أزهار شمدين فنانة مسكونة بعشق الطبيعة

2020-06-28

تعمل بصمت، ترسم عوالمها بألوان تستمدها من عشقها للطبيعة، أعمالها تفضي إلى عوالم زاهية مفرحة تبعث النشوة عند تأملها، وراء هدوئها وصمتها يموج زخماً هائلاً من الإبداع، إنها لا تحتاج إلى بهرجة الأعلان أوضجيج الإدعاء، فأعمالها تشكل هويتها كمبدعة وتعلن عن قوة فرشاتها وروعة ألوانها ,,, انها الفنانة أزهار شمدين .

أزهار1

                                               أزهار شمدين. 1947 (Azhar Chamdin 

هي أزهار حازم بيك شمدين، فنانة تشكيلية، كندية من أصل عراقي، ولدت في زاخو  الواقعة  على الحدود العراقية التركية. تنتسب ألى عائلة كردية مرموقة . درست في جامعة الحكمة ببغداد، ثم الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعدها تابعت دراستها في جامعة تورنتو Toronto وكلية أُنتاريو للفنون الجميلة في كندا، بعد أن هاجرت اليها من بيروت قبيل منتصف السبعينات بحثا عن الحرية المغيبة في بلدها الأم " العراق " . شاركت في معارض عديدة خلال تواجدها عشرات السنين في كندا، أعمالها مقتناة في أوربا، أمريكا الشمالية، الشرق الأوسط، روسيا، استراليا، والكاريبي .

درّست مادة اللون في عدة معاهد للفنون بكندا، كما ساهمت في  محاضرات في "نظرية اللون، تاريخ الفن، الرسم، وتقنيات الإكريليك .

عملت في معاهد ومراكز كندية عدة، منها شيريدين كوليج، برلينغتون آرت سنتر، رويال بوتانيكال غاردنز" . 

Image (7)

اسلوبُها في العمل بين التجريدي والإنطباعي، لتجسم أفكارها ونظرتها إلى العالم الخارجي والروحي، جل أعمالها مستوحاة من كل ما يحيط بها، فهو صدى لموسيقى، لأحداث اجتماعية وسياسية، وهو صدى لكل ما تلتقطه عيناها وتتفاعل معه روحها، عملها يعكس مشاعرها  وأحاسيسها بكل حرية وعفوية . ألوان لوحاتها ساطعة وحارة، تجتذب المتلقي الكندي، لذا تجد منهم إقبالاً كبيراً لمشاهدة معارضها التي تقيمها .

لوحاتها متفاوتة في الحجم، من أحجام ضخمة الى أُخرى صغيرة جداً . تحضر في اللوحة الواحدة ألوان عدة، صاخبة، حارة ومتوهجة، نابعة من حرارة موطنها الأول- كردستان، وما تمتاز به من وهج وإشراق وحرارة لونية، منعكسة من الخضرة  وألوان الورود التي تكسو جبال منطقتها، بالإضافة إلى ثياب نسائها الملونة والموشاة بالأحجار والزينة اللامعة . وتأثرها بذلك جعلها تعمد إلى إدخال قطع القماش والزخارف المطرزة لتعكس روح وغنى البيئة التي نشأت بها، والذي أُعتبر تحديثاً وإضافة جديدة للفن التشكيلي  .

تفرغت للرسم والتأمل وجمالياته المستقاة من الذاكرة، وعاشت حياتها مليئة باللون واحاسيس التفاعل مع الطبيعة .

وفي أعمالها تمازج بين ثقافتين وتجربتين لبلدين عاشتهما هما العراق وكندا . في لوحتها تصطخب الألوان في تجريدية مدهشة وتداخل فني بديع يفضي إلى ايمانها بالتعايش والحب والسلام .

 

Image (10)

 

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved