أزهارٌ بُـوقيّةٌ

2020-05-26

زهرة

كلَّ صباحٍ

( حتى قبل القهوةِ )

أسقي نبتاتِ المنزلِ

( صُبّيراً  كانت )

ثم أحاولُ أن أفتحَ باباً أخضرَ

كي أسقي نبتاتِ الأزهارِ البُوقيّةِ

في ما أدعوه حديقةَ بيتي .

...............

...............

...............

تأتي النحلةُ :

 أرْقَبُها، وهي  تحومُ قليلاً، حولَ الأزهارِ البوقيّةِ

كي تختارَ لها واحدةً؛

تدخلُ في الزهرةِ

حتى تتلاشى عن عينَيَّ،

ولكني أصبرُ، مثلَ الصُّبَّيرِ

وأسألُ :

أيّتها النحلةُ

باللهِ، هل اشْتَرْتِ العسلَ الآنَ ؟

وهل تمضينَ،  مع العسلِ الصافي

كي تضعيهِ، ندىً، في أفواهٍ جائعةٍ ؟

*

أيتُها النحلةُ :

شكراً !

 

لندن في 26.05.2020

سعدي يوسف

 شاعر عراقي وكاتب ومُترجم، وُلد في ابي الخصيب، بالبصرة عام 1934. اكمل دراسته الثانوية في البصرة. ليسانس شرف في آداب العربية. عمل في التدريس والصحافة الثقافية . غادر العراق في السبعينيات وحاليا يقيم في لندن ونال جوائز في الشعر: جائزة سلطان بن علي العويس، والتي سحبت منه لاحقا، والجائزة الإيطالية العالمية، وجائزة كافافي من الجمعية الهلّينية. في العام 2005 نال جائزة فيرونيا الإيطالية لأفضل مؤلفٍ أجنبيّ. في العام 2008 حصل على جائزة المتروبولس في مونتريال في كندا .

عمل كعضو هيئة تحرير "الثقافة الجديدة".

عضو الهيئة الاستشارية لمجلة نادي القلم الدولي PEN International Magazine

عضو هيئة تحرير مساهم في مجلة بانيبال للأدب العربي الحديث .

مقيم في المملكة المتحدة منذ 1999.

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved