اغتيال من جانب المخابرات العراقية، بالعاصمة اللبنانية بيروت .

و لأني كنت قريباً من إطلالةٍ على المشهد، يحقُّ لي القول إن زنكَنه كان كاذباً، كعهده .

أمّا الحقيقة، التي اطّلعَ عليها، لبيد عبّاوي ( ذو القرنَين )، فهي كما يأتي :

أبو  "خ"، وهو قائد فصيل صغير من فصائل المقاومة الفلسطينية،  ببيروت، كان ذا علاقة مع السيّدة (ج) .

يبدو أن العلاقة انتهت، حين انعقدت علاقة وطيدةٌ بين السيدة (ج) والإرهابيّ زنكَنه .

في أيلول 1982،  كانت الحالة الأمنية معقّدةً، وكان المقاتلون الفلسطينيون يُرَحّلون من بيروت، عبر الميناء، وكان من عادة الكثيرين أن يذهبوا إلى الميناء ليشهدوا الترحيل الجنائزيّ للمقاتلين، إلى بقاعٍ لن ترحِّبَ بهم .

في ظهيرةٍ ما، ذهب زنكَنه، رفقة السيدة (ج)، في سيّارة يقودها العراقيّ أبو تانيا، إلى منطقة الميناء .

توقّفت السيّارة .

تقدّمَ شخصٌ من أتباع أبو "خ"، وأطلق من مسدّسه النار على زنكَنه، وأصابه في فكِّه، وتدفّقَ دمُه الفاسدُ على قميص السيدة (ج ) التي كانت إلى جانبه في المقعد الخلفي للسيّارة .

كنّا على موعدٍ للغداء .

جاءني لبيد عبّاوي، وأخبرَني الخبر .

وللأمانة أذكرُ أنّ عبّاوي كان يحذِّرُ زنكَنه من مغبّة العلاقة مع السيدة (ج) .

نُقِلَ زنكَنه إلى مستشفى الجامعة الأميركية .

ثم، على حمّالة إسعاف، إلى السفينة " شمس المتوسط " التي أخذتْنا إلى ميناء طرطوس السوريّ .

كنت أعتني بزنكَنه قدر استطاعتي .

في طرطوس، كان عبّاوي ( ذو القرنَين )، ينتظرنا، مع سيّارةٍ نقلتْنا ليلاً إلى دمشق .

 

لندن 28.01.2018

 

 

سعدي يوسف

 شاعر عراقي وكاتب ومُترجم، وُلد في ابي الخصيب، بالبصرة عام 1934. اكمل دراسته الثانوية في البصرة. ليسانس شرف في آداب العربية. عمل في التدريس والصحافة الثقافية . غادر العراق في السبعينيات وحاليا يقيم في لندن ونال جوائز في الشعر: جائزة سلطان بن علي العويس، والتي سحبت منه لاحقا، والجائزة الإيطالية العالمية، وجائزة كافافي من الجمعية الهلّينية. في العام 2005 نال جائزة فيرونيا الإيطالية لأفضل مؤلفٍ أجنبيّ. في العام 2008 حصل على جائزة المتروبولس في مونتريال في كندا . وعلى جائزة الأركانة المغربية لاحقاً

عمل كعضو هيئة تحرير "الثقافة الجديدة".

عضو الهيئة الاستشارية لمجلة نادي القلم الدولي PEN International Magazine

عضو هيئة تحرير مساهم في مجلة بانيبال للأدب العربي الحديث .

مقيم في المملكة المتحدة منذ 1999.

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved